2018 | 06:25 تشرين الثاني 16 الجمعة
الخارجية الاميركية: البيان السعودي خطوة جيدة بالاتجاه الصحيح | فيصل كرامي للـ"ام تي في": اذا كان الحريري حريص على صلاحيات السنّة ومصالحهم فنحن معه في ما قاله بموضوع "بي السنّة" في لبنان | مريض بحاجة ماسّة الى دم من فئة AB+ في مستشفى الروم - الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03565494 | "ان بي سي" عن مسؤول تركي: الحكومة التركية لا ترى رابطا بين قضية قتل خاشقجي وقضية غولن | مبعوث ترامب لسوريا: ليس لدينا شريك أفضل من السعودية | قيادة الجيش: توقيف ياسر سيف الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في بحنين- المنية | الهومنتمن انطلياس للسيدات يتوج بلقب كأس السوبر 2018 بكرة السلة بعد فوزه على الرياضي بنتيجة 67-52 | عائلة ياسر س. الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في محلة بحنين- المنية سلّمته لإستخبارات الجيش في الشمال | جهاد الصمد لـ"الجديد": لن نقبل المضي في حكومة يملك فريق سياسي واحد الثلث المعطل فيها | باسيل: على الجميع ان يتساعد لتشكيل حكومة مبينة على التفاهم الوطني والوحدة الوطنية و"نعدكم بالخير" | باسيل من بكركي: الموعد كان محددا سابقا لكن شاءت الصدف ان يكون غداة مصالحة القوات والمردة واهنئهما على ذلك | الأناضول: الأمم المتحدة تدعو إلى تقديم جميع المتورطين في جريمة قتل خاشقجي إلى العدالة |

كباش الرياض وطهران لن يؤثر في حتمية إتمام الاستحقاقات الدستورية

الحدث - الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 - 06:09 - أنطوان غطاس صعب

علم أن الترقب سيد الموقف بانتظار عودة الرئيس سعد الحريري والمشاورات التي سيجريها مع الكثير من الكتل النيابية ليبنى على الشيء مقتضاه على ضوء اللقاء الذي سيجمعه برئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وبعد ذلك ستتم معرفة ظروف المرحلة المقبلة وخصوصًا على صعيد من سيشكل الحكومة المقبلة أو ستواصل الحكومة الحالية تصريف الأعمال بمعنى ان ثمة سيناريوهات عديدة مطروحة على بساط البحث، في وقت أن الجميع يترقب أيضًا مصير الإنتخابات النيابية، ولكن حسم رئيس الجمهورية لهذه المسألة أكّد بما لا يقبل الشك أن الإنتخابات ستحصل في موعدها، باعتبار ينقل عن مقرّبين من قصر بعبدا بأن الرئيس عون لا يمكنه السير بتمديد آخر للمجلس النيابي الحالي وإجراء الإنتخابات في موعدها من المسلمات والثوابت بالنسبة إليه.
من هذا المنطلق، لبنان أمام مرحلة مفصلية على صعيد لقاء الرئيسين عون والحريري، ولاحقًا التدعيات التي ستتوالى بعد الإستقالة وما يمكن أن يحصل على المستوى الحكومي وأمور كثيرة سياسية وغيرها، في ظلّ الكباش الإقليمي بين طهران والرياض وحيث لبنان نال نصيبه من هذا الصراع والمرشح بالتفاعل إلى حين وصول المجتمع الدولي إلى تسوية إقليمية يكون لها الوقع الإيجابي على الساحة اللبنانية.