2020 | 21:27 كانون الثاني 25 السبت
فادي الخطيب للـ"أم تي في": قرّرت اعتزال كرة السلة نهائيّاً | اعادة فتح اوتوستراد البداوي | فوز بيروت على الاتحاد السوري 88-75 ضمن دورة دبي لكرة السلة | طائرة إيرانية تهبط اضطراريا في مطار طهران | اعادة فتح السير عند تقاطع الصيفي بكل الاتجاهات | انسحاب المتظاهرين باتجاه الصيفي وجادة شارل حلو حيث رافقهم الجيش الى الحافلات التي اقلتهم الى بيروت | الهدوء الحذر يسيطر على وسط بيروت بعد تدخل الجيش اللبناني وابعاد المتظاهرين | قطع اتوستراد البداوي عند مصفاة طرابلس محطة الاكومي بالاتجاهين | الخارجية الروسية: طرد بلغاريا اثنين من دبلوماسيينا استفزاز سافر ولدينا الحق في الرد | مصادر رسمية سورية: وحدات من الجيش السوري تسيطر على بلدة تلمنس بريف ادلب الجنوبي الشرقي بعد معارك عنيفة مع المجموعات الارهابية | قطع الطريق عند نقطة الصيفي بالاتجاهين بمستوعبات النفايات | حميد: لإعطاء الحكومة فرصة والمجلس النيابي جاهز للتعاون |

فرنسا مع عودة الحريري لرئاسة الحكومة

أخبار محليّة - الأربعاء 20 تشرين الثاني 2019 - 06:59 -

تتدخل فرنسا بكل ثقلها لعودة الرئيس سعد الحريري الى رئاسة الحكومة. وينطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من مصالح الشركات الفرنسية التي سبق أن أعدّت عقوداً للدخول الى قطاعات حيوية عن طريق "سيدر"، بحسب "الأخبار".

وانحازت فرنسا بالكامل الى عودة الحريري الى رئاسة الحكومة، وتسوّق للفكرة من خلال لقاءات دبلوماسية مع لندن وواشنطن لتعويم الحريري وعدم التخلي عنه.

وقد سبق للموفد الفرنسي كريستوف فارنو أن تحدث من بيروت عن لقائه مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط دايفيد شينكر في باريس، للبحث في الوضع اللبناني.

ورغم كل ما شاهده الموفد الفرنسي وسمعه وكان ملفتاً وواضحاً لجهة توسع الاحتجاجات والعنصر الشعبي الضاغط بأن الحريري جزء من الطبقة السياسية الحاكمة المتهمة بالفساد، بدأ ماكرون يضغط دولياً ومحلياً لإعادة تكليف الحريري برئاسة الحكومة.

والمعطى الاساسي بالنسبة الى ماكرون يتعدى فكرة ارتباط الحريري كاسم وكشخصية سياسية لها حضور دولي وجاذب للاستثمارات باستمرارية مؤتمر "سيدر" خدمة لإنقاذ الوضع الاقتصادي المهترئ في لبنان، علماً بأن الفرنسيين حاولوا تعميم أن "سيدر" قائم مهما كان اسم رئيس الحكومة، إذ إن فرنسا لا تؤيد إحياء دور الحريري فقط، بل أيضاً شركائه في التسوية وفي العمل الحكومي، انطلاقاً من مصلحة شركات فرنسية محددة سبق أن أنهت مع الحريري ومسؤولين آخرين معروفين اتفاقات معدة سلفاً لمصلحة تشغيل هذه الشركات وإعطائها عقوداً وأعمالاً في لبنان.

الأخبار

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني