2018 | 15:54 تموز 18 الأربعاء
غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 مهاجرا قبالة سواحل قبرص والعثور على 16 جثة | طفل بحاجة ماسة الى دم من فئة AB+ في مستشفى الشرق الاوسط بصاليم للتبرع الرجاء الاتصال على 71239179 | ستريدا جعجع من عين التينة: متمسكون بتفاهم معراب ونتكل على حكمة فخامة الرئيس في معالجة هذا الموضوع كما اننا حريصون على العهد | برّي لستريدا جعجع مبتسماً: إنّ الخلاف لا يُفسد في الودّ قضيّة | ستريدا جعجع لبرّي: لو اختلفنا في السياسة أحيانا إلا اننا نكنّ لك ولهذا المقام كامل الاحترام ونحن نتفق على أمور عديدة | وصول النائب ستريدا جعجع الى عين التينة للقاء بري | النواب نقلاً عن الرئيس بري: لايجاد حل سريع لازمة القروض الاسكانية نظرا لانعكاسها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي | المفتي دريان بعد لقائه الحريري: تداولنا في الاوضاع العامة في البلد والحريري هو ضمانة للبنان وله وحده مهمة تشكيل الحكومة بالتشاور مع الرئيسين عون وبري | بزي: الرئيس بري مرتاح للتوافق الذي حصل بالامس في المجلس وتمنى ان ينسحب على الحكومة | في النبطيّة: دهس بنغاليا وفرّ فلحق به سائق آخر وأبلغ عنه! | الوكالة الوطنيّة: الجيش الاسرائيلي يقوم بأعمال مسح وتحديد بالقرب من السياج التقني في منطقة العبارة بين بلدتي كفركلا وعديسة تمهيدا لاستكمال بناء الجدار | بدء اعتصام متعاقدي اللبنانية عند مفرق القصر الجمهوري |

وجود الوزير أم جود الوزارة

رأي - الأربعاء 09 شباط 2011 - 06:14 -
بين ذكاء اللبنانيين وشطارة السياسيين منهم، يتأرجح لبنان بين ضفتي الاستقرار وانعدامه، في ظل استحقاقات داهمة، لا يبدو أنه سينجو من شرّها الأذكياء ولا الشطار.ما هو واضح ومفهوم، أن المشاركة في الحكومة تفترض وجود وزير "يشارك، يناقش، يوافق، يعترض، يتغيّب أو ينسحب عند اللزوم"، وليست تفرض خلق "نزاع" على نوعية الوزارات وما تدرّه من هذا المزراب أو ذاك.أما ما هو غير واضح ولا مفهوم، ألا أحد يهتم أو يأخذ بعين الاعتبار أن البلد برمته ومصير شعبه يتلوّيان تحت "أنياب" الرغبات الشخصية، المصالح الطائفية والرهانات على خارج من هنا أو هناك.أمام هذه الحالة، فإن أبسط الأسئلة التي من الممكن أن تخطر على بال أي مواطن:"شو يعني" وزير؟هل هناك وزير رأيه مسموع ووزير لا يؤخذ رأيه بعين الاعتبار على طاولة مجلس الوزراء؟هل صوت وزير "الدولة" يختلف عن صوت الوزير "السيادي" أم "الخدماتي" عند التصويت؟هل "الشراكة" أو "المشاركة" لا تجوز إلا في الحكومة؟أين المجلس النيابي، وما هو دوره في حماية الوحدة الوطنية غير أن يتمثل في الحكومة؟وأخطر سؤال: هل أصبح اللبنانيون شعبين في دولة واحدة؟وأخطر إجابة: أن "الفدرلة السياسية الإنقسامية" هي البديل عن "الفدرلة الطائفية" غير الممكنة.والنتيجة المؤلمة: صدور الحُكم المُبرم بالبراءة من الذكاء والشطارة، مع الأشغال الشاقة طوال مستقبل الجميع.