2018 | 21:13 نيسان 25 الأربعاء
ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد | كنعان للـ"ال بي سي": الطعن يمكن ان يعطل الموازنة مع ما تتضمنه من حقوق للمواطنين في مختلف القطاعات ولو كان الرئيس عون المؤتمن على الدستور يعتبر ان فيها مخالفة لكان هو طعن بها | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع في الانتخاب | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع فقط في الاستحقاق الانتخابي ولا تقترعوا لمن باع ويبيع السيادة عند كل مناسبة | عون: أيها المواطنون المسؤولية الأولى تقع عليكم أنتم الحرية مسؤولية وكذلك الاختيار تحرروا من وسائل الضغط والاغراء | الرئيس عون: قانون الانتخابات الجديد يحدّد الخيار السياسي بواسطة اللائحة المغلقة وعبر هذا الخيار يسمح بالتقدير الشخصي للمرشحين ضمن اللائحة المختارة بإعطاء الصوت التفضيلي لمن يعتبره الناخب المرشح الأفضل | الموسوي لـ"الجديد": لا مشكلة ولا معركة لنا مع اللوائح المنافسة وأنا لا أعرف أسماء من في اللوائح المنافسة معركتنا هي مع محمد سلمان الذي يريد وضع يده على لبنان | وسائل إعلام إسرائيلية: الرئيس التشيكي يعلن نية بلاده نقل سفارتها إلى القدس | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة "A+" في مستشفى أوتيل ديو | السفير الاماراتي لـ"أم.تي.في.": الردّ على "الامارات ليكس" جاء من بيت الوسط ولقاءاتنا مع عون وبري وباسيل اكبر رد وأنا إنسان محب للبنان الذي قضيت فيه 20 عاماً | نقولا نحاس في لقاء مع شباب القبة: صوتك كرامتك وآن الأوان لتغيير الواقع | المرشح عن المقعد الاورثوذكسي في زحلة أسعد نكد خلال لقاء انتخابي: لان اللبنانيين يئسوا من الوضع ترجمت هذا اليأس ليس بالنزول الى الشارع انما من خلال الترشح الى الانتخابات |

إلى السبهان وولايتي: تركونا بهمنا تعبنا خلص

الحدث - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 06:06 - جورج غرّة

بات من الواضح ان المملكة العربية السعودية سلمت ملف لبنان لوزير شؤون الخليج السعودي ثامر السبهان، في حين سلمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية ملف لبنان من جهتها لمستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي. وما بين السبهان وولايتي بات لبنان سهيان وضائع وزمن الهدوء ولى.

السعودية تريد إعادة لبنان من حضن إيران إلى حضنها، وإيران تريد الحفاظ على لبنان بقبضتها عبر حزب الله وقوته العسكرية والسياسية، وإيران ليست مستعدة لخسارة ورقة لبنان من يدها، كما ان السعودية مستعدة لإقامة عواصف للقضاء على حزب الله وإعادة ما تبقى من لبنان من بعد هذه العواصف الى حضنها.
الجميع يريد لبنان في حضنه، لماذا؟ لأنه قوة ضخمة في المنطقة؟ هل لأنه قوة عظمى عالمية؟ او لأنه قوة إقتصادية وبقرة حلوب؟ فيا أيها القوم لبنان مفلس منهار، خذوه كله وانقلونا الى أرض ما نعيش فيها بعيدا عنكم وعن احضانكم، الشعب اللبناني تعب من الأزمات والحروب العبثية والعشوائية والإنتقامية.
لبنان تعب من المحاور الخارجية، فإيران خنقته والسعودية طوقته، تأملنا خيرا من العهد الجديد ومن اتفاق رئيس الجمهورية مع رئيس الحكومة، ولكن للأسف لم يكتب للعهد ان يستمر بالوتيرة ذاتها، بل كتب له ان يقفز على رجل واحدة وبصعوبة.
لبنان يعاني ما يعانيه من صعوبات اقتصادية واجتماعية وسياسية، وما كان ينقصنا سوى انهيار الحكومة، وما ينقصنا غدا هو ان ترد ايران في لبنان بطريقة ما، وما يخيفنا هو السيناريوهات التي ترسمها الدول للمواجهة على ارض لبنان، وما نسمعه من هنا ومن هناك مخيف حقا، فأرض لبنان محروقة، فإرحموا لبنان وشعبه، وإتركوا من تبقى من شعبه فيه يعيش بسلام وفقر وأسى.
السبهان يغادر لبنان بعد جولة على السياسيين الذين يقفون مع السعودية، ومن بعده يصل ولايتي ويلتقي اللبنانيين الذين هم من صف إيران، وما بين مطرقة السعودية وسندان إيران الشعب اللبناني يقول "تركونا بهمنا تعبنا خلصنا بقا".