Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
الحدث
بري يريد تقريب موعد الانتخابات... فهل تتحقق رغبته؟
ليبانون فايلز

لإعطاء القرار المتخذ في كتلة التنمية والتحرير دفعا وقوة سياسية، قام رئيس مجلس النواب الرئيس نبيه بري بنفسه بإعلان تقديم اقتراح قانون معجل مكرر يقصّر ولاية المجلس النيابي عبر إنتخابات مبكرة في نهاية العام الحالي، ومن المتوقع ان تقوم هيئة مكتب المجلس بوضعه امام الهيئة العامة في الجسلة المقبلة التي سيدعو إليها بري في خلال الاسبوع المقبل.
وفي هذا السياق، يؤكد مصدر مطلع لموقع "ليبانون فايلز"، ان إدراج هذا الإقتراح على جدول الأعمال يعني ان التصويت عليه سيحصل من قبل الكتل السياسية إلا إذا تقرر سحبه لمزيد من البحث السياسي، وهذا الأمر قد يكون موضع خلاف داخل بيت كل حليف مع حليفه، لان البعض يريد ان تبقى الانتخابات في موعدها والبعض الآخر يدفع بإتجاه اجرائها اليوم بما ان اسباب التمديد سقطت هذه المرة.
ولفت المصدر الى انه من المستغرب ان يعمد رئيس المجلس الى امر كهذا لتقصير ولاية المجلس الممددة اليوم، سائلة لماذا لم يفعل هذا الامر في اول تمديدين، والأعذار كانت اخف من عذر اليوم التقني، لان هذا العذر اليوم حقيقي بينما الأعذار القديمة كانت وهمية.
وشدد المصدر على ان حزب الله يعتبر ان تقريب موعد الانتخابات بحاجة الى نقاش وطني وبحث جدي بين كل الفرقاء، والحزب يفضل ان تبقى الانتخابات في موعدها في ايار المقبل وان لا يتم اللعب بمصيرها مجددا عبر تطيير او تمديد جديد.
وراى المصدر ان التيار الوطني الحر سبق الرئيس بري الى المطالبة بإجراء الانتخابات بشكل مبكر بسبب سقوط اسباب التمديد التقنية من البطاقة بيومترية وصولا الى انتخاب اللبنانيين من مكان سكنهم، ولكن التيار اليوم يفكر بإصلاحات على القانون الجديد قبل التفكير بتقريب موعد الانتخابات، إلا اذا حصلت الاصلاحات سريعا فلا مشكلة لدى للتيار بإجراء الانتخابات مبكرا.
ومن جهة اخرى، بحسب المصدر فإن القوات اللبنانية لم تتخذ قراراها من هذا الموضوع وهي تقول انها قادرة على خوض الانتخابات غدا، وهذا الموقف شبيه بموقف الحزب التقدمي الاشتراكي، في حين أن النائب سليمان فرنجية لا مشكلة لديه بالسير الى جانب الرئيس بري في هذا الموضوع.
وكشف المصدر عن ان القرار النهائي والكلمة الفصل تعود الى تيار المستقبل، ومصادره تقول بكل وضوح ان تقريب موعد الانتخابات النيابية العامة مرفوض الى اقصى حدود وممنوع المس بموعد الانتخابات وفي حال طرح هذا الاقتراح في جلسة عامة سيقوم المستقبل برفضه فورا ورفض التعامل معه حتى.

ق، . .
الحدث
كلما داوى لبنان جرحا سال جرح جديد في جسده المثخن، وهذا حاله ربما منذ الاستقلال، بسبب ظروف المنطقة الصعبة منذ نشوء الكيان الاسرائيلي و
الطقس