2020 | 12:08 كانون الثاني 24 الجمعة
السيستاني: يجب ضمان حق العراقيين في التعبير عن أنفسهم سلميا وعلى الأحزاب العراقية أن تشكل حكومة جديدة بأسرع ما يمكن | شهيّب خلال التسليم والتسلم: مدير جيد يعني مدرسة جيدة بعيداً عن التدخلات وهكذا عينا المديرين وكرامة التربية مقياس النجاح الحقيقي | تسليم وتسلم في وزارة التربية بين الوزير السابق أكرم شهيب والوزير طارق المجذوب | المرجع العراقي علي السيستاني يؤكد ضرورة احترام سيادة العراق | الرئيس عون استقبل سفير ايطاليا في زيارة وداعيّة لمناسبة انتهاء مهامه في لبنان ومنحه وسام الارز الوطني من رتبة ضابط أكبر تقديراً لجهوده في تعزيز العلاقات اللبنانية الايطالية | طريق ترشيش زحلة سالكة حاليا" امام جميع المركبات والشاحنات | حركة المرور كثيفة من جسر الفيات باتجاه العدلية وصولا الى تقاطع سامي الصلح بيروت | وزير الداخلية من بعبدا: اطلعت فخامته على التوجيهات العامة التي اعطيت للأجهزة الامنية في ما خص تعاطيها مع المتظاهرين السلميين وضرورة توفير الحماية لهم | غسان عطالله خلال التسليم والتسلم في وزارة المهجرين: يجب على الجميع إنقاذ البلد و"كلن يعني كلن" تحت القانون | غادة شريم: أتمنّى أن أكون آخر وزيرة للمهجرين ونأمل أن نقفل هذه الوزارة ونقفل معها صفحة أليمة من تاريخ لبنان | محتجون جالوا على مرافق عامة بعد مرور مئة يوم على الحراك ووعدوا بإعطاء الحكومة فرصة وبدأوا بمجلس الجنوب ثم مجلس الانماء والاعمار وصندوق المهجرين | جابر للجديد: عندما حولت الموازنة الى مجلس النواب ارتأت لجنة المال انها لم تعد صالحة بارقامها وبمقدار العجز فأجرت مراجعة كبرى لها ولارقامها |

وسام ذهبي أميركي لكتاب THE MASKS للبنانية الكندية نتالي رستوكيان

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 06 كانون الأول 2019 - 17:28 -

نال كتاب the masks للكاتبة الارمنية اللبنانية الكندية نتالي رستوكيان الوسام الذهبي العالمي من الشركة الاميركية literary titans في كاليفورنيا - لوس انجلوس، من بين اكثر من 60 الف كتاب رشحت لهذه الجائزة من مختلف دول العالم.

وقد اختير في هذه المنافسة 14 كتابا فقط للجوائز الثلاث: الذهبية، الفضية والبرونزية، ورستوكيان هي المرأة والعربية الوحيدة التي شارك كتابها في هذه الجائزة العالمية.

والكتاب الذي تهتم شركة "أمازون" العالمية بنشره، بات اليوم الاكثر مبيعا وفق آخر احصاءاتها، لا سيما بعد ان حولته الى Audiobookbook، محققا بذلك رقما قياسيا جديدا خصوصا بعد تصنيفه ب"الخمس نجوم" من ناقدي العالم.

وفي حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام"، أهدت الكاتبة نجاحها "الباهر الى كل امرأة عربية تعاني وتتألم بصمت خوفا من لوم الاهل والمجتمع"، وقالت: "هذا الوسام هو هديتي لكل امرأة خائفة، صامتة، هو الدرع التي ستساعدها للوقوف والمواجهة حتى النصر لانني سأكون معها حتى آخر نفس".

أضافت: "لولا اوجاعي وآلام الناس لما استطعت النجاح وحققت هذا الانتصار، فأنا هي المرأة النابغة التي تحدثت عنها الصحف والنقاد، وانا هي المرأة العربية التي تحدت ونجحت".

وستنال رستوكيان هذا الاسبوع، دبلومها الموقع من اميركا والذي سيذيل كل نسخات كتابها الذي بات اليوم بحكم العالمي.


 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني