2019 | 21:18 تموز 18 الخميس
حواط: فضيحة المعابر الشرعية التي أثرناها في كلمتنا في جلسة مناقشة الموازنة أكدها وزير المالية الذي عنده الحقيقة كاملة | ابي رميا: انهينا جلسة اليوم باقرار قانون يعطي الحكومة 6 اشهر لإحالة مشاريع قوانين قطع الحساب من 1993 الى 2017 ضمناً | حكومة جبل طارق: الاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين ناقش سبل خفض التصعيد وكان بناء وإيجابيا | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": الامر الوحيد المحسوم هو إجراء مصالحة وعقد جلسة مجلس وزراء ليس محسوما | البحرية الأميركية: نقوم بعمليات بحث وإنقاذ في بحر العرب بعد تقارير عن فقدان بحار أميركي | بو صعب: دافعنا عن موازنة الجيش وعدلنا الكثير من البنود كانت ستطال العسكر وأكثر ما يهمنا معاشاتهم وحقوقهم | بوصعب: اتأسف لرؤية العسكريين المتقاعدين يتظاهرون لان الاعلام يضخم الموازنة وهناك ضريبة 1.5 بالمئة فقط على الطبابة | رفع جلسة مجلس النواب الى الساعة الثالثة من يوم غد | ترامب يؤكد عدم ارتياحه ازاء شعار أطلقه مناصروه خلال تجمع انتخابي | الخارجية الأميركية: واشنطن تندد بمضايقة الحرس الثوري المستمرة للسفن وعرقلته للمرور الآمن في مضيق هرمز وحوله | إعادة فتح طريق الصيفي باتجاه بيروت | وفد من العسكريين المتقاعدين دخل إلى مقر مجلس النواب |

الرئيس عون يحدد الخط الأحمر والمسلمات في موضوع التأليف

خاص - الأربعاء 01 آب 2018 - 12:31 -

اكدت مصادر رفيعة لموقع "ليبانون فايلز"، ان كلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في حفل تخريج الضباط في الفياضية رسم السقف للمرحلة المقبلة وحدد الخط الأحمر والمسلمات التي لا تراجع عنها، مشيرا الى ان "كلام الرئيس عون عن المعيار كان واضحا وهو ان التمثيل كيف اتى بمجلس النواب يجب ان يكون في الحكومة وذلك رفضا للإستئثار بقرار الدولة وتعطيلها".

ولفتت المصادر الى ان "الرئيس عون حدد ان لا احد يمكنه ان يحتكر تمثيل اي طائفة، وهو هنا وجه رسالته الى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط والى الرئيس المكلف سعد الحريري بأن هناك 10 نواب سنة يجب ان يتمثلوا وهم خارج اطار المستقبل وبأن جنبلاط لا يمكنه ان يحتكر المقاعد الدرزية الثلاثة في الحكومة وحده".

وشددت المصادر الرفيعة المستوى على ان "الحل للعقدة الدرزية هو لدى رئيس مجلس النواب نبيه بري، وعندما يُطلب من بري التدخل مع جنبلاط فستحل المشكلة فورا"، كاشفة عن ان "الحكومة قد تتشكل بلحظة واحدة او ستبقى معلقة الى آخر الصيف".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني