2018 | 13:48 آب 16 الخميس
جنبلاط عبر "تويتر": ما اجمل البناء الابيض الغير شاهق قرب البحر.. كم فوتنا من فرص في لبنان لان الفلسفة القائمة في العمار هي استثمار المال على حساب كل شيء | "العربية": الجيش اليمني بدعم التحالف يسيطر على حيران في حجة | وكالة عالمية: اعادة انتخاب ابراهيم أبو بكر كيتا رئيسا لمالي لولاية من خمس سنوات | وكالة أعماق: تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم انتحاري في منطقة للشيعة بكابول الأربعاء | تصادم بين 3 مركبات على اوتوستراد الفياضية باتجاه الصياد والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | الكرملين: بوتين قد يشارك في قمة ثلاثية مع زعيمي تركيا وإيران في بداية ايلول المقبل | حسن خليل: للاسراع بقيام حكومة وطنية تعكس نتائج الانتخابات واعادة تنظيم العلاقة مع سوريا | بلال عبدالله لـ"الجديد": لن نسمح لأحد بالإقتصاص من حجمنا ويخطئ من يظن بانه يمكن تطويق الحزب التقدمي الاشتراكي | المتعاقدون في اعتصام أمام عين التينة: نحن جئناك يا دولة الرئيس بري لتوقف المجزرة بحق المتعاقدين الثانويين الذين أبلغوا بفسخ عقودهم | القوة الامنية المشتركة في البداوي: الاتفاق على تحييد الوضع الامني في المخيم عن كل الخلافات والتجاذبات السياسية بين الفصائل الفلسطينية | ماريو عون للـ"ان بي ان": التطرق الى موضوع التطبيع مع سوريا وكأننا نقحم مواضيع لإفشال العهد وتأخير تأليف لحاكومة | الفرزلي للـ"ال بي سي": لا شك أن روحية التسوية الرئاسية وفق رأيي الشخصي تختلف عما يقوم به اليوم الحريري |

دولة بلا حياء

رأي - الجمعة 14 تشرين الأول 2011 - 01:58 -
عاش لبنان هذا الأسبوع لحظات خارجة عن قدره المعهود، فذاق طعم الحركة المطلبية، على الرغم من أنها لم تذهب، بسبب استمرار خضوعها لقرصنة السياسة، أبعد من قشور الحركة العمالية الحقيقية في مظاهر التكتل والضغط وأساليب التفاوض مع أرباب العمل والدولة.إلا أن المشهد الصاخب الذي شغل الناس في احتساب "راتبهم المقبل" ذاك المساء الطويل الذي سبق "رتوشات" الرئيس نجيب ميقاتي كما أعلن بنفسه، شابه وهمٌ كبير. فقد أوحى للكثير من المواطنين، بأن الحكومة حققت إنجازاً نوعياً، خاصة للذين لا يعرفون أن الحكومات تتحمل مسؤولية جنائية عندما تصعب لقمة العيش أو تطغى الحاجة، بحكم العقد الاجتماعي والدستور ومبادئ العدل والإنصاف.  أما من لم يسقط من المواطنين في أتون الاعتياد على فساد حكومات لبنان كقدر لا مفرّ منه، يلاحظ بأن المكاسب الجزئية التي وافقت عليها الحكومة بشأن الأجور، تأتي كمجرد ردة فعل على مطالب عمالية صادف أن أجازتها أو تساهلت معها هذه المرة الأحزاب السياسية، فلم تقدّم لها