2019 | 07:45 تشرين الثاني 14 الخميس
طريق خلدة عرمون مقفلة بالاطارات المشتعلة | وزارة الصحة في غزة: ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي إلى 34 قتيلا و111 جريحا | "سكاي نيوز": انتشال جثماني فلسطينيين قتلا في غارة إسرائيلية على دير البلح وسط قطاع غزة فجر اليوم يرفع عدد قتلى الغارات إلى 34 شخصا منذ الثلاثاء الماضي | "الجزيرة": صافرات الإنذار تدوي في بلدات متاخمة لغزة بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ | "ام تي في": المتظاهرون قرروا ألا يكون هناك أي تصعيد على الطريق البحرية في غزير للسماح بمرور المواطنين الذي يريدون المشاركة في تشييع الشهيد علاء أبو فخر | محتجون يقطعون في هذه الأثناء طريق دير عمار في المنية بالحواجز الإسمنتية كما قطعت الطريق على أوتوستراد البداوي عند محطة الاكومة بالاتجاهين بالشاحنات | 11 جريحا في 7 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | علوش لـ"صوت لبنان 100.5": قد يكون هناك اسم لرئاسة الحكومة غير الحريري لكن المهم شكل الحكومة | الجيش الإسرائيلي: العودة إلى الحياة الروتينية في منطقة غلاف غزة بعد تقييم الوضع بيت السلطات المحلية والمكاتب الحكومية | التحكم المروري: إعادة فتح السير على تقاطع المدينة الرياضية | الوكالة الوطنية: سجل صباح اليوم تحليق طائرة استطلاع معادية فوق صيدا والمخيمات الفلسطينية | التحكم المروري: قطع السير بشكل جزئي على طريق الارز محلة الشفق |

البرازيل: حشود تستقبل الرئيس السابق المفرج عنه لولا دا سيلفا

أخبار إقليمية ودولية - السبت 09 تشرين الثاني 2019 - 23:55 -

وسط حشود من مناصريه، وصل الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا السبت إلى مقر نقابة عمال الحديد في ساو باولو، غداة خروجه من السجن. وكان لولا تعهد عقب الإفراج عنه "مواصلة النضال من أجل البرازيليين"، فيما وصفه الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بـ"الحقير"، داعيا مواطنيه "المحبين للحرية" إلى عدم الاكتراث به.

استقبلت السبت حشود من مناصري الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الذي خرج من السجن، قضى فيه أكثر من عام ونصف العام. وغداة خروجه، توجه لولا إلى مقر نقابة عمال الحديد في ساو باولو التي ترأسها سابقا. ولدى وصوله إلى مقر النقابة احتشد مناصروه وتهافتوا لمعانقته ومصافحته.

وعُلّقت لافتة ضخمة على مقر النقابة تحمل صورة لولا محاطا ببحر من المناصرين يرتدون قمصانا تي-شيرت حمراء، ويلوحون بأعلام كتب عليها "الحرية للولا".

وأعربت روكي إنريكيه، البالغة من العمر 24 عاما لوكالة الأنباء الفرنسية عن "امتنانها لإطلاق سراحه من حبس ظالم..."، منتظرة وصول الرئيس الأسبق.

وكان لولا تعهد فور خروجه من السجن "مواصلة النضال من أجل البرازيليين". وقال إن "الشعب ينهشه الجوع أكثر فأكثر ويعاني البطالة ويعمل لدى (شركة سيارات الأجرة) أوبر أو في توصيل البيتزا".

ووصف الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو لولا بالـ "حقير" داعيا مواطنيه "المحبين للحرية" إلى عدم الاكتراث به.

وفي أول تعليق له على الإفراج عن لولا الذي هاجم الحكومة البرازيلية الحالية فور إطلاق سراحه، قال بولسونارو عبر تويتر إنّ لولا "حر موقتاً، ولكنه مدان".

وأضاف الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف عبر تويتر، "نحن نمثل غالبية، نحن محبو الحرية والخير. لا يمكننا ارتكاب أخطاء"، مضيفا أنه "حين يفقد الجنود قيادتهم ووجهتهم، فإنهم يطلقون النار في كل اتجاه، بما في ذلك على أصدقائهم".

وحكم على لولا في قضية فساد، ولكنّه خرج الجمعة من الحبس بعد قضائه 19 شهراً في السجن، وذلك بموجب قرار صدر عن المحكمة العليا شمل خمسة آلاف سجين.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني