2019 | 04:34 تشرين الأول 17 الخميس
البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان في رسالة في 9 تشرين الأول "لنبرم اتفاقا جيدا" بشأن سوريا و"لا تكن متصلبا" | عضو في مجلس النواب الاميركي: طرح حزمة عقوبات على تركيا بشأن التوغل في سوريا غدا | المرصد: القوات السورية تقصف مدينة اعزاز شمال حلب ولا معلومات عن إصابات | الدفاع المدني تمكن من السيطرة على حريق اندلع في أحد الأحراج في مزمورة-الشوف | بيلوسي: أعتقد أن ترامب صُدم من عدد الجمهوريين الذين صوتوا لصالح القرار الذي ندد بسحب القوات الأميركية من سوريا | مركز حميميم: المسلحون في ريف اللاذقية يقومون بأنشطة تخريبية | زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ: ترامب لم يكن لديه خطة لاحتواء مقاتلي داعش وخلق أزمة في الشرق الأوسط | وصول رئيس ايرلندا مايكل هيغينز والوفد المرافق الى بيروت في زيارة رسمية | أردوغان يزور روسيا في 22 تشرين الأول لبحث الملف السوري مع بوتين | "الوكالة الوطنية": إصابة الشاب م. خ. بطلق ناري في ساقه اثر خلاف فردي وقع في بعلبك | مجلس النواب الأميركي يصوت بالغالبية على قرار يدين قرار ترامب الانسحاب من سوريا | الدفاع المدني أخمد حريقاً اندلع داخل معمل لتصنيع البلاستيك في أحد المجمعات الصناعية في نهر الموت |

تخليد ذكرى الخوري يوسف مرهج وتكريمه.. المطران عون: كان يضع الأمور في نصابها وأسس أبرشية جبيل

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 19 أيلول 2019 - 18:43 -

احتفلت لجنة وقف مار عبدا في كفرمسحون - جبيل بالذبيحة الإلهية تكريما للراحل الخوري يوسف طانيوس مرهج، وترأس الذبيحة مطران جبيل ميشال عون وسط حضور أهالي البلدة واهل الخوري مرهج وعائلته. وقد تم تعليق صورة للخوري يوسف الذي خدم رعية بلدته لسنوات عدة في صالون الكنيسة

وفي خلال العظة اكد المطران ميشال عون انه بمبادرة من كاهن الرعية ولجنة الوقف اردنا ان نجتمع حول عائلة الخوري يوسف مرهج لشكر الرب على حياة كاهن غادرنا بعمر صغير جراء ازمة قلبية بعمر ال٥٦ وترك آثاره في الابرشية وفي الرعايا التي خدم فيها، ونذكره أمام مذبح الرب لما تمتع به برسالته الكهنوتية من تفاني وحب وعطاء.
ولفت المطران عون الى انه عرف الخوري يوسف مرهج من خلال الرابطة الكهنوتية وفي حينها تعرف عليه كاهنا يعطي رأيا راجحا وصائبا وكان يضع الامور في نصابها، وعندما أتيت الى ابرشية جبيل علمت ان يوسف كان له الدور الكبير في تأسيس الابرشية عندما كان البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في حينها مطرانا لجبيل، خصوصا وانه في العام ١٩٩٠ تحولت جبيل الى ابرشية وكان ابونا يوسف الى جانب المطران الراعي في حينها بأمانة الوكيل يتابع الامور بأدق تفاصيلها وبأمانة عالية والمطران أسس من الصفر الى جانب الابونا يوسف ابرشية كبيرة.
ورأى مطران جبيل ان الاب يوسف في أمانه وتفانيه كان له فضل كبير على الابرشية التي كان قيما عنها وعن كل الرعايا التي خدمها في بلدات الحروف وكان مثال الراعي الصالح، ولم يكن اهتمامه بعائلته يوما يأخذ من حياته الكهنوتية، لذلك نذكره اليوم ونصلي عن نية عائلته واولاده ونحن نعلم انه يصلي لنا من السماء. 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني