Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
بئس العرب...
جان كلود غصن

في معرض نقل تقارير القمّة العربيّة الاسبوع الفائت استوقفني قرار إعطاء مقعد سوريا في الجامعة العربيّة للمعارضة السوريّة. طبعاً لست هنا بصدد الدفاع عن النظام أو مهاجمة معارضيه، ولكن بعد رؤيتي لتقاطر زعماء العرب كافة لنيل رضى أمير دولة (وصل الى كرسيه بانقلاب ولو أبيض على والده بعد أن أبقاه في الخارج ووضعه تحت الاقامة الجبريّة)، تسديداً لفواتير معنويّة أو ماديّة أتت بهم الى مراكزهم بمكرمات أميريّة قطريّة.
في خلال قيامي منذ سنتين مضتا بجولة اوروبيّة كنت أنتقل في خلالها بالقطار من مدينة البندقيّة الى فيينا، في رحلة استغرقت حوالى التسع ساعات في القطار السريع، مررت فيها بأربع بلدانٍ أوروبيّة من دون أيّ توقف ومن دون أن يطلب منّي أيّ ورقة سوى تذكرة القطار عند دخولي إليه فقط.
استوقفتني فكرة الاتحاد الاوروبي وكيف لمجموعة من الدول أن تتوصل لهكذا وحدة في ما بينها وهكذا تنسيق نوعي بشريّاً وتقنيّاً رغم الاختلاف الكبير في ما بينها اختلاف جذري في اللغة (المانيّة، فرنسية، اسبانيّة، برتغاليّة، ايطاليّة، انكليزية...) كما اختلاف في الحضارات (يونان، المانيا، ايطاليا، انكلترا، واختلاف في الدين (بروتستانت، ارثوذكس، كاثوليك، اسلام...) أضف الى ذلك البعد الجغرافي في ما بينها من دون أن ننسى النزاعات السابقة التي عصفت بهذه الدول والحروب العالميّة التي مرّت بها والتي، للأمانة، استطاعت تخطّيها بنجاح لا بل وأكثر من ذلك استفادت وتعلمت دروساً لن تنساها لأجيالٍ وأجيال.
تتسألون طبعاً هنا ما علاقة ما ذكرته سابقاً باجتماع الدول العربيّة. ببساطة، خطر في بالي حينها كيف أنّ هذه الدول، على الرغم من التناقضات كلّها التي سبق وذكرناها، استطاعت أن تصل الى وحدة تمنّيت ولا زلت لو استطعنا نحن العرب "المدّعين" أن نتوصّل ولو لجزءٍ بسيطٍ منها، على الرغم من أنّ ما يجمع بيننا أكثر بكثير ممّا يجمع بين هذه الدول الاوروبيّة، إن من حيث اللغة (جميعنا نتكلم لغة الضاد على الرغم من اختلاف اللكنات) كما أنّ حدودنا الجغرافيّة متقاربة المسافات من دون غفل اننا جميعاً كنّا في يومٍ ما خاضعين لوصاية سلطنة عثمانيّة، ثم من بعدها لانتدابٍ فرنسي وانكليزيٍ، من دون أن نغفل شبه أحاديّة الدين حيث أنّ الغالبيّة الساحقة لمكوّنات هذه الدول هي من الطائفة المسلمة، وتحديداً من المذهب السنّي.
من المؤكد أنّه عند رؤيتنا لزعمائنا كيف يتودّدون لأمير بعد أن كانوا لفترة سبقت يتسابقون لنيل رضى ملك، نفهم عندها كيف لا يمكن لتلك الامة أن تحلم يوماً بالوصول لهكذا اتحاد. فذهنيّة الملك والحاشية الموجودة لدينا كما عقد النقص التي استبدلت بالمال لشراء كلّ شيء، حتى النفوس، لا يمكن أن تتقبل هكذا افكار تقدميّة، من دون أن ننسى ذكر الوصاية العثمانيّة التي خضعت لها منطقتنا لاربعماية سنة مع ما تركته من تأثيرات على ذهنيّة شعوب المنطقة كافة.
وعندما نرى أنّ خمس دول ينتمي كلّ منها الى قارّة مختلفة تمكّنت من إيجاد قواسم مشتركة في ما بينها، وأتكلم هنا عن دول البريكس (البرازيل – روسيا – الهند – الصين وجنوب افريقيا) لا بل تسعى لاستحداث مصرف مركزي في ما بينها بعد أن قامت بإنشاء مجلس أعمال لرعاية مختلف أنواع العلاقات والاعمال في ما بينها، أقول حينها، ثلاثاً، ومن دون خجل: "بئس العرب، بئس العرب، بئس العرب". ويا حكّام العرب استيقظوا واعملوا على وحدتكم قبل أن تنضب آبار نفطكم وتصبحون على جمال قد لا تحملكم حينها لغبائكم وأنانيّتكم.

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس