' News | LebanonFiles
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1112199

1320

20

1

1087510

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1112199

1320

20

1

1087510

مجتمع مدني وثقافة

مؤتمر "بوابة اللغات" في جامعة القديس يوسف لمناسبة "اليوم العالمي للغة العربية"

الجمعة ١٥ كانون الأول ٢٠١٤ - 16:23

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

افتتحت كلية اللغات في القديس يوسف، للسنة الثانية على التوالي، مؤتمر "بوابة اللغات"، بالاشتراك مع مؤسسة رفيق الحريري وبالتعاون مع سفارة اسبانيا في لبنان، لمناسبة اليوم العالمي للغة العربية المصادف في 18 كانون الاول الحالي، على مسرح قاعة ابو خاطر في حرم العلوم الانسانية في "القديس يوسف".

حضر الافتتاح النائب انطوان اندراوس ممثلا الرئيس سعد الحريري، هدى بهيج طبارة ممثلة رئيسة مؤسسة رفيق الحريري نازك رفيق الحريري، المديرة العامة لمؤسسة الحريري سلوى السنيورة بعاصيري ورئيس جامعة القديس يوسف الاب بيار دكاش وسفراء ومدراء مدارس وجامعات وطلاب.

بعد تحية صامتة للراحلين المطربة صباح والشاعر سعيد عقل، استهل الاحتفال بشدو مميز تحية للغة العربية بصوت وعزف منفرد للسوبرانو هبة قواص وبكلمة لرئيس جامعة القديس يوسف دكاش، ذكر خلالها بالاهمية التي توليها الجامعة لتعدد اللغات، مؤكدا ان الاحتفالية مناسبة للحفاظ على اللغة العربية.

ثم تحدثت بعاصيري فدعت الى ان تكون "بوابة اللغات" مشرعة على مصراعيها لتطل على فضاءات ارحب ولتحقق تفاعلا اعمق وتلاحقا أشمل، في الوقت الذي يحتفل باللغة الغربية التي طالما شرعت ابوابها لتكون لغة حوار وتفاعل وادماج وتصالح مع اللغات الاخرى".

واختتمت جلسة الافتتاح بتوقيع اتفاقية تعاون بين "القديس يوسف" وجامعة لويس الاميركية المتخصصة بتعليم الانكليزية كلغة ثانية، وجاءت هذه الاتفاقية لتؤكد حرص القديس يوسف على الاهتمام باللغات العربية والفرنسية والانكليزية على حد سواء.

ثم عقدت سلسلة ندوات، الاولى بعنوان "باب اللغات - الباب العالي"، تحدث فيها عميد كلية اللغات في القديس يوسف البروفسور هنري عويس، الذي اكد "ان للتواصل وسائل اخرى غير الدم والعنف لمد الجسور مع الاخر".

من جهته، اكد ممثل السفيرة الاسبانية مدير معهد ثربانتس في بيروت اهمية اللغة العربية بالنسبة الى اللغة الاسبانية، مشيرا الى "ان نسبة 12 الى 15 في المائة من الكلمات الاسبانية هي من اصل عربي".

اما السفير التركي في لبنان انان اوزالديز، فقد رأى "ان تاريخنا المشترك يحتم علينا ان نتعارف بشكل افضل الى بعضنا البعض".

كما تحدث مدير المركز الثقافي الروسي خيرات اخمتوف، الذي عبر عن شغفه باللغة العربية والتحدث بها.

كما عقدت ندوات حملت عناوين "باب ادريس"، "باب دوفين"، "باب الذهب" وخصصت للغات الاسبانية والانكليزية والفرنسية. وشددت على اهمية وجود العربية الى جانبها.

ومن المقرر ان يستكمل المؤتمر اعماله يوم غد السبت في مدرسة الليسيه عبد القادر في يومه الثاني كما ينظم ورش عمل تطبيقية. 

  • شارك الخبر