2019 | 12:56 تموز 18 الخميس
الرئيس سلام التقى سفيرة الاتحاد الاوروبي بلبنان كريستينا لاسن في زيارة وداعية لانتهاء مهامها وبحث في مختلف الامور والتطورات | جعجع: التحركات ببعض المخيمات الفلسطينية سياسية فقط وبعض القوى الفلسطينية كـ"حماس" وأخرى لبنانية كـ"حزب الله" هدفهم استقطاب الشارع الفلسطيني | الكرملين: لا نستبعد استخدامنا لآلية الدفع "انستاكس" INSTEX في التعامل مع إيران | سعد: هذه الموازنة المتفائلة بأرقامها لا تعكس حقيقة الأزمة وهناك حاجة لاتخاذ إجراءات "ملحة" قبل اللجوء إلى جيوب المواطنين | بطيش افتتح دورة تدريب لمتطوعين في مديرية حماية المستهلك: ضمان سلامة الغذاء في أولويات الخطة الاستراتيجية | اجتماع ثلاثي في اطار مساعي حل أزمة قبرشمون بين الحريري وجنبلاط وبو فاعور على هامش الجلسة التشريعية | الرئيس عون استقبل وفداً من مندوبي المؤسسات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة وطالب بالاستمرار في رعاية شؤونهم | رولا الطبش من مجلس النواب: من واجبنا تقديم الحلول والامل للناس وليس التهويل عليهم | "الوكالة الوطنية": تساقط المطر في طرابلس في سابقة خلال هذا الشهر من السنة | الرئيس عون استقبل بحضور النائبين ماريو عون وادغار طرابلسي، وفد أطباء من جمعية Home | وزير العمل: لا قرار يستهدف الفلسطينيين وخطة العمل لا تستهدفهم ولبنان يقدّم تسهيلات كثيرة لهم وأعطيت تعليماتي للتسريع باعطاء اجازات العمل لهم | المنلا لوكالة عالمية: صندوق النقد لم يحض لبنان على فكّ ربط عملته بالدولار |

هكذا ركضت ميريام كلينك في الشارع... ولم تترشّح

خاص - الثلاثاء 28 أيار 2013 - 07:46 - داني حداد

أقفل باب الترشيحات الى الانتخابات النيابيّة على 706 مرشحين. يصعب قراءة لائحة الأسماء الطويلة والتركيز عليها. ولكن، مهلاً، ثمّة اسم يغيب عن اللائحة الطويلة. عبثاً نبدأ القراءة من جديدة علّ العينين فاتهما العثور على الاسم. أين ميريام كلينك؟ أين الحسناء المثيرة للجدل التي ملأت الصحف والمواقع الالكترونيّة والمجلات بأخبارها "الانتخابيّة"؟
لم تترشّح ميريام كلينك الى الانتخابات، ولهذا "الحدث" قصّة...

وصلت ميريام كلينك الى وزارة الداخليّة في شارع الحمرا في سيّارة "هامر" زهريّة اللون. ترقّب بعض من شاهدها من داخل الوزارة دخولها. بدأ بعض رجال الأمن يتناقلون الخبر بوجوهٍ باسمة وبعيون مترقّبة. لم تدخل ميريام. طال الانتظار ولم تدخل. أصيب رجال الأمن بالخيبة (التي لم يعوّضها إلا حضور ناتالي فضل الله). فوّت الزملاء حدثاً كانوا سيتسلّون به. ولكن، لماذا لم تدخل ميريام الى وزارة الداخليّة ولم تترشّح، كما سبق أن أعلنت، عن أحد المقعدين الأرثوذكسيّين في المتن؟
تقول ميريام، على طريقتها: "حضرت عند الساعة الواحدة ظهراً الى وزارة الداخليّة لأقدّم ترشيحي، وإذ يتلقّى جوني اتصالاً من شخص مجهول يهدّدني بالتشطيب. خاف الأستاذ جوني وقال لي إنّه لن يدعني أترشّح وبات يتحدّث عن أنّ البلد غير آمن والسياسة باتت "مسخرة"، وتشاجرنا أمام مدخل الوزارة فتناول أوراق ترشيحي والمبلغ المالي المخصّص لرسم الترشيح ونزل من السيّارة وبات يركض في الشارع، فلحقته ورحت أركض وراءه. وقال لي "لو بدِّك تموتي ما رح أعطيكي الأوراق".
أضافت مريام كلينك: "أنا حزينة لانتهاء المهلة، ولأنّني أصبحت غير مشاركة ترشّحاً في الانتخابات النيابيّة، ولأنّني انتظرت حتى اليوم الأخير لكي أترشّح. فشكراً سيّد جوني لأنّك أضعت هذا الحلم وفوّت عليّ فرصة تحقيق أمرٍ ما لهذا الوطن".
لسنا نعلم من هو جوني فعلاً، ولسنا نعلم إن كان أسدى خدمة للبنانيّين أم العكس... المهمّ أن النائبين ميشال المر وغسان مخيبر ناما هانئين ليل أمس. ميريام كلينك لن تنافسهما بعد اليوم...
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني