2018 | 10:32 أيلول 23 الأحد
قتيل و13 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | سامي فتفت لـ"صوت لبنان (93.3)": العقدة المسيحية تكمن في توزيع حقائب الدولة وفي وزارة الدفاع تحديداً والقوات بدأت المعركة بطريقة صحيحة وقدمت التنازلات | معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي |

وقائع جلسة انتخاب رئيس الجمهورية

التقارير - الأربعاء 23 نيسان 2014 - 14:59 -

انتهت الدورة الاولى لانتخاب رئيس الجمهورية بعدم التوصل الى انتخاب الرئيس الثالث عشر للبلاد، رغم حضور كل الكتل النيابية التي تمثلت ب 124 نائبا، ونال بنتيجتها رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع 48 صوتا، والنائب هنري حلو 16 صوتا، الرئيس امين الجميل صوتا واحدا، ووجدت 52 ورقة بيضاء فيما اعتبرت 7 أوراق ملغاة. وحدد رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد انتهاء الجلسة وتطيير النصاب، يوم الاربعاء المقبل موعدا للدورة الثانية.

افتتح الرئيس بري، الدورة الاولى لانتخاب الرئيس، عند الساعة الثانية عشرة ظهرا، في حضور رئيس الحكومة تمام سلام والوزراء و124 نائبا. وتليت اسماء النواب المتغيبين بعذر وهم: الرئيس سعد الحريري، عقاب صقر، خالد ضاهر وايلي عون بداعي المرض.

بعدها، تليت المواد 49 و73 و75 من الدستور ثم المواد 11 و12 من النظام الداخلي.

وقال الرئيس بري: "عدد الزملاء المتواجدين في القاعة هو 124 نائبا واي اسم يكون فيه اسم غير اسم العائلة يعتبر لاغيا ولا يقال استاذ او غيره.

وبوشر بتوزيع المظاريف لوضع اسماء المرشحين.

وقال بري: "الصندوق يقول كل شيء ويستطيع اي واحد القول انني مرشح الان ومعلوم ان المرشحين هم: الدكتور سمير جعجع، الاستاذ هنري حلو، والسيدة نادين موسى وكذلك تريسي شمعون وبشارة ابي يونس.

وقال اسطفان الدويهي: بالنظام غير مسموح

وقال سرج طورسركيسيان: ليقدموا لنا ال 207.

بعدها، بدأت عملية الاقتراع بالصندوق السري وبتلاوة اسماء النواب بالمناداة.

وبعد الاقتراع انسحب النائب ميشال عون وبعض نواب تكتل "التغيير والاصلاح" وعدد من نواب الوفاء والمقاومة ونواب "الكتلة القومية الاجتماعية" وسليمان فرنجية وكتلته وطلال ارسلان وعاصم قانصوه.

وقال بري: "روحة مع رجعة".

فعلق النائب عاطف مجدلاني: "الظاهر روحة بلا رجعة".

وأعلن بري ان "عدد المغلفات هو 124 ويتطابق مع عدد الحضور".

ثم بوشر بفرز الاوراق، وتولى ذلك أمينا السر النائبان انطوان زهرا ومروان حمادة.

ووجدت في الصندوق: ورقة باسم رشيد كرامي، ورقتان باسم طارق داني شمعون، مغلف فارغ، ورقة باسم الرئيس امين الجميل، ورقة باسم الياس الزايك ورقة باسم داني شمعون، ورقة باسم جيهان طوني فرنجية فاعتبرت جميعها ملغاة ماعدا الورقة باسم الرئيس امين الجميل.

وتم احتساب الاصوات، واعلن الرئيس بري، ان عدد الاوراق 124، عدد المغلفات 124، اوراق بيضاء 52، اوراق باسم جعجع 48 ، هنري حلو 16، امين الجميل 1، وسبعة ملغاة والمجموع 124.

وانتهت الدورة الاولى، بعدها سأل الرئيس بري عن النصاب، وكان غير مكتمل، فأعلن بري ارجاء الجلسة الى يوم الاربعاء المقبل في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرا.

وقال بري: النصاب المقبل في الدورة الثانية لانتخاب رئيس للجمهورية هو الثلثان اي 68، ويفوز المرشح بحصوله على 65 صوتا.

ثم تلي محضر الجلسة فصدق، وكانت الساعة تشير الى الواحدة الا ثلثا.

حضور
وقد حضر الجلسة السفير الفرنسي باتريس باولي ووفد من الجمعية الصداقة الفرنسية اللبنانية في البرلمان الفرنسي، والمرشحون نادين موسى، تريسي شمعون وبشارة ابي يونس.

يذكر ان النائب وليد جنبلاط حرص على مصافحة الجميع.