2018 | 02:14 نيسان 22 الأحد
الحريري: نحن أخذنا قرارنا بأن نكون في الصف الأول لحماية البلد بالقول والفعل وذاهبون الى الانتخابات بهذا التحدي | نصرالله: حاضرون لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية ولكن لماذا لا تقبلون بمناقشة الملف الاقتصادي ووضع رؤية اقتصادية كاملة؟ | منظمة حظر السلاح الكيميائي تعلن أخذ عينات من جثث في مدينة دوما | الحريري من مجدل عنجر: الرئيس الشهيد أقام محمية طبيعية في البقاع لكنكم أنتم أقمتم محمية وطنية نموذجا لكل لبنان | حسن نصرالله: لن نترك المقاومة في كل الجنوب ولن نتخلى عنها وهي اصبحت اليوم تملك القدرة على ضرب اي هدف في الكيان الاسرائيلي | نصرالله: حملنا سلاحنا حين تخلت الدولة عن ارضها وشعبها وخيراتها والبديل كان الموت والتهجير والإحتلال الدائم والمستمر | الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج | باسيل: لا تجعلوا صوتكم أرخص من دماء شهدائكم اهل عكار استشهدوا ليبقى لبنان حرا كريما وليبقى شعبها حرا كريما وستبقى وفية للرئيس عون | باسيل من عكار: لماذا التيار لا يستطيع التحالف مع الجماعة الاسلامية واستطاع 14 آذار التحالف معها سابقا ووصل منها نائب الى مجلس النواب؟ | فتح طريق عيناتا الارز بعد انقطاعها لاكثر من أربعة أشهر بسبب الثلوج | اندلاع حريق في احراج يسوع الملك في ذوق المصبح وعناصر الدفاع المدني يعملون على اخماده | الرئيس عون: حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا.. الرحمة لروحك الطيبة وكل العزاء لعائلتك ومحبيك |

نبيل طوبيا... فارس الاخلاق والمهنة

باقلامهم - الاثنين 31 تموز 2017 - 10:06 - المحامي بول يوسف كنعان

آلمني ترجّل نبيل طوبيا قبل اوانه عن صهوة القانون والعدالة، كما ادمع عيون كثيرين، وهو الفارس بأخلاقه وعلمه ومعرفته وحبّه للمهنة ولزملائه.

عرفته في المحاكم صوت الحق، وفي مجلس النقابة مدافعاً عن كرامة المحامين. واذكر كيف انه، وفي السابع من آب ٢٠٠١، والتاسع منه، ويوم فضّل كثيرون الصمت، أبى نبيل طوبيا، وهو مفوّض قصر العدل في ذلك الحين ، الاّ ان ينبري للدفاع عن الحرية وعن الجسم النقابي، وكنا معه، الزميلان ايلي مشرقاني وفادي ابراهيم وأنا، بعدما كلّفنا من قبل حزب الكتلة الوطنية، لمتابعة توقيفات المحامين في المحكمة العسكرية والعمل على اخراجهم.

وعلى رغم الطروف التي كانت سائدة يومها، لم يهدأ لنبيل طوبيا بال قبل اخراجهم والاطمئنان عليهم، وقد سالت دماؤهم يومها في الساحة التي باتت تحمل اسم "السابع من آب".

برحيله، تخسر المهنة "الآدمي" الذي كانت ابتسامته جسر عبور الى قلوب عارفيه، وعزاؤنا ان ذكراه للابد تتردد في قصور العدل ومكاتب المحامين، ولسان حال الجميع " ضيعانو نبيل".