2019 | 00:20 كانون الثاني 18 الجمعة
عطاالله للـ"أم تي في": حركة امل قصرت في ملف موسى الصدر على المستوى القانوني والدستوري قبل اليوم بكثير وكان بامكانهم القيام بخطوات مهمة قبل اليوم ولم يقوموا بها | هاني قبيسي للـ"أم تي في": ما قام به مناصري حركة أمل كان تصرف عفوي لم تصدر لهم أوامر بالقيام به وكنا ننتظر موقفا من الدولة اللبنانية اتجاه قضية موسى الصدر ولم تصدر هذه الأخيرة أي موقف | عطالله للـ"أم تي في": ما قام به مناصري أمل أساء الى صورة لبنان ومحاولة حصر الملف بحركة أمل فيه اساءة الى الملف والى اللبنانيين وهو تصغير للقضية فالامام موسى الصدر يمث وجدان المسيحيين بشكل خاص | فيصل كرامي: "يلي بدو حقوقه ما بيتعدى على حقوق الآخرين وهيك منبني الوطن" | تحالف دعم الشرعية في اليمن يؤكد إصدار 206 تصريحا للسفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية خلال 4 أيام | قتيلان في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في العاصمة السودانية الخرطوم | السائق القطري ناصر العطية يفوز بلقب "رالي دكار" 2019 للمرة الثالثة | باسيل: "رجع الفصل واضح بين الاستقلاليين والتبعيين وناس بتقاتل لتحصّل حقوق وناس مستسلمة على طول الخط بتقاتل بس يلّلي عم يقاتلوا وطعن ضهر وخواصر مش بس فينا بالعالم وحقوقهم" | السفير السوري للـ"او تي في": تلقينا الدعوة إلى القمة من رئاسة الجمهورية اللبنانية ونقدر العلاقة الاخوية ولكن الجامعة العربية ارتكبت خطيئة وليس خطأ مع سوريا فمن الطبيعي ان تغيب سوريا عن القمة | انطوان شقير للـ"او تي في": في حال عدنا إلى تواريخ القمم التي سبقت لا يكون الحضور دائماً مئة بالمئة على صعيد رؤساء الدول والموضوع الليبي احدث بلبلة في اللحظات الاخيرة | حاصباني للـ"ام تي في": الكنيسة الارثوذوكسية لا تضم كنيسة واحدة وانما مجمعا واحدا وكلنا أبناء الكنيسة ومنفتحون على الجميع وكلام الاسد غير واقعي وللفصل بين السياسة والكنيسة | تيريزا ماي: لا يمكن استبعاد الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق |

جوزيان الزير لموقعنا: أطلّ قريباً عبر الـ "LBCI" في "شخصيّة أو غنيّة" ولن أغيّر لون شعري بعد اليوم

ميديا - الخميس 20 أيلول 2012 - 07:36 - غريس مورا

يمكن تعريف الممثلة والمقدمة جوزيان الزير بأنّها فنانة شاملة، حيث يضاف الى مسيرتها التمثيليّة تمتّعها بموهبة غنائيّة لافتة، خصوصاً في الأغنيات الغربيّة، إضافة الى شغفها الواضح بكتابة وتلحين الاغاني وها هي تستعدّ اليوم لإصدار أول البوم غنائي لها بالإنكليزيّة.

وبعد أن أطلّت في أكثر من محطة وعبر أكثر من برنامج، ها هي جوزيان الزير تستعدّ لإطلالة قريبة عبر شاشة الـ LBCIفي برنامج ألعاب كان موقعنا أوّل من اشار إليه، لتطوي، الى الأبد كما تقول، صفحة التمثيل الكوميدي.
موقع "ليبانون فايلز" حاور جوزيان الزير عن مسيرتها المهنيّة وعن برنامجها الجديد، من دون أن يفوتنا التوقف عند ظاهرة تغييرها للون شعرها.

 

بين كونك مقدّمة وممثلة وكوميديّة ومغنية، أيّ صفة هي الاقرب اليك والاحب؟

صراحة، لكلّ صفة جماليّتها الخاصّة ومكانتها بالنسبة اليّ، إذ أحبّ كثيراً التقديم والتمثيل اضافة الى الغناء، فضلاً عن كتابة وتلحين الاغاني. الا انني حالياً افضل الابتعاد عن التمثيل الكوميدي، واعتقد أنّ هذه المرحلة انتهت من حياتي المهنيّة، فأنا أتطلع الى تحقيق المزيد والتقدم والتطور.

 

تخاطرين دائما في الظهور بأشكالٍ جديدة ومختلفة، كيف يتقبلك الناس؟ وهل تعتبرين أنّ هذا التحول الدائم في الشكل يشكّل نقطة ايجابيّة في مسيرتك المهنيّة؟

يتعلق الموضوع بالتوقيت المناسب والظرف المناسب، فقد عمدت الى تغيير شكلي وخصوصاً لون شعري حين تطلّب عملي القيام بذلك، ولم أتردّد البتّة، فلا مانع لديّ من تجربة الاشياء الجديدة والتحديث، وقد ساعدني هذا التغيير كثيراً في مهنتي. وقد حصدت بسببه الكثير من الانتقاد السلبي اضافة الى الاعجاب والتقدير على السواء من الجمهور، لكن في النهاية أقوم بما يحلو لي أو، بمعنى آخر، "بعمل يلي براسي". ولكن، لن أعيد الكرّة أبداً فقد تقدّمت في عملي ومهنتي، وتغيّرت.

 

تقدّمين برنامجاً جديداً على الـ "ال.بي.سي."، فماذا يمكنك اطلاعنا عن هذا البرنامج؟ ولماذا قبلت بهذا العرض؟

هو برنامج "مهضوم" وخفيف الظلّ، من نوع "game show" أو الالعاب والمنوّعات ويقوم على الربح الفوري ويستضيف أناساً عاديّين. من الجميل جدّاً التعامل والتفاعل مع الجمهور بشكلٍ مباشر وخصوصاً لناحية رسم البسمة والفرحة على وجوههم. وقد تحمّست كثيراً لهذه الفكرة التي لم تنفّذ منذ فترة زمنيّة على شاشاتنا المحليّة.

 

من الـ"او.تي.في." الى الـ "ام.تي.في." وصولا اليوم الى الـ "ال.بي.سي."، هل تمّ انتقالك بسبب خلافات شخصيّة أم بسبب تلقّيكِ عروضاً افضل؟

تركت محطة "او.تي.في." بسبب خلاف مع المحطة لكنّ خروجي من الـ"ام.تي.في." حصل بسبب رغبتي في التوقف عن تأدية الادوار الكوميديّة والانتقال الى محطة جديدة في حياتي المهنيّة، وقد أتى عرض الـ "ال.بي.سي." الذي ناسب كثيراً تطلعاتي.

 

هل من مشروع لاحترافك الغناء وإصدارك لألبوم غنائي خاص بك؟

بالطبع، فأنا اهوى الغناء كثيراً وبتّ قريبة جدّاً من إصدار البومي والانتهاء من التحضير له، علماً أنّني قمت بتأليف وتلحين معظم الاغاني التي يضمّها وهي باللغة الانكليزية. لكنّ الموضوع بانتظار الإنتاج الذي هو على حسابي وهذا يتطلّب بعضاً من الوقت.

 

صوّرتِ الحلقة الأولى من برنامج "شخصيّة أو غنية" واعتمدتِ اللون الاشقر، فهل ستعمدين الى تغيير طلّتك ولون شعرك في الحلقات المقبلة؟

بالطبع لا، إلا أنّ التغيير قد يلحق بلون أظافري أو "الستيل" الذي اعتمده. في الحلقة الاولى، ظهرت بملابسي الخاصة التي هي من متجري الخاص، إلا أنّه تمّ الاتفاق مع المصمّم انطوان القارح على اختراع وتخصيص "style" خاص بي للظهور به في الحلقات المقبلة.

 

متى سنراك في القفص الذهبي؟

لا أعرف صراحةً، لكنّه بالتأكيد ليس بالقريب العاجل.