2018 | 12:18 حزيران 18 الإثنين
مندوب إيران في منظمة "أوبك": إيران والعراق وفنزويلا ستستخدم حق النقض ضد اقتراح لزيادة إنتاج النفط في إطار اتفاق "أوبك+" | الرئيس عون استقبل الامين العام لحزب الطاشناق النائب اغوب بقرادونيان (صورة في الداخل) | أسعد درغام: قرار حاصباني اقتطاع المزيد من السقوف المالية التي تدفعها الدولة كبدل استشفاء للمواطنين غير المضمونين مخالف للقانون | وهاب: طول ما الحمار ساكت... الكلب مستمتع! | الاناضول: قوات الأمن التركية تحيد 8 إرهابيين في جبل جودي في ولاية شرناق جنوب شرق البلاد | الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطري حسن الذوادي: ندعو العالم أن يعيش حُسن ضيافتنا في بطولة كأس العالم 2022 في قطر | قرقاش: الهدف الاستراتيجي من العمليات العسكرية في الحديدة هو دفع الحوثيين للرضوخ إلى الحل السياسي | الأمم المتحدة: فصل أطفال المهاجرين عن أهاليهم عند الحدود الأميركية غير مقبول | حافلة تجتاح حفلا موسيقيا في هولندا وتدهس حشدا من المتفرجين | الشرطة الهولندية: حافلة ركاب دهست حشد متفرجين في مهرجان موسيقي جنوب البلاد وأسفر الحادث عن مقتل شخص واحد وجرح 3 آخرين | سلطات غواتيمالا قررت إيقاف عمليات البحث عن نحو 200 مفقود منذ ثوران بركان "فويغو" الذي تسبب بمقتل 110 أشخاص وإجلاء الآلاف من منازلهم | رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية: اتفاق إيراني سعودي على إنشاء مكتب لرعاية المصالح الإيرانية في السعودية |

جلسة الحكومة المقبلة ستكون حاسمة لأن التغيير سينطلق منها

خاص - الأربعاء 29 تشرين الثاني 2017 - 06:18 - ليبانون فايلز

بعد مشاورات قصر بعبدا، خلص الجميع الى نتيجة واحدة وهي ان الأجواء الإيجابية تطغى على كل البلاد، لانه لا يوجد اي فريق سياسي يريد ان يستمر الرئيس سعد الحريري بإستقالته من رئاسة الحكومة. المرحلة المقبلة رسمت في المشاورات الأخيرة وصادق عليها الرؤساء الثلاثة، وتطبيقها سيحصل في مجلس الوزراء.

مصادر مطلعة تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان النأي بالنفس وتحييد لبنان هما ابرز بندين في التعديل الوزراي، وقد بدأ فريق عمل متخصص في قصر بعبدا بإعداد ورقة للحكومة بهذا الشأن لكي تتم المصادقة عليها في اول جلسة للحكومة، كما ان الورقة سيتم عرضها على المؤسسات الدستورية لكي تكون مدروسة ومن دون ألغام فيها.

وشددت المصادر على ان الرئيس ميشال عون سيكون هو ضمانة تنفيذ الورقة وسيكون هو المراقب لتصرفات حزب الله مع الدول العربية، وسيكون هو المراقب العام لتنفيذ النأي بالنفس والحياد عن كل الازمات إلا الحياد في موضوع العدو الإسرائيلي.

ولفتت المصادر الى أن جلسة الحكومة سيتم تحديدها برئاسة عون فور عودته من روما في قصر بعبدا حيث ستتم مناقشة الورقة التي يجري إعدادها، كاشفة عن ان التراجع عن الإستقالة بات من الأمور الحاصلة، واليوم الحريري يدرس تحريك عجلة الحكومة مجددا عبر امور ملحة وضرورية وملفات كبيرة يجري اقرارها لكي تظهر ان بقاء الحكومة حاجة ملحة.