2018 | 23:47 تشرين الأول 15 الإثنين
خرق اتفاق وقف اطلاق النار في المية ومية حيث سمع قبل قليل صوت قذيفة تبعها رشقات نارية | "ال بي سي": لقاء رفيع المستوى وحاسم في قصر بعبدا غدا للبحث في العقدة الدرزية | تأجيل جديد للانتخابات التشريعية في مالي الى 2019 | سي إن إن نقلا عن مصادر: الهدف من العملية كان اختطاف جمال خاشقجي وليس قتله | وزير الدفاع التركي: الاتفاق بشأن إدلب يسير وفق الخطة المرسومة ونلتزم بتعهداتنا | "ليبانون فايلز": البحث في تشكيل الحكومة اصبح في مراحله الاخيرة واقترب من نقطة الاتفاق التام والنهائي | مجلس النواب الليبي يعلن وقوفه مع السعودية في مواجهة المساس بسيادتها ومكانتها | لقاء بين الحريري وباسيل في بيت الوسط | سي إن إن: السعودية تستعد للاعتراف بأن خاشقجي قتل نتيجة استجواب خاطئ | الرئيس اليمني يقي رئيس الوزراء أحمد بن دغر ويعين معين عبد الملك سعيد خلفاً له | الحكومة الألمانية: نحن بحاجة لأدلة واضحة من تركيا والسعودية حول ما جرى لخاشقجي | عماد واكيم للـ"ان بي ان": خطاب باسيل يرتكز على اعادة ملفات الحرب اللبنانية بشكل أعور سؤاله لفرنجية عن امكانية مصالحة قاتل ابيه فيه اتهام مباشر لجعجع ونية واضحة بضرب المصالحة |

المؤتمر الصحافي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع

التقارير - الأربعاء 30 نيسان 2014 - 14:30 -

وصف رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع " ما جرى في جلسة اليوم من قبل فريق 8 آذار بأنه "7 أيار جديد ولكن بشكل آخر..."، لافتاً الى "أننا امام خطة واضحة المعالم تقتضي إما القبول بمرشح الفريق الآخر او الذهاب الى الفراغ".
وتمنى على الكاردينال البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي "ان يكون اميناً لما سمعه ورآه في بكركي، باعتبار أنه يسعى الى تسهيل حصول الاستحقاق".
وعزا جعجع لجوء فريق 8 آذار للتعطيل "لأن حظوظي ليست قليلة أبداً"، مؤكداً "تعزيز وتكثيف الجهود للوصول الى جلسة انتخابات بشكل طبيعي."
جعجع وخلال مؤتمر صحافي عقده في معراب عقب تأجيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الى السابع من أيار المقبل، عاد بالذاكرة من خلال لمحة تاريخية عن الانتخابات الرئاسية في لبنان تبلور انه منذ ايام الاستقلال حتى الآن لم يتم تعطيل الانتخابات الرئاسية البتّة، لافتاً الى "ان المشترع اراد عدم تعطيل النصاب ولكن ما نشهده اليوم هو اهتزاز كبير للدستور، فالنصاب وضع كي تتم الجلسة بهدف تنظيم الانتخاب وليس لتعطيله".
واذ رأى أن "ما يجري اليوم غير دستوري وهو ليس حقاً ديمقراطياً كما يدّعي الفريق الآخر"، كشف جعجع ان " ثمة فريق لا يملك اكثرية نيابية، يضع النواب امام خيارين: اما انتخاب من يريد واما لا انتخابات"...
وأسف جعجع "لاستخدام المطالب العمالية لمآرب سياسية بغية تعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية، علماً أن الجميع يعي أننا نؤيد المطالب المحقة ولاسيما ان قاعدتنا تتشكل بأكثريتها من العمّال".
واذ لفت الى "أننا امام خطة واضحة المعالم تقتضي إما القبول بمرشح الفريق الآخر او الذهاب الى الفراغ"، استغرب جعجع " كيف ان فريقاً مسيحياً، التزم بما اتُفق عليه في بكركي بين القيادات المسيحية وأمام البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وامام اللبنانيين، كان في طليعة المعرقلين لجلسة الانتخاب مجاهراً باعلان هذه النيّة".
وأكّد عدم الاستسلام لخطة الفريق الآخر، وقال :"سنواجه عملية التعطيل من خلال الاستمرار والاصرار على العودة للحياة الديمقراطية الحقة"، لافتاً الى ان " الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة هو ان يختار الفريق الآخر مرشحه والذهاب به للانتخابات، ولاسيما ان هذا الفريق يتحدث منذ عشرات السنوات عن انه يريد رئيساً وطنياً بلا تعليب من الخارج، فهذه هي الطريقة الصحيحة للوصول الى هذا الرئيس المنشود".
ورداً على سؤال، وصف جعجع " ما جرى في جلسة اليوم من قبل فريق 8 آذار بأنه "7 أيار ولكن بشكل آخر..."
واشار الى انه "من حق الفريق الاخر الدستوري تقديم مرشح وليس من حقه اختيار مرشح 14 آذار، فنحن نواجه خطة فعلية لتعطيل الاستحقاق الديمقراطي ولن نعود هذه المرة لتعليب رئيس في الغرف المغلقة، فالرئيس الذي يناسب كل العالم في الواقع لا يناسب احداً..."
وتمنى جعجع على البطريرك الراعي "ان يكون اميناً لما سمعه ورآه في بكركي، باعتبار أنه يسعى الى تسهيل حصول الاستحقاق، ولو أنه ليس لديه نواباً بل ان من لديه نواب لا يساهم بعملية التسهيل".
وأعلن ان "النائب ميشال عون لديه تصوراً معيناً للبنان سبق وترجمه في السنوات التسع الأخيرة فكيف نسير به رئيساً توافقياً للجمهورية؟ فاستعمال بعض الكلمات لا يعني أن من يدّعي انه توافقي هو توافقي فعلاً"، مشيراً الى أن " برنامج عون يتناقض 180 درجة مع برنامجنا".
واذ شدد على ان "فريق 8 آذار يلجأ للتعطيل لأن حظوظي ليست قليلة أبداً"، أكّد جعجع "تعزيز وتكثيف الجهود للوصول لجلسة انتخابات بشكل طبيعي."