2019 | 13:47 كانون الأول 08 الأحد
توقيف عدد من الناشطين لبعض الوقت بعد محاولتهم الوصول الى البرلمان عبر كاتدرائية القديس جاورجيوس | اصابة شاب بطلق ناري في بعلبك | المرصد: مقتل 5 عناصر على الأقل بغارات مجهولة على مواقع إيرانية في البوكمال يوم السبت | "التحكم المروري": تمّت معالجة الزيوت على طريق بحمدون وحركة المرور طبيعية في المحلة | إشكال بين القوى الأمنية والمتظاهرين في ساحة النجمة | التحكم المروري: انزلاق مركبة على اوتوستراد الرئيس لحود | وصول موكب السيارات الذي انطلق من جسر الرينغ الى الحمرا حيث يجول في شوارعها قبل توجهه الى الاشرفية وشوارع اخرى في بيروت | الاب العام لجماعة "رسالة حياة" يرُد على موضوع انقطاع الصوت عن "ميكرو الجديد" قائلا: مش شي جديد عالجديد | المطران علوان: التحرش الجنسي هو أكثر ما تعمل الكنيسة على محاربته وكلفنا لجنة كنسية للتحقيق لاننا لا نقبل ان يُهمل هذا الموضوع | جماعة رسالة حياة حول توقيف الراهبتين: ما حصل مُخز ومعيب ومؤلم والثورة يجب أن تشمل الفساد القضائي والإعلامي وللتوسّع في التحقيق كي تظهر الحقيقة | نجاة عائلة من انهيار سقف في المحمرة عكار | الراعي: لا يوجد قوة أقوى من الشعب فلا تهملوه ولا تخيبوا آماله لئلا يعود إلى قطع الطرق فتكونون أنتم لا هو المسؤولين عن خراب لبنان |

هذا ما فعله الدولار بمدخني “الأجنبي” في سوريا

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 21 تشرين الثاني 2019 - 18:39 -

في ظل الارتفاع المدهش والتحليق الذي تشهده أسعار المواد في أسواق العاصمة دمشق، كان للدخان نصيب أيضا.. فـ “الدولار” يطارد الجميع.

فمنذ أسبوع وللآن، شهدت أسعار الدخان ارتفاعا ملحوظا، وصل في بعض الأحيان لأكثر من 100 ليرة زيادة على سعر كل باكيت، حسب ما قاله أحد الباعة، مضيفا: بعض الباعة يخبئون ما لديهم من دخان أجنبي حتى يبيعونه بالسعر الجديد.

بدوره، أكد مدير التخطيط والتعاون الدولي في المؤسسة العامة للتبغ، سلمان عباس،إن لا علاقة لمؤسسة التبغ بهذا الارتفاع الملحوظ في أسعار الدخان، لأن هناك جهات “أخرى” تستورد وتُسعِّر بناءً على سعر صرف الدولار في الأسواق.

وقال عباس: “منذ الشهر الخامس من عام 2012 صدر بحق مؤسستنا عقوبات من الاتحاد الأوروبي لمنع استيراد الدخان الأجنبي من خارج سوريا، وأصبحت الشركات الأجنبية التي كنا نتعامل معها، ترفض التعامل معنا، وبهذا أصبحنا مسؤولين عن الدخان الوطني فقط”.

وأضاف عباس: “بالنسبة لنا فالأسعار الوطنية ثابتة وعندما نقرر رفع سعر الدخان سيصدر قرار وتتبلغ بمحتواه كل الجهات الأخرى، فنحن نحدد سعر الدخان بناء على كلفة المواد الأولية، والدخان الوطني تدخل في صناعته 70 مادة، ومنها مواد أولية مرتبطة بالدولار، لأن أغلبها غير موجود في السوق المحلية وتأتي لسوريا من الخارج عن طريق مناقصات يشترك بها تجار ومتعهدين، ولكن لم يرتفع سعر الدخان الوطني الآن بالرغم من ارتفاع سعر الدولار، لأن هذه المواد لا تزال متوفرة لدينا، فنحن لا نشتريها بشكل يومي، بل كل سنة أو سنتين مرة”.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني