2020 | 12:30 كانون الثاني 25 السبت
وزير الصحة التركي: المستشفيات استقبلت 1031 مصاباً بينهم 34 يخضعون للعلاج في العناية المركزة | إحالة مؤسسات الصيرفة غير المرخصة إلى التحقيق | فهمي: لم أتلقَّ اتصالا من دار الفتوى قبل تشكيل الحكومة وحريص على مرجعية الدار الوطنية | العراق: إصابة 7 محتجّين في مواجهات مع الأمن وسط بغداد | أستراليا تعلن تسجيل 3 إصابات بفيروس كورونا | سليم عون: سخافة وسفاهة أن تتحول الأنظار في "دافوس" من القضايا الأساسية والمصيرية الهامة إلى كيفية وصول باسيل إلى المنتدى | وزير الخارجية الإيراني: الشخص الذي أسقط الطائرة الأوكرانية يقبع في السجن حاليا | اليابان تؤكد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 3 أشخاص | ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب شرق تركيا مساء أمس إلى 20 قتيلا و1015 مصابا | الصين تفرض حظر السفر على مزيد من المدن ليشمل 65 مليون شخص بسبب انتشار فيروس كورونا | مصادر "الجمهورية": قد يتطلب العدد الكبير لطالبي الكلام في جلسة الثقة تمديد الجلسة غلى اكثر من يومين | مصادر "اللواء": الحكومة قد تُنجز تشخيصاً واضحاً حول الأوضاع الاقتصادية خلال اسبوع |

هل تراجعت أسهم الخطيب فعلياً؟

خاص - السبت 07 كانون الأول 2019 - 18:19 - "ليبانون فايلز"

يبدو من ضبابية مواقف بعض القوى السياسية وصراحة بعض الشخصيات السياسية، ان اسهم المرشح لتكلفيه تشكيل الحكومة سمير الخطيب تراجعت بشكل ملحوظ، لا سيما ان بعض نواب "تكتل لبنان القوي" (ومنهم الان عون وسيمون ابي رميا) المحوا الى توجه او احتمال لعدم تسميته في الاستشارات النيابية المرتقبة يوم الاثنين المقبل، لكن الموقف الصريح جاء من القيادي في "تيار المستقبل" النائب السابق الدكتور مصطفى علوش، الذي قال: ان الرئيس سعد الحريري قد يتراجع عن تزكية ترشيح الخطيب لأسباب تتعلق بما وصفه "وجود قطبة مخفية لدى رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل".
وفي حين يُنتظر بلورة مواقف بعض الكتل التي ستجتمع بين نهار غد الاحد وصباح الاثنين، صرّح ايضا عدد من النواب المستقلين كميشال معوض وشامل روكز بعدم تسمية الخطيب، حيث اعلن الاول انه سيسمي السفير نواف سلام، والثاني سيسمّي من يراه مناسبا غير الخطيب. هذا اضافة الى كتلتي "القوات اللبنانية" وحزب "الكتائب" وربما بعض النواب الاخرين المستقلين، مثل فؤاد مخزومي وبولا يعقوبيان.
ويبدو من خلال كلام مصطفى علوش وما يجري على الارض من تحرك شعبي رافض لتكليف الخطيب، ومن خلال إصرار كتلتي الرئيس نبيه بري و" حزب الله" على تفضيل الحريري للمنصب، وايضا من خلال شروط الرئيس الحريري نفسه لتسمية الخطيب، ان الرجل لا زال "واقفا على شوار"، واي نسمة هواء سياسية قد تطيح به، خاصة اذا صدقت المعلومات عن رفض الحريري لشروط التركيبة الحكومية التي يتفاوض البعض مع الخطيب عليها، والتي تعترض عليها كتلة "المستقبل" كما كتل وشخصيات سياسية اخرى.
وثمة من يقول ان الحريري يتفرج على تهاوي اسماء المرشحين واحداً تلو الاخر، ليبقى وحيدا في الميدان مرشحاً قوياً ومقبولا حتى من بعض الشارع، فيصل الى الاستشارات على حصان ابيض ليقول: هذه هي شروطي امشوا بها او ليبقى الوضع الحكومي على ما هو عليه، اما الوضع المالي والاقتصادي فأعالجه مع الدول الداعمة للبنان!

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني