2018 | 03:16 كانون الأول 10 الإثنين
مصادر في مطار دمشق: لا يوجد عدوان على المطار والحركة فيه طبيعية | إصابة 6 إسرائيليين بجروح بالغة في إطلاق نار بمستوطنة عوفرا بالضفة الغربية | اسرائيل استقدمت حفارة ضخمة بدأت العمل مقابل بوابة فاطمة | الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي | سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن يؤكدون أن القرار رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية | مصادر قريبة من النائب نديم الجميل للـ "أل بي سي": كان الجميل يقدم ملاحظات على أداء القيادة داخل اجتماعات مكتب الكتائب السياسي لكن هذه الملاحظات لم تكن تلقى آذان صاغية ما دفعه الى الخروج عن صمته | أوساط المستقيليين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": ما يحكى عن تشكيل لجان وتقديم تقارير غير دقيق لأن ما حصل لا يتعدى تسمية الحزب لمقرري لجان من دون أن يرتقي الأمر الى تشكيل هذه اللجان | اوساط من داخل حزب الكتائب للـ "أل بي سي": الحزب يتوجه الى تأسيس 6 لجان بهدف القيام بتحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى خسارة حزب الكتائب لمقاعد نيابية في الانتخابات | ألان عون للـ "أم تي في": حزب الله قال أنه لا يزعجه اعطائنا الثلث المعطل وأكثر أي 15 وزيرا لكن الصمد قال العكس وواضح ان حزب الله طرح ودعم العقدة السنية | ألان عون للـ "أم تي في": لا نريد أن يعتذر الحريري بل نريد ان يقترح شيئا ما ولم يكن هدفنا الحصول على 11 وزيرا وليس صحيحا أن الرئيس يرفض التنازل عن وزير من حصته كي لا يخسر الثلث المعطل | آلان عون للـ"أم تي في": قد يكون رفض إعطائنا الثلث المعطل جزءاً من التعقيدات الحكومية الحاصلة اليوم | مصدر وزاري في تيار المستقبل لـ"المنار": مقترح حكومة 32 وزيرا هو بدعة سياسية لن تمر في بيت الوسط |

مع اول شتوة... علق الناس في سياراتهم ومن يحاسب من؟

الحدث - الثلاثاء 17 تشرين الأول 2017 - 05:41 - ليبانون فايلز

تسمر الناس في سياراتهم يوم أمس لساعات، وتطلب قطع مئات الأمتار ساعات وساعات. المسؤول ضائع، والمواطن الضحية... الاف السيارات علقت ما بين المزرعة والمرفأ والدكوانة والمكلس وسن الفيل، وكما كل عام المسؤولية ضائعة... غرفة التحكم المروري عزت الامر الى تزامن هطول الامطار وانحدار السيول من المكلس باتجاه الحايك مع حفريات قرب مصرف ال SGBL على مستديرة الصالومي...
هل يعرف المسؤولون عدد الطلاب والاطفال الذين تأخروا عن منازلهم لساعات طويلة، وكم مسافر تأخر عن طائرته، وكم مريض تأخر عن علاجه، وكم من الأطباء تأخروا عن مرضاهم وكم وكم... المسؤولية غائبة، وكأنه كتب على هذا الشعب ان يدفع "ضريبة شتاء" سنوية بالمكوث بسيارته أول الموسم ومع اول "شتوة" لساعات، وكأنما كلما زادت الساعات انعم الله علينا بالمزيد من المطر...
وتذكرت وضحكت عندما انشدت شعر سليمان عيسى، نشيد المطر، فيما يقول:
تَهَلَّلي يا أَرضَنا السَّمْراء
وَعانِقي هَدِيَّةَ السَّماءْ
بِالنِّعْمَةِ انْهَمَرْ
بِالعُشْبِ وَالثَّمَر
يا مَرْحَباً ، يا حُلْوُ ، يا مَطَر !

فأصبحت أقول وبالإذن من الشاعر:
تَهَلَّلي يا أَرضَنا السَّمْراء
وَعانِقي هَدِيَّةَ السَّماءْ
بالعجقة إنْحسر
بالزحمة إنتظر
يا مَرْحَباً ، يا عجقة سير ، يا مَطَر !