2018 | 21:52 أيلول 21 الجمعة
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب | نزيه نجم لـ"المستقبل": الجلسة التشريعية الاسبوع المقبل هي جلسة مهمة خصوصا لمواكبة مؤتمر "سيدر" والاقتصاد ونحن نسعى يوميا الى تشكيل الحكومة |

هل تعلمون ان الشعب اللبناني يقضي نصف عمره في زحمة السير؟

الحدث - الثلاثاء 13 آذار 2018 - 06:06 - ليبانون فايلز

قبل إنطلاق اعمال بناء جسر جل الديب كانت الامور مختلفة عما بعد انطلاقه، فزحمة السير إزدادت وإرتفع معها الإحباط في نفوس اللبنانيين الذي يعيشون - من فقيرهم الى الثري منهم - في زحمة السير.

فصباحاً هناك حصة من ساعة ونصف الى ساعتين لكل لبناني يعيشها في زحمة السير، وفي المساء ايضا لديه النصيب ذاته. وإذا اضطر إلى الخروج من مكتبه خلال النهار الى موعد او لقاء عمل فعليه ان يقضي بقية الساعات في الزحمة، حتى انه إذا فكر ليلا بالخروج من المنزل فالزحمة ستكون من نصيبه.

إذا يعيش اللبناني نصف يومه على الطرقات عالقا في زحمة خانقة قاتلة أهلكت أعصاب الشعب اللبناني وجعلت منه شعبا عنيفا في القيادة وفي التواصل والمعاملة.

في كل الدول نرى اشخاصا يسيرون في الطرقات ويتنقلون على الدرجات الهوائية، ونرى غالبية الشعوب تتنقل بواسطة القطارات الكبيرة والصغيرة، أما في لبنان فلكل شخص سيارته لأن الدولة قالت لنا منذ سنوات انها غير مسؤولة عن شعبها لا عن توسيع الطرقات وإستحداث اخرى ولا في تأمين نقل عام.

في كل العالم ينتقل الشخص بمدة قصيرة محددة لا تتبدل يومياً الى عمله، وهو يكسب وقتا يكرسه لعمله وللإنتاج، فالخسائر الناتجة عن زحمة السير في لبنان هي بالمليارات، ولو تم صرف هذه المليارات الضائعة بسبب الزحمة لكنا وصلنا الى بنى تحتية شبيهة بتلك الموجودة في كل دول العالم، فلبناء جسر في لبنان تدخل رؤوساء والقضاء وربما دول اجنبية، فكيف سيتم بناء الدولة في نسبة إنماء منعدمة؟