2018 | 13:16 تشرين الثاني 18 الأحد
باسيل: القضاء مطالب من قبل اللبنانيين جميعاً بالسير في التحقيقات حتى النهاية لتحديد المسؤوليات واصدار الاحكام القانونية المناسبة | باسيل: تشكيل الحكومة غير مرتبط بأي رهان خارجي ورهاننا فقط على استقلالنا | باسيل في كلمة أمام لوحة الجلاء في نهر الكلب: الحفاظ على الاستقلال يكون من خلال بناء دولة تحفظنا وتحمينا | نتانياهو يعتبر أن الدعوة لانتخابات مبكرة ستكون "خطأ" | الخارجية الايرانية: وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت يزور طهران غداً | "المستقبل": بدء عملية الاقتراع لانتخاب 4 اعضاء في مجلس نقابة المحامين في بيروت و5 اعضاء لصندوق التقاعد على ان تستمر العملية حتى الساعة 12 ونصف | يديعوت أحرونوت: حزب "إسرائيل بيتنا" بزعامة ليبرمان يتقدم بمشروع قانون لحل الكنيست والذهاب لانتخابات مبكرة | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية داخل نفق المدينة الرياضية باتجاه بيروت | القاضي حمود طلب من المباحث الجنائية التحقيق الفوري بشأن سد مجارير في العاصمة وطلب نسخا من مؤتمر محافظ بيروت وتقرير اللجنة الفنية | الراعي اتصل قبيل مغادرته الى روما برئيس الجمهورية مهنئا بالاستقلال: المصالحة من اعظم الامور والبلد لم يعد باستطاعته التحمل | ديما جمالي لـ"اذاعة لبنان": نريد حكومة تتشكل بأقرب فرصة لان البلد لم يعد يتحمل لان "البلد رح ينهار علينا كلنا" | احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 18 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية |

فيروس ينتشر عبر اللمس ويضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب

متفرقات - الاثنين 10 أيلول 2018 - 15:45 -

توصل بحث جديد إلى أن فيروسا "غير ضار"، يحمله حوالي نصف البالغين، يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ويقول البحث إن الإصابة بعدوى الفيروس المضخم للخلايا (CMV)، وهو من عائلة فيروس الهيربس، وينتقل من شخص إلى آخر عبر اللمس أو عن طريق سوائل الجسم مثل الدم واللعاب، يجعل الشخص أكثر عرضة بنسبة 20 بالمئة للإصابة بأمراض القلب.

ويزيد الفيروس من عدد الخلايا المناعية في دم المصاب، وترتبط هذه الخلايا بتراكم اللويحات في الشرايين، والتي يمكن أن تمنع الدم من الوصول إلى القلب.

وقالت الدكتورة أليخاندرا بيرا، من كلية برايتون ومدرسة ساسيكس الطبية، إن "عملنا يبيّن أن الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا، هي المسؤولة عن تراكم أعداد كبيرة من الخلايا المناعية المرتبطة بأمراض القلب التاجية"، وأضافت أنه مؤشر أقوى على خطر الوفاة بأمراض القلب أكثر من التقدم في العمر.

وحقق الباحثون في كيفية تأثير عدوى الفيروس المضخم للخلايا على صحة قلب الشخص ومخاطر الوفاة المبكرة. وقاموا بتحليل 215 من الأشخاص الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و94 عاما، وكذلك 27 مشاركا آخرين تتراوح أعمارهم من سن 19 إلى 32 سنة.

وأخذت عينات الدم لتحديد عدد الخلايا المناعية لدى المشاركين، وكذلك إذا كانوا مصابين بعدوى الفيروس المضخم للخلايا، وفي حال الإصابة بالعدوى، فإن الفيروس يبقى في جسم الشخص طوال حياته.

وتعد خلايا الذاكرة إحدى الخلايا المناعية التي تستجيب بسرعة عندما تواجه العامل المسبب للمرض للمرة الثانية.

وتشير نتائج البحث الذي نشر في دورية "Theranostics" إلى أن خلايا الذاكرة تتراكم بمعدل الضعف لدى المصابين بعدوى الفيروس المضخم للخلايا، وهو ما يفسر النتائج السابقة التي تربط بين عدوى الفيروس المضخم للخلايا والإصابة بالسكتة القلبية.

ويعتقد الباحثون أن علاج المرضى المصابين بالفيروس المضخم للخلايا، بالعلاجات المضادة للفيروسات، قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.