2018 | 20:54 تشرين الأول 16 الثلاثاء
رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر | مصادر "لبنان القوي" للـ"ام تي في": اصرار جنبلاط على التربية تبادل ادوار مع "القوات" للعرقلة وان تنازلت "القوات" عن نيابة الحكومة وطالبت بالعدل فالقرار لعون | مصادر لبنان القوي" للـ"ام تي في": تستبعد ان يتنازل الرئيس عون عن نيابة الحكومة والعدل سويا وموقف جنبلاط يعرقل التأليف والحريري | مصادر الـ"ام تي في": عون قال للحريري "اذا تنازلتُ للقوات عن نيابة الحكومة شو باخذ مقابيلها؟" | أجواء لقاء عون بجنبلاط للـ"ام تي في": سيكون هناك تواصل مع الرئيس المكلف لمتابعة التشكيل والرئيس عون سيعمل على تسهيل مهمة الحريري | "ام تي في": لقاء عون بجنبلاط تطرق للاوضاع بالجبل وارتياح لعودة اللقاءات بين "التيار" وا"لاشتراكي" | وزارة الخزانة الأميركية تعلن فرض عقوبات جديدة على إيران | "ام تي في": ارسلان وضع لائحة فيها اسماء غير حزبية والموضوع اصبح عند الرئيس عون بالتفاهم مع الحريري | معلومات الـ"ال بي سي": جنبلاط سلّم الرئيس عون لائحة من 5 أسماء في وقت ارسلان سلّم رسالة من 6 أسماء ولا اسم مشتركا ورد في اللائحتين ما يجعل العقدة الدرزية غير منتهية |

عراقيل قانون الانتخابات... اليوم تقر الخطوة الأولى

الحدث - الخميس 12 تشرين الأول 2017 - 06:04 - ليبانون فايلز

طلبت وزارة الداخلية والبلديات اعتمادات مالية لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة، وهذا الطلب سيتم بحثه اليوم كبند اول واساسي على طاولة مجلس الوزراء، ولكن هناك وزراء ينتقدون ما يحصل لان هناك تباطأ في اجتماعات اللجنة المختصة ببحث تطبيق قانون الانتخاب وهي لم تجتمع منذ اقل من شهر تقريبا.
مصدر مطلع يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان عمل اللجنة المختصة يسير ببطء شديد جدا، والاجتماعات لا يوجد فيها تقدم كبير، مشيرا الى ان الامور إذا استمرت على ما هي عليه عن قصد او غير قصد فلن تتم ترجمة القانون عمليا على الارض ولن يعرف كل فريق على اي اساس عليه ان ينطلق بالعمل.
وراى المصدر ان اقرار بند الاعتمادات لا يعني ان الامور بخير وانها على السكة الصحيحة لان اللجنة المعنية بتطبيق القانون لم تحدد لنفسها اي اجتماع بعد، مشددا على ان موضوع التسجيل المسبق للناخبين طير الاجتماعات في الفترة الحالية الى حين التوصل لحل سياسي توافقي لهذا الأمر.
وكشف المصدر عن ان التشاور مستمر بين كل الفرقاء لتقرير مصير اكثر من امر في قانون الانتخاب وتبين ان بعض الامور غير قابلة للتطبيق وان هناك الغام كبيرة يجب التعامل معها بحذر في القانون، لان بعض الفرقاء لن يقتنعوا بطرح اي تعديلات على القانون خصوصا اذا كانت جوهرية.
ولفت المصدر الى ان الداخلية طلبت نحو 70 مليار ليرة وهو مبلغ منطقي لإجراء الانتخابات، وموضوع البطاقة البيومترية بات كمشروع قانون امام مجلس النواب، كما ان الكلفة مرتفعة اليوم بسبب نوعية الامور اللوجيستية التي يتطلبها القانون النسبي.