2019 | 09:06 آب 21 الأربعاء
التلفزيون الإيراني: تعطّل ناقلة نفط إيرانية في البحر الأحمر | "التحكم المروري": جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد صيدا صور قرب افران شمسين | وسائل إعلام إيرانية: ناقلة النفط الإيرانية الموجودة في مياه المتوسط ستكون تحت رعاية الحرس الثوري | ترامب يلغي زيارته إلى الدنمارك بعد رفضها بيع غرينلاند | أوستراليا تنضم إلى التحالف الذي تقوده واشنطن لحماية الملاحة في مضيق هرمز | انخفاض سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 400 ليرة و98 اوكتان 500 ليرة والديزل 100 ليرة | عبدالله: أتمنى أن تكون الورقة الاقتصادية التي يجري الحديث عنها قد لحظت إجراءات وتدابير إعادة تحريك السوق العقاري | قوى الأمن: ضبط 1029 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 106 مطلوبين بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار بتاريخ الأمس | حركة المرور كثيفة على الطريق البحرية في انطلياس باتجاه بيروت | جريح نتيجة حادث صدم على طريق عام جعيتا بالقرب من المستديرة وحركة المرور كثيفة في المحلة | "الجمهورية": القضاء تسلّم دفعة أولى من المطلوبين للتحقيق من طرفي النزاع في قبرشمون بانتظار البتّ بطلب الاشتراكي تنحية القاضي باسيل ليصار الى تسليم بقية المطلوبين | الشرطة الهندية: قتيلان في تبادل لإطلاق نار في كشمير |

ابتسام خسرت ابتسامتها... اغتصابها هز لبنان وابكى والدتها تحت التراب

باقلامهم - الاثنين 11 تموز 2016 - 13:15 - جان جورج زغيب

بالأمس، انتهكت الحقوق في لبنان من جديد. ليست قضية قتل وتصفية للجسد. بل قتل للكرامة والعزة والحرية وحقوق المرأة والعيش بأمان. لم نعد نستغرب شيئا مما يحصل في لبنان ولا يحق لنا ان نقول "هكذا أمور تحصل في كل البلدان". "أول شي مش كل أصابيعك متل بعضن...وتاني شي مش ضرورة تكون مجرم اذا كل البلدان مجرمين".
نختلف بالرأي في الكثير من الأمور ولكننا نتوحد بالعاطفة والشعور والأسف نحو كل من يتعرض لمصيبة ما. خصوصا مصيبة تؤثر عليه طيلة أيام حياته. الفتاة القاصر ابتسام. اغتصبها جهل 3 شبان وكبتهم "المقرف" وابتعادهم عن شريعة الله وتعاليمه. ابتسام ضحية مجتمع عنيف لا تهمه الندوات ولا التوعية ولا الثقافة. بل تهمه البواريد والرصاص والعنف والقتل والجريمة والرجولية الساقطة والزائفة.
ابتسام. أقفلت على ابتسامتها المسروقة. أضحت عبوسا، واستدماعا ونحيبا وعويلا وغضبا..... أسدلت على وجهها دموع الأسى والغدر في دنيا لم تتوقع ان تمطرها بمفاجآت لا تحتمل مصيبتها. ابتسام أقفلت ثغرها البسّام ولن تبتسم حتى ولو أنزلت العقوبات على جلاديها. عالم الفوضى يا لبنان...عالم الأديان أصبح للخطيئة ديّان...
شمس التحفت بالظلام حدادا على ما يحصل في وطننا... قتل زوجة، تعنيف أخرى ، اغتصاب طفلة ... هذا ليس وطن القداسة والانسانية... حتى حيوانات الغابة تعيش في نظام ولا تستعمل "حيونتها" وللأنثى احترامها.
كلنا ابتسام ، يا رب أغدق عليها بسلامك.. رافقها واحمل معها تلك المعاناة التي أدخلت جدها العناية الفائقة وهزّت تراب والدتها النائمة في أحضانك... تلك اليتيمة التي خسرت أمها والحمدلله انها لم تشهد على مصيبة في واقع يصعب فيه العيش... من المؤكد ان امها ستتشفع لها عند الله ....
كلنا ابتسام ولا كلام يبلسم جرحك يا ابتسام.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني