2019 | 12:54 تشرين الأول 22 الثلاثاء
"ام تي في": إهراءات بيروت سلّمت الافران 13 شاحنة من القمح ولا أزمة تموين | التحكم المروري: قطع السير على طريق عام الشويفات - كفرشيما عند مفرق دير قوبل | استمرار اقفال جامعة البلمند والمدارس في عكار واصحاب محطات المحروقات ناشدوا تأمين مادة البنزين | اشكال بين وفد جمعية تجار النبطية والمحتجين لفتح الطريق نحو السوق طوقته القوى الامنية واقفلته نهائيا | معتصمون قطعوا الطريق الجنوبي لمدينة طرابلس بالاطارات المشتعلة | الحريري يلتقي في هذه الأثناء السفير الفرنسي برونو فوشيه في إطار اللقاءات مع سفراء مجموعة الدعم الدولية للبنان | اعادة فتح طريق المنصورية | الحريري يتابع آلية وضع ما تقرر في مجلس الوزراء أمس موضع التنفيذ | الكرملين: سندرس المقترح الألماني بإقامة منطقة آمنة في الشمال السوري تكون خاضغة لإشراف دولي وبمشاركة روسيا وتركيا | اقفال طريق البحصاص الكورة مقابل شركة قاديشا | الداخلية المصرية: ضبط 22 من أعضاء تنظيم الإخوان بتهمة إثارة الفوضى وتأليب الرأي العام | الجيش يفتح طريق حوش الحريمة في البقاع |

المستقبل للـ"جاهلين": كفاكم تطاولا على وزرائنا ونوابنا

أخبار محليّة - الأحد 22 أيلول 2019 - 11:58 -

 صدر عن منسقية تيار المستقبل في البقاع الغربي وراشيا البيان الآتي:
"إن أدبيات العمل في ميدان السياسة ترتكز على الأخلاق والحوار البناء، ونحن نؤمن بأن السياسة تنافس أخلاقي وحضاري، يهدف في المقام الأول لبناء المجتمع والوصول به إلى أعلى درجات الرقي والتقدم. لكن يبدو أن البعض لا يفهم إلا لغة الشتائم والأزقة ولا علاقة لهم بالأخلاق ولا أدبيات السياسة والتنافس، ولا يمت للعمل الإنمائي والإجتماعي والأخلاقي بأي صلة، فأوعز إلى أبواقه المأجورة وزبائنيته بالتطاول على الإنماء المدروس في منطقة البقاع الغربي وراشيا بسبب إفتتاح معمل الفرز الصحي للنفايات الصلبة في جب جنين. لهذا وتوضيحا للحقائق ووضع النقاط على الحروف ووضع الصورة كما هي بعهدة أهلنا في البقاع الغربي نوضح ما يلي:

أولا: لقد وضع حجر الأساس لهذا المعمل منذ ما يقارب العشر سنوات في عهد رئيس اتحاد بلديات البحيرة المغفور له الأستاذ خالد شرانق، وكان حلمه الكبير أن يرى لحظة تدشين هذا المشروع الحيوي الانمائي، لما كان يملك من رؤية مستقبلية وإنمائية لمنطقة البقاع الغربي لإنقاذها من أزمة النفايات نهائيا، لكن قضاء الله سبق.
ثانيا: استكمل رئيس إتحاد بلديات البحيرة المهندس يحيى ضاهر ما بدأه الرئيس خالد شرانق من تنفيذ كافة المعاهدات والاتفاقيات مع الإتحاد الأوروبي ومع وزارة التنمية الإدارية بدءا بالوزير محمد فنيش والوزيرة عناية عز الدين واليوم مع الوزيرة مي شدياق حيث وصل إلى الخاتمة التي وضعت من قبل الوزراء والاتحاد الاوروبي.
ثالثا: إن هذا المعمل الحضاري وفق المواصفات العالمية للسلامة البيئية قد حظي بموافقة وزير البيئة فادي جريصاتي عندما جال عليه منذ قرابة الشهرين ولم يبد أي ملاحظة على عمله، ويعد باكورة لعدة معامل أخرى مماثلة حتى لا يبقى مكبات عشوائية مثلا "مكب الخيارة" وغيرها، ويعمل تيار المستقبل ووزراؤه ونوابه وفعالياته في المنطقة على تعميم معامل الفرز للتخلص من أزمة النفايات، وهو معمل للفرز وليس مكبا أو مطمرا، وسيستكمل بوضع مصاف وفلاتر ليصبح على أعلى مستوى".

أضاف: "من هنا نحن في منسقية تيار المستقبل في البقاع الغربي وراشيا نوجه التحية للوزراء المتعاقبين على وزارة التنمية الإدارية لجهودهم المبذولة لإنماء منطقتنا، كما نتوجه بالتحية لروح الرئيس الراحل خالد شرانق والشكر الكبير للرئيس يحيى ضاهر. وعليه نقول للذين يجهلون ما معنى المواصفات الدولية لمعامل الفرز، ولا يعرفون الفرق بين معمل الفرز والمطمر، كفاكم جهلا وتطاولا على تيار المستقبل ووزرائه ونوابه في البقاع الغربي وراشيا، وكفاكم محاولة زرع الفتنة بين القرى والبلدات البقاعية، وكفاكم تعمية الناس عن معرفة الحقائق".

وتابع: "ونقول أيضا لوزير الصدفة، تفرغ أنت للمتاجرة بأموال الأيتام وشراء الذمم وأترك الإنماء الحقيقي لرواده، أزلامك وخفافيش الليل الذين تستخدمهم للشتائم وتشويه الحقيقة ولن يستطيعوا إخفاء الواقع، نحن مع إنماء المنطقة بكل المجالات ومع معالجة أزمة النفايات، ومن ضمنها نفايات مؤسساتك التي تتباهى بها، هذه النفايات التي تحرقها على مكب "الخيارة" العشوائي وتطمرها لهذا انت من محبذي المكبات وليس معامل الفرز، لكن يبدو أنك لا تريد هذا الأمر وتريد البقاع الغربي مجرد "مزرعة" على قياسك، واللي بيتو من زجاج لا يراشق الناس بحجارة".
ونقول أيضا لوزير الصدفة وللنائب في المنطقة إن التطاول سيقابل بتطاول والإساءة بالإساءة إذ يبدو انكم لا تعرفون إلا هذا الأسلوب، ولهذا نحملكم المسؤولية كاملة عن أي إشكال أو حدث أمني قد يحصل لأنكم لم تردعوا المرتزقة والمأجورين وهم معرفون حلة ونسب. ونطالب الأجهزة الأمنية بالتنبه لهذا الأمر المفصلي الخطير وللتهديدات التي تطلق من هنا وهناك وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، فقد سقطت فيه أقنعة الولائم الفارغة من أي مشروع خدماتي للمنطقة أمام إفتتاح معمل فرز النفايات، ولأن وزير الصدفة وأزلامه وأبواقه مستعدون لأي شيء ليخفوا انكشاف امرهم أمام أهلنا في المنطقة، كما نتوجه إلى جميع البلديات في المنطقة بضرورة الالتزام بالفرز في المعمل وتوضيح الصورة لأهالينا".


وختم البيان: "إلى أهالينا في البقاع الغربي وراشيا، سنمضي معا في تحقيق الإنماء وخدمة البقاع الغربي وراشيا في كل المجالات والله ولي التوفيق".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني