2018 | 06:47 آب 20 الإثنين
عدد من مقاتلي النصرة الفلسطينيين عاد إلى المخيمات لبنان | تأليف الحكومة اللبنانية يترنح بين عُقد ثابتة ومستجدة | شبكة تبيّض أموالا بالقمار في الارجنتين... فما علاقة حزب الله؟ | "الإستخبارات تسرح وتمرح" | "ما الحشيشة شرعيّة" | فليأتي الحصار | أين الطعون؟ | "القومي" و"الكتائب" خارج الحكومة | يلتقيه عند حسم العقدة | تغريدات من الصنف الثقيل | خسارة ديبلوماسية | خلافات آتية |

لبنان خرج من القطوع المالي ولا خوف على الليرة

الحدث - الاثنين 13 تشرين الثاني 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

في معلومات خاصة توافرت لموقع ليبانون فايلز، فقد تبين ان لبنان تجاوز خلال الاسبوع الفائت القطوع المالي الى حد كبير، وذلك بفضل الاجراءات التي اتخذها مصرف لبنان وحاكمه رياض سلامه... وقد علم ليبانون فايلز ان حركة نقل الاموال من الليرة الى الدولار بلغ أوجه يوم الاثنين الفائت وهو اليوم الاول الذي تلا يوم اعلان استقالة الرئيس سعد الحريري التلفزيونية، حيث تجاوز التحويل بضعة مئات الملايين من الدولارات والتي ادت الى تدخل المصرف المركزي عارضاً الدولار، اما اليوم الثاني فقد اتسم بإنخفاض حدة التعامل حيث خف حجم التحويل الى ما يقل عن 200 مليون دولار، الى اليوم الثالث حيث قل التعامل عن 100 مليون دولار وحتي يوم الخميس فكان التعامل محدوداً الى درجة كبيرة واقتصر التحويل على مبالغ محدودة جداً... اما يوم الجمعة فقد ارتفع السوق بعد احدى الحلقات التلفزيونية التي ادت الى تخوف الناس، ولكن حجم السوق لم يتجاوز ما حصل يوم الثلاثاء... وقد أكد مصدر مالي رفيع لموقعنا ان حجم التعامل جرت السيطرة عليه بشكل كبير وخاصة بعد اتخاذ قرار عدم اجراء اي تحويل لاي مبلغ الا بعد وصول تاريخ الاستحقاق للأموال المجمدة واتخاذ رئيس الجمهورية ميشال عون قراراً جازماً بالحفاظ على الوضع المالي مهما كلف الامر، خاصة وان لبنان مر سابقاً بظروف اقسى ولم يتأثر، وذلك بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وحرب تموز، و7 ايار، وتظاهرة القمصان السود، واسقاط حكومة سعد الحريري...

اما اليوم فالوضع اصبح تحت السيطرة، والوضع المصرفي مضبوطاً ضمن المعايير المتفق عليها، وقد سمع حاكم مصرف لبنان يقول "جمعت الدولارات في المصرف دولاراً دولاراً لنكون جاهزين اذا ما تعرض لبنان لاي طارئ" واليوم الوضع اصبح تحت السيطرة.