2018 | 01:21 نيسان 21 السبت
تقرير الخارجية الأمريكية عن وضع حقوق الإنسان ينتقد تراجع الحريات في عدد من الدول | مسؤول أميركي: ترامب وماكرون سيناقشان الاتفاق النووي مع إيران خلال لقائهما الأسبوع المقبل في البيت الأبيض | لافروف: العسكريون الروس يعثرون على أسطوانات كلور في الغوطة الشرقية | منسق الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط: إطلاق النار على الأطفال في غزة أمر مخز ويجب فتح تحقيق في الأمر | سركيس سركيس للـ"ام تي في": من الممكن إنشاء معمل فرز مكان مكب النفايات في برج حمود ليصبح منتجا وصالح للاستفادة منه | سركيس سركيس للـ"ام تي في": بيّنت الاستطلاعات أن لائحة تضمني والمر لا تستطيع تأمين سوى حاصل واحد لذا فضلت الانسحاب منها | الوكالة الوطنية: إصابة سارة. م في حادث سير عند دوار القناية في صيدا بين سيارة وباص لنقل الركاب وتم نقلها إلى مركز لبيب الطبي للمعالجة | صحناوي للـ"او تي في": ساحة ساسين لنا قبل ان تكون لغيرنا وباقي التفاصيل اتحدث عنها غدا في المؤتمر الصحفي | ابو فاعور لـ"الجديد": نريد افضل العلاقات بين الرئيس عون والحريري لكن على العهد اعادة النظر بخطته السياسة | كنعان للـ"او تي في": انا مع المواجهة الديمقراطية بالحقائق والملفات ولوقف الاستفزاز | وزير الخارجية الفرنسي: روسيا تعرقل دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم المزعوم في دوما | سليم الصايغ للـ"ام تي في": ما حصل هو للتغطية على انتصار الغاء المادة 49 وهناك ارداة لتطويع المعارضة اضافة الى امور اخرى |

بيروت الثانية... معركة من دون مفاجأت؟

الحدث - الثلاثاء 17 نيسان 2018 - 06:09 - عادل نخلة

يصعب التكهن في نتائج الانتخابات النيابية لهذا العام نظرا لاعتماد القانون النسبي، حيث بات الغموض سيد النتائج.

اذا كان النظام الأكثري يسهل على الماكينات الحزبية احتساب الفائزين، الا ان النسبية تجعل المعركة داخل اللوائح وعلى الصوت التفضيلي بين مرشحين من المفترض ان يكونوا حلفاء.
وتحتل دائرة بيروت الثانية اهمية كبرى خصوصا انها من الدوائر الكبرى في لبنان، اذ يبلغ عدد المقاعد فيها 11 مقعدا يتوزعون كالاتي: 6 سنة, 2. شيعة، 2 مسيحيين ودرزي واحد.
وبالنسبة لعدد الناخبين فيبلغ 225 الف ناخب سني، 70 الف ناخب شيعي، 52 الف ناخب مسيحي وخمسة الاف ناخب درزي.
وتحاول القوى السياسية تسجيل خرق كبير في المنطقة التي تعتبر عرين الرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل، وقد تشكل في هذه الدائرة 9 لوائح وهذه هي النسبة الاعلى في لبنان.
ويبدي تيار المستقبل ارتياحه الكبير للجو العام في هذه الدائرة خصوصا ان الحريري والرئيس تمام سلام والوزير نهاد المشنوق يعتبروا من الرموز السنية في العاصمة، ويقومون بعملهم السياسي والى جانب الناس.
ومن يريد ان يتأكد من هذا الجو ما عليه الا زيارة الطريق الجديدة والمزرعة والمصيطبة وبقية الاحياء حيث نجح الحريري بشد العصب.
ومهما قيل عن تراجع المستقبل وانخفاض شعبيته، الا ان الشارع يقول عكس ذلك كليا، خصوصا ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري اعطى بيروت اهمية استثنائية وجعلها من اهم المدن على المتوسط ومدينة عالمية.
ويعبر الحريري عن الوجدان السني والبيروتي، فالمعركة ليست انمائية خدماتية فقط، فهناك خطاب سياسي وخط مبدئي يعبر عنه المستقبل وهو الاعتدال والعروبة وقيام الدولة ونزع السلاح غير الشرعي، والحفاظ على هوية لبنان وعدم جعله فارسي.
كل تلك العوامل تجعل من لائحة المستقبل تتقدم على الساحة البيروتية، وسط كلام عن رفع نسبة التصويت السني بشكل غير متوقع، وهذا سيسمح لتيار المستقبل حصد عدد كبير من المقاعد نتيجة عمل ماكينته الانتخابية، كما ومن المتوقع وبحسب كلام بيروتيين ان يسجل رئيس حزب الحوار اللبناني فؤاد مخزومي خرقا لانه يواظب على العمل منذ سنوات طويلة ويكسب تأيدا ولا يشكل استفزازا للخط العام لابناء المدينة، بعكس الذين يحاولون الدخول الى الدائرة وهم من خارجها.
بدوره يحاول تحالف الثنائي الشيعي والاحباش تسجيل نتيجة في هذه الدائرة نظرا الى وجود البلوك الشيعي، كل ذلك ما تؤمده نتائج الانتخابات خلال العام 2009، حيث لم يحصل تيار المستقبل على اكثر من ثلثي الاصوات والتي فعلت فعلها بحكم القانون الاكثري. اما الاصوات للمجتمع المدني فلا احد من البيروتيين ينكر وضعيتها وقرب مرشحيها من البيروتيين والقواعد البيروتية، وهي التي تعتبر الاكثر بين المناطق والدوائر المختلفة بحيث بلغ عددها 6 لوائح نظراً الى تعددية بيروت المجتمعية.