2019 | 10:12 نيسان 22 الإثنين
المجلس العسكري السوداني يتعهد بفتح طرق النقل المختلفة لإيصال الاحتياجات الضرورية | رئيس الوزراء الروسي يرى "فرصة" لعلاقات أفضل مع الرئيس الأوكراني الجديد | الرئيس الايراني حسن روحاني يلتقي رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان | ابو الحسن لـ"صوت لبنان(100.5)": تجميد السلسلة امرٌ غير محق ولا بد من اجراءات تقشفية حقيقية وضبط الهدر وتعزيز الواردات ونقاش هادىء مع المصارف للبحث عن مخارج | الخارجية الأميركية: هناك مخططات إرهابية لشن مزيد من الهجمات في سريلانكا | المجلس الانتقالي السوداني: نشدد على تماسك القوات المسلحة ووحدتها للقيام بدورها الوطني | القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن | التحكم المروري: قتيل و18 جريحاً في 16 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | مصادر سياسية لـ"الأنباء الكويتية": نستبعد أن يكون المقصود بكلام عون هو الرئيس الحريري لسبب موضوعي وهو أن مشروع الموازنة لم يصل الى مجلس الوزراء بعد | سيزار المعلوف لـ"الشرق الاوسط": هناك 40 بالمئة من عجز الخزينة ناجما عن ملف الكهرباء وبعد إقرار الخطة يحاول وزراء التيار ونوابه اختراع بطولات وهمية | مصادر وزارة الخارجية لـ"الشرق الأوسط": لبنان لن يشارك في الجولة المقبلة من اجتماعات آستانة | متحدث باسم الشرطة السريلانكية: ارتفاع عدد قتلى هجمات الكنائس والفنادق بسريلانكا إلى 290 بالإضافة إلى نحو 500 جريح |

المراوحة القاتلة... هل نصل إلى حكومة من لون واحد؟

الحدث - الاثنين 02 تموز 2018 - 06:07 - ليبانون فايلز

بعد الفورة التي شهدتها عمليّة تشكيل الحكومة في الأيام الماضية، عادت العقد لتسيطر على الأجواء مع مغادرة رئيس المجلس النيابي نبيه برّي البلاد، علماً أنّ مصادره تؤكد أنّ غياب برّي لن يؤثّر على تشكيل الحكومة لأنّ التواصل معه مستمر عبر وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل ومعاونيه.

مصادر مطلعة على التأليف تؤكّد لموقع "ليبانون فايلز"، أنّ البعض تسرّع بحسم تشكيل الحكومة يوم الأحد الماضي، والبعض الآخر تمّ توريطه في أمور عدّة تتعلّق بالتشكيل، ولكن في مطلق الأحوال بات هناك ثوابت يقف أمامها كل فريق ويتسلح بها.
وأشارت المصادر إلى أنّ الخوف هو من المرحلة الحاليّة وهي مرحلة المراوحة القاتلة، وسبب ذلك تمسّك كل طرف بمطالبه ورفضه التنازل عنها، لافتة إلى أنّ "التيّار الوطني الحر" وعلى الرغم من رغبته في تشكيل الحكومة سريعاً لن يقبل بانتزاع وزير واحد من حصّته لصالح أيّ فريق كان.
وكشفت المصادر أنّ رئيس الجمهوريّة ميشال عون يتمسّك بتسمية نائب رئيس الحكومة، والتنازل عنه مرّة لصالح "القوّات اللبنانيّة" لا يشكّل عرفاً يمكن البناء عليه للمستقبل، معلنة أنّ لا شيء محسوماً بعد والاتصالات لا تزال مستمرّة مع كل الفرقاء والرئيس المكلّف سعد الحريري يحاول الانتقال إلى المربّع الثاني وهو مربّع الأسماء.
وشدّدت المصادر على أنّ الحكومة إمّا أنْ تُنجَز في غضون أيّام معدودة، وإما أنْ يتم ترحيلها إلى وقت آخر، وربّما نصل إلى صدام وحكومة من لون واحد.