Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
خاص
هؤلاء هم المتورّطون في الاعتداء على اللاجئ السوري!

أفادت معلومات موثوقة لموقع "ليبانون فايلز" أن عدد المتورّطين في حادث ضرب اللاجئ السوري في رأس الدكوانة يبلغ عددهم خمسة أشخاص شاركوا في إهانة وضرب الأخير في الفيديو الأول، فيما ثلاثة منهم شاركوا في الفيديو الثاني . وهمّ: ح ك (مواليد 1974) وهو الأكبر سنا بينهم وتولّى في الوقت نفسه ضرب اللاجئ السوري والتصوير وسمع صوته بوضوح في الفيديو. أما أصغرهم سنا وهو قاصر فيدعى ك ا (مواليد 2000). والباقون ح ص، و ب د، و ر ف (لم يظهر في الفيديو).

ووفق المعلومات، تمكّنت "شعبة المعلومات" من إلقاء القبض على المتورّطين في الحادث عند الرابعة من فجر يوم الاربعاء. وقد تمكّن عناصر "الشعبة" من معرفة مكان تواجدهم في عملية استقصاء ميدانية وتمّ إلقاء القبض عليهم بسرعة قياسية مكّنت وزير الداخلية نهاد المشنوق من "التبشير" فورا بالأمر على صفحته على "تويتر".
وتضيف المعلومات ان الموقوفين الخمسة هم من المؤيدين لحزب سياسي. وبالتحقيق معهم اعترفوا أنهم "محقونين من السوريين"، وأفادوا أنهم قاموا بذلك بسبب ما يتعرّضون له من آثار سلبية لوجود هؤلاء السوريين في لبنان إن لناحية أعمال السلب والسرقة أو بسبب مضاربتهم للبنانيين في أعمالهم أو لناحية ثبوث تورّط كثيرين منهم بأعمال إرهابية... وقد افاد أحدهم أنه منزعج جدا من قيام أحد السوريين بسرقة حقيية يد والدته اثناء مرورها في الشارع!.
والأشخاص الخمسة لا يزالون قيد التوقيف لدى مدعي عام التمييز.
وبعد ان تمكّنت "شعبة المعلومات" من التحرّك بسرعة قياسية تماما كما في العديد من التوقيفات السابقة التي تركت تأثيرا ايجابيا جدا لدى الرأي العام، فإن القضاء يبدو امام امتحان أساسي يبرهن من خلاله عن قرار صارم بمحاسبة كل من يتجرّأ على تجاوز كل المعايير الاخلاقية والانسانية والقانونية في التعامل مع النازحين السوريين الذي وجدوا أنفسهم مرغمين على العيش بعيدا عن أرضهم ولا علاقة لهم بتجاوزات وارتكابات قد يكون سوريين آخرين مسوؤلين عنها.
 

ق، . .
خاص
منذ بداية الشهر الحالي وحتى اليوم وضع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المجتمع الدولي من منظمات دولية ودول كبرى أمام مسؤولياتهم ف
الطقس