Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
ديمقراطيّة التوافق على الحصص والمغانم
المحامي لوسيان عون

ما نشهده اليوم وما يتلفظ به بعض حكّامنا ومسؤولينا الاكارم هو أبشع ممارسات في ظلّ النظام الديمقراطي، وكأنّ وطننا تحوّل "بنظرهم" الى مزرعة يعيش فيها قطعان تحتسب بالجملة والمفرق، تفرز فتقسّم في ما بينها لتعود حصصاً بين هذا وذاك، "بالقطعة" أم بالـ "بلوك".
ألفاظ، و "يا محلا" الالفاظ النابية، عندما تسمع مسؤولاً يتفوّه بعبارة "عندي" قاصداً بذلك شريحة من المواطنين، أم يقول "حصتي" كذا وكذا من الوزارة، أم بقوله "يعطوني كذا" تأعطيهم "هلقد من الحصص"...
مقايضات وصفقات، بعض الاحيان يقول : "بيطلعلي هلقد" أم عندما يقول البعض : "ناسي" ( قاصداً مؤيّديه – أي من كلمة الناس) بينما كان ميزان القوى يتمثل من قبل بحجم الكتل النيابية قبل أن يصبح الشعب مكوّناً من ضحايا يتم "جلبهم" بالترهيب أم الترغيب يوم الانتخاب للبصم على إيصال جلاديه الى منبر العظمة والاستئثار قبل أن يقتادوه الى جهنّم فيجلد ويقطع أوصالاً ويموت جوعاً وعطشاً.
من الحرف الفينيقي الذي انطلق من شواطئنا من آلآف السنين الى حروف الهجاء والشتائم وعبارات التسلط وتحويل الشعب الى عبيد ينقسمون الى فئات طائفية ومذهبية ومناطقية، وصولاً الى حكم قادة المحاور في آخر هذا الزمن الرديء. أرقام بالملايين يصرفها الاقطاعيّون ورؤساء الميليشيات في أسواق السلاح وتجارتها، يسترسلون في الهجاء والشتيمة قبل أن يجدوا أنفسهم مضطرّين لأن يتوافقوا في ما بينهم على أكل الجبنة وتقاسمها. إنّها مهزلة العصر الحديث المسمّاة "ديمقراطية توافقيّة" وتحوّلت الى "ديمقراطية التوافق على المغانم والحصص وتوزيع أموال العبيد" على بعضهم البعض بما يناسب استمرارهم في النهب.
محصلة بائسة ومبكية لما وصلنا اليه في آخر الزمن الرديء، وكلّ منهم يتمترس وراء حاشيته وفي منطقته. يسهر على تشغيل شاشته التي تبثّ السموم الحاقدة وتعمل جاهدة على غسل أكبر قدر من عقول الفقراء والمساكين الذين لم يتعلموا يوماً دروس الديمقراطيّة الحقّة والحريّة والتحرّر من العبودية، فكان نصيبهم تزويدهم بـ "طعم" من نوع آخر كما يجري في طرابلس، سلاحاً رخيصاً يجعل من الانسان أرخص وأرخص، فيحوّل مدينة الى جحيم، واقتصاداً الى مأساة اجتماعية.
بئس هذه الديمقراطية التي يسعون اليها، وبئس الخدعة التي يمارسونها بحق شعب سلبوا أكثريته وعيه، ليحوّلوه الى سلعة وخدم لمشروعهم الطائفي الحاقد الذي لم يجن يوماً إلا الخراب والدمار.
عندما نسأل أنفسنا من حَكَم لبنان من العام 1975 وحتى العام 2014 يصلنا جواب يحمل ماساة بحجم سخرية القدر. ومع ذلك، نصفق لمن لا يزال يتكلم بمنطق التابع والمتبوع، المستعبد (بكسر الباء) وعبده، المتسلط والمتسلط عليه، الاقطاعي وخدّامه، الثري والفقير من حاشيته.
مزارع يملكها مزارعون أفشلوا يوماً الحوار في ما بينهم بعدما تقاتلوا على غلة الحصاد. أما الشعب فبات خصمه الوحيد الثورة التي أخافوه منها لأنّها الخلاص...
ليقرأوا ما حصل في فرنسا العام 1789، وأسبابه، وليستعيدوا ما قالته الملكة أنطوانيت قبل أيّام من ذاك التاريخ علّه يحرّك ذرّة ضمير لديهم أم نفحة خجل إن لم تكونا قد دفنتا تحت أثقال ثرواتهم التي جنوها من الاموال العامة والصفقات.
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس