hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

636147

700

151

3

610142

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

636147

700

151

3

610142

أخبار اقتصادية ومالية

ورشة في المجلس عن تحديات قطاع النفط والغاز في لبنان

الإثنين ١٥ نيسان ٢٠١١ - 16:27

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع
افتتحت قبل ظهر اليوم في مجلس النواب، الورشة الوطنية عن تحديات قطاع النفط والغاز في لبنان برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري، برئاسة رئيس لجنة الأشغال العامة والطاقة والمياه النائب محمد قباني ممثلا الرئيس بري.
وافتتح قباني الورشة، وألقى كلمة اشار فيها الى أبرز عناوين القانون الذي أقر:
1- اعتماد مبدأ تقاسم الإنتاج بين الدولة اللبنانية وشركات النفط العالمية (اتفاق الاستكشاف والإنتاج).
2- تعدد الشركاء ضمن اتفاق الاستكشاف والإنتاج (على الأقل ثلاثة شركاء).
3- إمكان مشاركة الدولة في الأنشطة البترولية وإمكان إنشاء شركة بترول وطنية.
4- إنشاء صندوق سيادي لإيداع العائدات المحصلة من الدولة.
5- إنشاء "هيئة إدارة قطاع البترول" من أجل إدارة الأنشطة البترولية.
6- إعتماد الشفافية في اختيار الشركات المؤهلة وفتح باب المنافسة العادلة أمام جميع الشركات الراغبة والمؤهلة.
7- إبقاء الصلاحية الدائمة للدولة لمواكبة الأنشطة البترولية في كل مراحلها.
8- التشدد في إجراءات الصحة والسلامة والبيئة وإلزامية القيام بدراسات تقويم الأثر البيئي".
ولفت الى انه من أبرز مهمات هذه الهيئة:
أ- وضع دراسات لجهة الترويج للموارد المحتملة في لبنان.
ب- تقويم مؤهلات وقدرات مقدمي طلبات الترخيص للحقوق البترولية.
ج- إعداد مشاريع دعوات المشاركة ودفاتر الشروط والتراخيص والإتفاقات المرتبطة بها وفقا لأحكام القانون.
د- التفاوض حول اتفاقات الاستكشاف والإنتاج.
ه- المتابعة والمراقبة والإشراف على الأنشطة البترولية وحسن تنفيذ التراخيص والاتفاقات".
وأكد "أن مجلس النواب حريص على حسن تطبيق القانون العائد الى الموارد البترولية في المياه اللبنانية، على أمل الانتقال لاحقا الى إعداد قانون يتعاطى موضوع الثروة النفطية في الأراضي اللبنانية البرية. وإن الفاعلية والشفافية في التعاطي الرسمي من ناحية، وحماية حقوق لبنان من مطامع العدو في ثرواته من ناحية أخرى، هما ركنان أساسيان في عمل مجلس النواب ولجنة الطاقة والمياه خصوصا".
ثم عقدت جلسة بعنوان "لمحة عن الخطوات المتخذة على الصعيد الرسمي، على ان تعقد جلسة أخرى قبل اختتام الورشة.
  • شارك الخبر