2019 | 07:50 شباط 23 السبت
الدفاع الروسية: مقاتلة "سو 27" تتابع طائرة استطلاع سويدية قرب الحدود | وكالة عالمية: سماع دوي انفجارات في شمال شرق نيجيريا قبل ساعتين من موعد بدء الانتخابات | الزعيم الكوري الشمالي يزور فيتنام في الأيام المقبلة | جابر لـ"الجمهورية": كلما طال امد تعطيل القوانين الـ39 زادت الاعباء اكثر ودخلنا في تعقيدات اضافية | "الجمهورية": التحضيرات بدأت للقيام بتحرّك نيابي في اتجاه الحكومة والمراجع الكبرى في الدولة بهدف وضع القوانين الـ39 المعطلة منذ سنوات طويلة | اوساط الحريري لـ"الجمهورية": الحكومة ستمضي وفق خريطة الطريق التي رسمها بيانها الوزاري لمقاربة مختلف الملفات الحيوية التي ينتظرها المواطن اللبناني | بري لـ"الجمهورية": الحكومة محكومة وموضوع النازحين يجب ان يُعالج في منتهى السرعة وموقفنا معروف حول كيفية المعالجة | مطلعون على اجواء بعبدا لـ"الجمهورية": من الخطأ أن يذهب البعض الى ابداء التشاؤم حيال مستقبل العمل الحكومي خصوصاً وانّ لدى الحكومة أجندة عمل مطلوبة منها بإلحاح | غازي زعيتر لـ"الشرق الاوسط": السلاح اشتريته من شركة سويسرية ضمن صفقة وافقت عليها الحكومة السويسرية وتمت وفقاً للأصول القانونية المرعية الإجراء في سويسرا ولبنان | مصادر "القوات"لـ"اللواء": السجال حول زيارة الغريب حصل قبل انعقاد الجلسة لكن وزراء آخرين حاولوا حرف النقاش باتجاه إعادة التطبيع مع النظام السوري | مصادر لـ"اللواء": الرئيس عون صارح بأن ملف النازحين يستدعي التنسيق مع سوريا التي تشهد امانا في اغلبية المناطق باستثناء البعض | مصادر قريبة من الحريري لـ"اللواء": نص الدستور واضح لجهة اناطة السلطة الاجرائية بمجلس الوزراء مجتمعا وهو الذي يرسم السياسة العامة للدولة في المجالات كافة |

هذا ما حصل مع "القائد عون" في واشنطن

الحدث - الخميس 05 تموز 2018 - 06:03 - جورج غرّة

زار قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون واشنطن برفقة وفد عسكري رفيع على مدى ثلاثة أيّام. الخبر حتى الآن عادي، وهذا ما دأب على فعله بشكل عادي قادة الجيوش في مختلف أنحاء العالم عبر تواصلهم مع الدول الكبرى. ولكن زيارة عون الأخيرة هدفت إلى مراجعة المساعدات العسكرية الأميركيّة للبنان وتقييمها ووضع تصوّر مستقبلي لها وملاءمتها مع حاجات الجيش. الزيارة كانت أكثر من ناجحة بالنسبة للوفد العسكري اللبناني الذي أثبت جدارة وكفاءة عاليتين في وزارة الدفاع الأميركية.

وقد أدهش الوفد أيضاً "هيئة الأركان المشتركة الأميركيّة" بعد عرضه لقدرات الجيش اللبناني وخبراته؛ وبات الأميركيّون يعتبرون الجيش شريكاً استراتيجياً، ويصنّفونه من بين أهم وأقوى 30 جيشاً تعاملوا معه ودرّبوه وسلّحوه في العالم حتى اليوم.
اللقاء بين قيادتي الجيشين الأميركي واللبناني دوري، وهو يحصل بين الأميركيّين وكل الجيوش التي تتلقى مساعدات عسكريّة من الولايات المتّحدة. وقد وُضِعَ خلاله تصور مفصّل لحاجات الجيش في الفترة المقبلة. وأكّد جنرالات الجيش الأميركي في وزارة الدفاع خلال اللقاءات إستكمال تقديم المساعدات النوعيّة للجيش اللبناني لتطويره وتقويته أكثر.
هدف الزيارة الوحيد كان فقط ما ذُكِرَ أعلاه، أما عن التشويش المفتعل من قبل البعض في الداخل والخارج عن أنّها كانت مرتبطة بترسيم الحدود وبالجانب الإسرائيلي فهو لا يمتّ إلى الحقيقة بصلة، فقد اقتصرت هذه الزيارة على موضوع متابعة تسليح الجيش وتدريبه.
وخلال اللقاء الذي عقده العماد عون مع رئيس "هيئة الأركان المشتركة الأميركيّة" جوزيف دانفورد، شدّد الأخير على إصرار بلاده على مساعدة الجيش اللبناني ومتابعة تسليحه.
من لبنان إلى أقوى دولة في العالم، أثبت الجيش اللبناني حياديّته وجدّيته في التعاطي مع التحدّيات التي يواجهها، ومعركة "فجر الجرود" كانت الأساس الذي انطلقت منه المحادثات مع الطرف الأميركي لأنّ الجيش قاتل الإرهاب بالأسلحة الحديثة المقدّمة من الولايات المتحدة الأميركيّة، وهو استخدمها بحرفيّة ومهنيّة ودقّة عالية.
والجيش ماض في تنفيذ المهمّات الموكلة إليه ولا يعير اهتماماً لأي من المشوّشين ولا يكترث بالحملات والشائعات التي تطلق ضدّه، وهو سيتابع مهمّاته في حفظ الأمن في الداخل وعلى الحدود، وسيكون حاضراً في كلّ الساحات وفي كلّ مكان وزمان.