2019 | 15:05 تشرين الأول 20 الأحد
القوى الامنية اقفلت كل الطرق المؤدية الى القصر الجمهوري بالشريط الشائك | الجيش الأميركي ينقل زوجات لـ"دواعش" من مخيم في سوريا وسط تحليق جوي مكثف | الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية تعلن التوقف عن التدريس غداً | ورقة الحريري الاقتصادية: فرض ضرائب على المصارف وشركات التأمين 25 في المئة والحد الأقصى لرواتب القضاة 10 آلاف دولار | رابطة موظفي الإدارة العامة: تمديد الإضراب العام حتى مساء الإثنين | رئيس الجامعة اللبنانية: تعليق الدروس وتأجيل الامتحانات إلى موعد لاحق | ارتفاع عدد المحتجين عند مفرق ميمس | الحشود في ساحة النور بطرابلس فاقت التوقعات ومارسيل خليفة يصل عصرا للمشاركة في الاعتصام | مقتل 10 أشخاص على الأقل جراء تبادل للقصف عبر الحدود بين الهند وباكستان في كشمير | اعتصام عند دوار بعقلين بيت الدين ينظم حواجز محبة ويقيم الخيم | "الحدث": أكثر من 3 آلاف متظاهر لبناني في باريس والعدد إلى تزايد | اجتماع وزاري مصغر في بيت الوسط يشارك فيه وزراء أمل وحزب الله والتيار الحر والمردة ومستشارون للحريري فيما يغيب التقدمي الاشتراكي |

دبلوماسي في مجلس الأمن: لا إعادة إعمار في سوريا من دون تسوية سياسية

الحدث - الخميس 19 أيلول 2019 - 06:10 - رنا الفيل - نيويورك

قال دبلوماسي في مجلس الأمن الدولي في حوار مع عدد من الصحفيين أن ما يحصل في سوريا من قصف عشوائي لسكان إدلب يشكل "فضيحة بكل ما في الكلمة من معنى"، مشددا على أن "لا أحد يعتقد بجد أن قصف المدارس والمستشفيات هي الطريقة الوحيدة لمحاربة الإرهاب".

وأضاف: "الكل يعرف أن هناك مجموعات إرهابية في ادلب لكن الطريقة التي يتم بها معالجة الأمر غير مقبولة بتاتا"، لافتا الى أن الوضع يسوء يوما بعد يوم "ولذلك ندفع في مجلس الأمن لمشروع قرار حول حماية المدنيين في إدلب وأتمنى أن يتم تبنيه لكني لست واثقا كثيرا من ذلك".

واعتبر الدبلوماسي أنه لا يزال هناك أمل في أن تبدأ المفاوضات السياسية حول الدستور والإنتخابات، لافتا الى أن مبعوث الأمم المتحدة غير بيدرسون "يعمل بجدية وقد نحصل على اتفاق حول اللجنة الدستورية في الأيام القادمة". وأضاف:" لكن ما نحتاح اليه ليس فقط إنشاء هيئة تقوم بالمداولات لأشهر وسنوات، ما نحتاج اليه هو أولا تعديل الدستور السوري وهذا ليس صعبا فهناك ربما ست أو سبع فقرات من الدستور يمكن تغييرها ونحن نحتاج ثانيا الى إقامة إنتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة وقد قامت بذلك في أماكن عدة ويمكنها أن تنظم إنتخابات للسوريين في الداخل والخارج بسهولة".

وأوضح أنه ستعقد اجتماعات حول سوريا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل. وقال: "إذا أردنا أن ننتقل الى المرحلة المقبلة في سوريا أي إعادة الإعمار، فيجب أن يكون هناك تقدم على المسار السياسي، ذلك أن الدول الغربية لن تدفع سنتا واحدا أو دولارا واحدا طالما لا يوجد تقدم جدي في المسار السياسي". ولفت إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف طالبوا ب"خطة مارشال" لسوريا وتم تقدير الكلفة ب400 مليار دولار، مضيفا: "الكرة في ملعبهم، إذا أرادوا أن يدفعوا الأسد الى القبول بتسوية فقد يحصل ذلك وإلا فستكون "خطة بوتين" لسوريا وعليه أن يسدد بنفسه ".
  

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني