2019 | 10:36 تشرين الأول 20 الأحد
تأمين وسائل نقل مختلفة للمتظاهرين في مختلف المناطق | سامي الجميل: لا أحد يمكنه الوقوف في وجه تطور الشعوب واليوم الشعب اللبناني بكل طوائفه يقلب الطاولة على التبعية والتجارة بالسياسة | وزراء القوات لن يقوموا بتصريف الاعمال | التيار يناقش في اجتماع اليوم اقتراحات الحريري ومصادر رئيس الحكومة: الورقة الاصلاحية لائحة متكاملة ولا يجوز الاختيار بينها لأنها ستصبح اشلاء | باصات تنقل المزيد من المتظاهرين الى ساحة رياض الصلح وتوقع تظاهرة قوية جداً بحسب مراجع مراقبة | اقفال اوتوستراد جل الديب ونهر الموت في الاتجاهين | "ام تي في": الحشود في الزوق تخطّت الـ5 آلاف | اشكال في ساحة الشهداء اثر محاولة القوى الأمنية توقيف أحد المتظاهرين | حاصباني لاذاعة الشرق: استقالتنا نهائية كقوات وليست مناورة وهي استقالة عن حاجة لإنقاذ البلاد | سليم عون عبر "تويتر": إن الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك | بلدة بيت شباب تعاني من انقطاع المياه منذ نهار الثلاثاء الماضي | شربل نحاس لـ"صوت لبنان 100.5": الدولة الفعلية لا تكون حكماً ائتلاف زعماء طوائف بل يجب ان تكون مدنية ونحن بحاجة لدولة مدنية |

هل يقلل غسول الفم من فوائد التمارين الرياضية؟

متفرقات - الأحد 22 أيلول 2019 - 09:22 -

قالت دراسة جديدة إنّ استخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا بانتظام يمكن أن يقلّل من فوائد التمارين الرياضية.

والمعروف أنّ الجهد البدني يخفّض ضغط الدم، ولكن دراسة لفريق علماء دوليين، وجدت أنّ هذه الآثار الإيجابية تنخفض بشكل كبير عند استخدام غسول الفم بدل الماء.

وكشفت الدراسة التي قادتها جامعة بليموث بالتعاون مع مركز أبحاث في برشلونة، أهمية بكتيريا الفم في صحة القلب والأوعية الدموية، حسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية. وطلب الباحثون من 23 بالغاً سليماً استخدام جهاز المشي 30 دقيقة في مناسبتين منفصلتين، قبل مراقبتهم مدة ساعتين.

وعلى مدد متفاوتة، بعد التمرين، طُلب منهم غسل أفواههم بسائل، إما غسول فم مضاد للبكتيريا، أو دواء وهمي من الماء بنكهة النعناع.

ثم قاس الباحثون ضغط الدم لدى المشاركين، وأخذوا عيّنات من اللعاب والدم قبل التمرين، وبعده بـ 120 دقيقة. ووجدت الدراسة أنه عند استخدام المشاركين الدواء الوهمي، كان متوسط انخفاض ضغط الدم الانقباضي أكثر من ضعفي الانخفاض عند استخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا.

ويمكن لبعض أنواع البكتيريا في الفم استخدام النترات وتحويله إلى نتريت، وهو جزَيْء مهم للغاية، يمكن أن يعزّز إنتاج أكسيد النيتريك في الجسم.

وعندما يبتلع النتريت مع اللعاب، يُمتص جزء من هذا الجزَيْء بسرعة في الدورة الدموية، ما يساعد في الحفاظ على اتّساع الأوعية الدموية، ويؤدي إلى انخفاض مستمر في ضغط الدم بعد التمرين. 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني