Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
لحقوا بي إلى الكعبة!
جهاد الملاح

كنتُ أطوف حول الكعبة ببطء شديد، لا أشعر بمن حولي. خطواتي كانت منفصلة عنّي تبحث وحدها عن موطئ بين الزحام، بينما كان ذهني يطرق باب السماء. قصدت وأردت، أن تنحصر أفكاري في الإيمان المجرد. وفي الأصل، طالما فضّلتُ ألا أخلط بين الدين وأمور أخرى كالسياسة أو حتى كالوطن، فللدين والوطن بعدان مختلفان. لكنني فشلت، وعادت تساؤلاتي الساخطة لتتملّكني من جديد.
ففي ذلك المكان بالذات، ومن الإيمان ومن تعاليم الله، خرجت تساؤلات السياسة، لتقتحم ذهني. وأصبحت أتقدّم وسط زحام كأنه سراب، على خطى أفكار متسارعة، تارة عن وطني وطوراً عن سياسيي وطني.
للوهلة الأولى، خشيت أن تشغلني تلك الأفكار المزمنة، عن ذكر الله وعن الحمد والشكر، لكن سرعان ما اطمأنّ قلبي، إذ تذكرت أن من أهم غايات الدين خدمة الإنسان وصون عيشه وكرامته والإخلاص لقيمته وقدسيته. وأيقنت أنني مهما حاولت التجرد في إيماني، لا يمكن لدعائي أن ينفصل عن الإنسان في وطني وعن أحوال أهلي وأترابي، وعن شوارعي ومدني وعن أيامي الآتية فيها. وتساءلت: ألم أتعلّم من الله أن أكون حرّاً في ما أدعو، للدنيا وللآخرة، وأنه قريب يجيب دعوة الداعي إذا دعاه، وأنه أقرب إليه من حبل الوريد؟
ولأنني أؤمن أن للوطن قدسية من نوع خاص، فكيف أنسى في رحاب المكان المقدس، من أمعن ظلماً وفساداً وكرهاً في ذلك الوطن، ومن عممّ اليأس في شعبه، ومن ترك الإنسان، الذي هو خليفة الله على هذه الأرض، يعيش وسط الحذر، وفي موت دائم؟
لم أستطع أن أنسى ساسة لبنان، أو نظامه الفاشي. لم أستطع أن أنسى من يدّعي الدين، ويجعل منه مطيّة لأطماعه وأحقاده، يكذب باسم ويلّونه ساعة يشاء، ثم تراه يصلّي ويصوم ويكتب التقوى فوق جبينه ويزيّن بها بياناته وتصريحاته.
لم أتمكّن أن أنزع عن ذهني صور سياسيين قطعوا صلات الأرحام وسرقوا الأعمار، فجعلوا العائلات التي نشأت سويّة، تكبر على التفكك وتعيش في أصقاع الغربة، مبعثرة بين أجيال، تتغذى على حكايات المطارات وقصص الانتظار.
بكل بساطة، أحسستُ في ذلك المكان المقدس، أنني أزداد صداماً مع الساسة الشذاذ، الذين عززوا الطائفية ودمروا العقد الاجتماعي وفرصة الدولة ومستقبل البلاد، ومارسوا التضليل وحرضوا على الاقتتال وفرضوا احتقار الآخر، ورهنوا الوطن، وسرقوه ونهبوه ولا يزالون.
هذا ما حصل، لحق بي ساسة لبنان إلى رحاب الكعبة وطوال ساعات العمرة، سكنوا عقلي وتنقلّوا بين أفكاري، رغماً عني. لكن لما لا؟ فمنذ أن تعلّمت قراءة القرآن، اعتدت، مع كلّ آية تتحدث عن الظالمين والمنافقين والمفسدين في الأرض، أن ألمح صور السياسيين اللبنانيين، وبالطبع العرب، تتراءى لي عن غير قصد. وما عرفت أبداً كيف أنزع تلك الآيات عن هذه الصور.
كلّ هذه الأفكار كانت معي عند الكعبة المشرّفة، فهل أخطأت؟
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس