2018 | 00:28 نيسان 20 الجمعة
تسجيل تحليق كثيف لطائرات "الهيليكوبتر" في سماء بيروت وجبل لبنان | إعتصام للكتائب أمام المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بسبب توقيف شاب على خلفية توزيع منشور | واشنطن: لدينا شكوك في إجراء انتخابات حرة ونزيهة في تركيا بسبب حالة الطوارئ | وزارة الداخلية السعودية: تعرض نقطة تفتيش أمنية على الطريق الواصل بين محافظتي المجاردة وبارق بمنطقة عسير لإطلاق نار من مصدر مجهول | إخلاء مبنى وزارة الخارجية الروسية بسبب تهديد بوجود متفجرات | الرئيس السوداني عمر البشير يعفي وزير الخارجية إبراهيم غندور من منصبه | الخارجية الأميركية: لدينا معلومات استخباراتية مؤكدة أن دمشق وموسكو تحاولان منع وتأخير دخول المفتشين الدوليين إلى دوما | سانا: الانتهاء من إخراج مسلّحي "جيش الإسلام" وعائلاتهم من بلدة الضمير في ريف دمشق إلى منطقة جرابلس | مقتل العشرات من الحوثيين خلال تقدم قوات الشرعية اليمنية بإسناد من التحالف العربي على جبهات عدة في محافظة لحج | البرلمان الأوروبي يطالب برفع فوري وغير مشروط للحصار على قطاع غزة واغلاقه | القناة 10 العبرية: ترامب أيقن فشله في تحقيق السلام بالشرق الأوسط وعدم قدرته على إنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ولهذا حوّل جهده للمباحثات مع كوريا الشمالية | قطع طريق ساحة النور في طرابلس بالاتجاهين من قبل اهالي الموقوفين الاسلاميين |

تدخل جعجع يثمر مصالحة جنبلاطية - حريرية

الحدث - السبت 26 آب 2017 - 06:10 - انطوان غطاس صعب

ترك لقاء رئيس الحكومة سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط اهتماما لافتا في توقيته ومضمونه، باعتبار ان زيارة زعيم المختارة الى بيت الوسط قد جاءت بعد قطيعة وخلافات تعتبر الأبرز بين الحليفين في انتفاضة الاستقلال، وخصوصا انه وفق ما يقوله احد النواب، فان الامور أخذت منحا شخصيا، وتركت استياء عارما عند الحريري بعدما تحدث جنبلاط عن " المفلسين الجدد". في حين ان جنبلاط كان بدوره مستاءً من ردود وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري، ولهذه الغاية تعقدت المساعي التي كانت جارية بغية تقريب وجهات النظر بين كليمونصو وبيت الوسط، الى ان نجحت أخيرا عندما دخل اكثر من طرف على خط المساعي الايلة الى جمع جنبلاط برئيس الحكومة، وفق معلومات تحدثت عن مساعي من أصدقاء مشتركين، وصولا الى تدخل رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع الذي على تمنى على كل من "صديقيه" جنبلاط والحريري التلاقي والتصالح، وقال لهما انه مستعد لأي تدخل بينهما.
اما ماذا جرى في بيت الوسط، تقول مصادر متابعة ان ما حصل كان بحث صريح وودي في ان، وقد اقتصر الحضور على الحلقة الضيقة والمقربين جداً من الطرفين.
بداية، فان مشاركة تيمور طبيعية، كونه بات من يمسك بمقاليد الزعامة الجنبلاطية، وحيث تربطه بالحريري صداقة متينة، كما ان مشاركة النائب وائل ابو فاعور تعود الى دوره السابق على خط التنسيق الذي كان قائما بين جنبلاط والحريري.
الأجواء المسربة من الفريقان تؤكد ان البحث كان مستفيضا في الشؤون الداخلية السياسية والاقتصادية، الى ما يجري في الجرود، وقد كان للحريري شرح على ما شاهده خلال زيارته للمنطقة. اضافة الى ان الحريري تمنى على جنبلاط ان يكون بينهما صفحة جديدة ويبقى التواصل قائما، وان يسهل وزراء اللقاء الديموقراطي مسار العمل الحكومي على الصعد كافة.
اضف الى ذلك، فان الطرفان يؤكدان ان اي حديث انتخابي بينهما لم يتم، وانما وفق معلومات موقع "ليبانون فايلز" تشير الى تواصل ولقاءات ومشاورات ستنطلق في مرحلة قريبة بين الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار المستقبل وخصوصا في المناطق التي يوجد فيها تواجد للطرفين.
وبالمحصلة تعتبر جهات مقربة من كليمونصو وبيت الوسط ان التحالف الانتخابي بينهما محسوم في اقليم الخروب على وجه الخصوص، والذي يقرب المسافات بينهما، لما يشكل هذا الاقليم من تواجد تاريخي ل"الاشتراكي"، وشعبيا لتيار المستقبل. وهذا ما سينسحب على البقاع الغربي، بينما من المتعارف عليه ان المقعد الدرزي الوحيد في بيروت هو في قبضة أصوات التيار الأزرق، الذي يشكل الأغلبية الساحقة التي تؤمن وصول المرشح الجنبلاطي الى الندوة النيابية.
وأخيرا علم ان الامور لن تتوقف عند هذه الزيارة، بل التنسيق سيستكمل على المستويات الحكومية والمجلسية والسياسية.