2018 | 16:17 كانون الأول 16 الأحد
علّوش للـ"ام تي في": نعم أنا مع "شرعنة" المقاومة أي أن تكون جيشا يتبع للقائد الأعلى للقوات المسلحة وجيشا غير مذهبي وعقيدته الوحيدة احترام الأرزة وشعار الوطن | هنية: مستعد للقاء الرئيس عباس في أي مكان لنتباحث حول ترتيب لقاء فلسطيني موسع والاتفاق على أجندات العمل الوطني للمرحلة القادمة | المتظاهرون في بروكسل يرفضون الحملة الأخيرة للحكومة البلجيكية ضد المهاجرين غير الشرعيين | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | 4 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام مجدليا وحركة المرور طبيعية في المحلة | باسيل: لبنان محمي بجيشه وبمقاومته، والأهم انّو محمي بتنوّعه وتعدّديته يللّي بيهزموا احاديّة وعنصريّة اسرائيل | أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه | اسامة سعد من رياض الصلح: هناك عجز وفشل في ادارة ملفات الدولة والازمة السياسية هي ازمة النظام اللبناني وليست ازمة تشكيل حكومة | وزير الخارجية التركي: يمكنك أن تسمع بوضوح أن الفريق السعودي خطط مسبقا لقتل خاشقجي وعدد كبير من الدول الأوروبية تغض الطرف عن الجريمة | غوتيريش: كان لقطر دور حيوي جدا في اتفاقيات دارفور | النائب الخازن: حقّنا أن نسأل عن إرباك الناس نتيجة عدم توفّر الدولار في المصارف وحقّنا أن ندعو جميع المسؤولين لتحمّل مسؤولياتهم كفى جشعا وتكابرا وفجورا | حنا غريب من رياض الصلح: الدين العام هو سرقة موصوفة موجودة في جيوبكم ايها الطبقة الحاكمة وهذا التحرك هو خطوة أولى في سياق تحرك تصاعدي وتدريجي |

تمديد حالة الطوارئ في مصر والإفراج عن شابين لوحا بعلم المثليين

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018 - 22:20 -

قرر الرئيس المصري تمديد حالة الطوارئ في البلاد، في ظل تزايد هجمات على عسكريين ومدنيين، وخصوصا المسيحيين. وكان السيسي قد أعلن الطوارئ في ربيع العام الماضي. في المقابل أفرجت محكمة مصرية عن شابين لوحا بعلم المثليين.أصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قرارا جمهوريا بتمديد حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة أشهر أخرى، تبدأ من الساعة الواحدة من صباح السبت 13 كانون الثاني / يناير الجاري

 

ونشرت الجريدة الرسمية القرار في عددها الصادر اليوم الثلاثاء (الثاني من كانون الثاني/ يناير 2018)، حيث تضمنت المادة الثانية بأن تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين.

 

وفي مادته الثالثة، يفوض رئيس مجلس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية، المنصوص عليها في القانون رقم 162 لسنة 1958 بشأن حالة الطوارئ. وفى المادة الرابعة يعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية. ونصت المادة الخامسة من القرار الرئاسي المذكور على أنه سيعمل بهذا القرار رقم 647 لسنة 2017 بعد موافقة مجلس النواب عليه، والذي يتطلب، وفقا للقوانين المصرية، تصويت ثلثي أعضاء البرلمان.nnيذكر أن مصر أعلنت حالة الطوارئ بعد هجومين استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية في نيسان/أبريل عام 2017، أسفرا عن مقتل 45 شخصا، وإصابة عشرات آخرين، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنهم. ومددت حالة الطوارئ في يوليو/ تموز ثم أعلنت من جديد في أكتوبر/ تشرين الأول. وجاء في الجريدة الرسمية أن القرار صدر بتاريخ 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

 

الإفراج عن اثنين لوحا بعلم قوس قزح

 

وفي سايق آخر قررت محكمة جنايات مصرية اليوم الثلاثاء الافراج بكفالة عن شخصين اتهما برفع علم يرمز إلى المثليين خلال حفل غنائي في أيلول/سبتمبر الفائت بعدما أوقفا لثلاثة أشهر، بحسب ما قالت محاميتهما لوكالة فرانس برس. وقالت المحامية هدى نصر "صدر قرار باخلاء سبيل المتهمين على ذمة القضية بكفالة قدرها ألف جنيه لكل منهما وقد يخرجان من السجن بعد انتهاء الاجراءات غدا (الأربعاء) أو بعد غد (الخميس)". 

 

وكانت قوات الأمن اعتقلت الشاب أحمد علاء والشابة سارة حجازي بعدما لوحا بعلم يرمز إلى المثليين جنسيا ويمثل ألوان قوس قزح السبعة في حفل غنائي لفرقة "مشروع ليلى" اللبنانية، التي تناصر حقوق هؤلاء في 22 أيلول/ سبتمبر الفائت. وأحيلا على المحاكمة بتهمة "الانضمام إلى جماعة على خلاف القانون والتحريض على الفسق والفجور"، بحسب نصر. ص.ش/أ.ح (د ب أ، رويترز، أ ف ب)