2019 | 14:32 شباط 20 الأربعاء
"الوكالة الوطنية": وصول دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيمات اللجوء في الاردن عبر معبر نصيب فى طريقهم الى قراهم وبلداتهم | حاصباني للـ"ام تي في": أنذرنا مستشفى الفنار بتصحيح وضعه خلال فترة وجيزة أو يطاله الإقفال والوزير الجديد اتّخذ الإجراء الذي كنّا اتبعناه بعد فترة التسليم والتسلّم | وصول النائب ابراهيم كنعان الى عين التينة للقاء الرئيس بري حول ملف التوظيف ومواضيع مالية أخرى | بزي عن ملف التوظيفات: تبيّن ان هناك قرارات وزارية اتخذت خلافا للقانون وهذا الموضوع لن يمر مرور الكرام بالنسبة للرئيس بري | بزي: بري اعتبر ان المعيار الاساسي لمكافحة الفساد يكمن في تطبيق القانون وطلب فتح دورة استثنائية لعقد جلسات مساءلة ومناقشة للحكومة | مياه البقاع: لا نتحمل أية مسؤولية عن واقع الأشغال الجاري تنفيذها | بوتين: روسيا سترد حال تعرضها لأي خطر ليس على الاراضي التي سينطلق منها التهديد بل على الدول التي اتخذ فيها القرار | الرئيس عون: نستغرب مواقف بعض الدول الكبرى التي لا تقوم بأي جهد لإعادة النازحين وتريد ان تمنع علينا العمل لتحقيق هذه العودة | الرئيس عون: نرفض انتظار الحل السياسي لعودة النازحين وتجربتنا مع القضية الفلسطينية بهذا المضمار لا تشجّع | طربيه بعد لقاء الحريري: لا ضرائب جديدة على الناس والمؤسسات والمطلوب اليوم اعادة النهوض بالاقتصاد خصوصاً من خلال سيدر | بوتين: صواريخ روسيا ستصل إلى الولايات المتحدة وليس فقط المناطق التي توجد فيها صواريخها | الرئيس عون استقبل نقيب المحررين جوزيف القصيفي مع وفد من المجلس الجديد للنقابة |

بُشرة خير... الحكومة "قاب قوسين او أدنى"

خاص - السبت 28 تموز 2018 - 06:12 - ليبانون فايلز

 

بعدما عرض الرئيس المكلّف سعد الحريري ورقته شبه النهائية على رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون حصلت بعض التنقيحات الطفيفة، والرئيس عون أبدى للحريري تسهيلات كبيرة بهدف تشكيل الحكومة، ففي نهاية المطاف إنْ لم تحصل التنازلات فلا حكومة ستُشكّل في لبنان.

مصدر مطّلع أفاد، في تصريح إلى موقع "ليبانون فايلز"، بأنّ الرئيس الحريري ماض في اتصالاته وهو ينتظر أجوبة من "الحزب التقدّمي الاشتراكي" ومن "القوّات اللبنانية". ويبدو أنّ العقدة الدرزيّة باتت محلولة عبر حصول رئيس "الإشتراكي" وليد جنبلاط على 3 وزراء دروز، في حين تبقى الأمور بيد "القوّات" لجهة ما إذا كانت ستقبل بأربعة وزراء خصوصاً وأنّها قالت أخيراً إنّها لن تقبل بأقل من خمسة وزراء.

وأشار المصدر إلى أنّه ليس من بين الوزارات الأربع المطروحة على "القوّات" وزارة سيادية، إذ إنّ الوزارات السياديّة بقيت على توزيعها القائم حالياً في حكومة تصريف الأعمال، بل إنّ "القوّات" ستحصل على وزارات خدماتيّة تُعوّض عليها الوزارة السياديّة ولكنّها ترفض هذا الأمر.

واعتبر المصدر ذاته أنّه حتى لو كان الوزير في وزارة دولة فهو يستطيع جعل وزارته سيادية من خلال عمله، وهو لو تولّى وزارة سيادية ولم يعمل فيها، يكون قد أفشلها ولم يفد الشعب وحزبه ونفسه منها.

ولفت المصدر إلى أنّ الأهم اليوم هو تجديد التوافق والتضامن بين الرئيسين عون والحريري، واصفاً تأكيد الحريري عدم وجود مشاكل ولا خلافات مع الرئيس عون، بأنّه أمر جيّد يضمن حصول التسهيلات أمام تشكيل الحكومة، وفي حال موافقة "القوّات" على ما سيُطرَح عليها، فالحكومة ستُبصر النور في القريب العاجل.