2020 | 04:41 كانون الثاني 27 الإثنين
رئيس مجلس النواب العراقي: الاعتداءات المتكررة التي تتعرض لها السفارة الأميركية وسط بغداد تسيء للدولة العراقية | "الجزيرة": قتلى وجرحى جراء غارات روسية على الأحياء السكنية في مدينة سراقب بريف إدلب شمال سوريا | ابنة كوبي براينت البالغة من العمر 13 عاما توفيت أيضا في تحطم الهليكوبتر | وهاب: نطالب سفراء الدول التي تحترم نفسها أن يمتنعوا عن زيارة زعماء المليشيات في لبنان إحتراما لشعوبهم قبل أن يكون إحتراما للبنانيين | وزير الاتصالات طلال حواط لـ"الجديد": معرفتي بصحناوي كوزير اتصالات سابق لا أكثر ولا أقل وليس لدي معرفة شخصية بالوزير باسيل | وزيرة المهجرين غادة شريم لـ"الجديد": دائما كنت احمل هاجس البلد ولم اكن افكر بالتوزير بشكل خاص ولكنني متابعة للشأن العام وانخراط المرأة في العمل السياسي | التحكم المروري: اعادة فتح السير في محلة مفرق المرج - البقاع | باسيل لـ"فرانس 24": أنا أمثّل رأيا لبنانيا ولا يحق لأحد من اللبنانيين إذا كنت لا أمثله أن يقول إنني لا أمثّل أحدا وهذه المحاولة لإعاقة إيصال رأيي لن تنجح | رئاسة الوزراء العراقية: نستهجن سقوط صواريخ كاتيوشا داخل حرم السفارة الأميركية في بغداد | وزير الأشغال ميشال نجار لـ"الجديد": نحن فقدنا ثقة العالم الخارجي والشعب وسنستردها بالممارسة والشفافية ومعاييرنا ستكون واضحة ضد الفساد والهدر | التحكم المروري: قطع السير في محلة مفرق المرج - البقاع | وكالة الصحة الأميركية تؤكد تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة |

حقائق مدهشة عن البكاء

متفرقات - الاثنين 16 أيلول 2019 - 17:23 -

من منّا لم يبكِ! أو لم يُتلف الكثير من “المناديل” بسبب الدموع؟ لقد وجد الباحثون، أنَّ البكاء يمكن أن يخدمنا بشكلٍ كبير، لأن الدموع تُرسل إشارات كيميائية إلى أشخاص آخرين، كما أنَّ الجزيئات المالحة في الدموع يمكنها توليد الكهرباء.

هناك المزيد من الحقائق عن البكاء والدموع، لنتعرَّف عليها:

الدموع علامة على قلّة الحيلة

ليس هناك سببًا علميًا قاطعًا للبكاء، لكن يوجد نظيرات تؤكد وجود عنصر عاطفي في الأمر، وفي بعض الأحيان يكون سبب الدموع، هو فقط الحماية من الأدخنة والأتربة.

تنزل الدموع في أوقات العنف، وتعد _وفقًأ للأبحاث_ تعبيرًا عن الضعف وقلّة الحيلة، ومحاولة لوقف هذا العنف، ولإثارة تعاطف الآخرين، أيّ هي وسيلة لمحاولة البقاء على قيد الحياة لفترة أكبر.

بُكاء الفرحة

على الرّغم من كون البكاء مرتبط بالحزن، إلا أنّ البعض يبكي بسبب موقفًا أسعده، ويمكنك أن تلاحظ ذلك في حفلات الزفاف أو التخرُّج في الجامعة، أو الفوز بمسابقة عالمية.

تقول الأأبحاث العلميّة، إنَّ المخ لا يمكنه الفصل بين المشاعر السلبية والإيجابية، لذلك بيتعامل مع الموقفين بنفس رد الفعل وهي نزول الدموع.

الدموع يمكن أن تولد الكهرباء

هل كنت تتوقّع أن الدموع التي تُهدرها يمكنها أن تولّد طاقة؟!

في عام 2017، قام بعض العلماء، بأول محاولة لاختبار ما إذا كان الإنزيم “Lysozyme” الموجود بالدموع، يمكنه حقًا إنتاج الكهرباء أم لا، وأظهرت النتائج أن الإنزيم أنتج بالفعل قوّة كهربائية!.

وقد يتم استخدام ذلك الاكتشاف في عالم علاج الأمراض، وخاصة بالنسبة للجراثيم التي تحتاج إلى قوّة كهربائية، غير سامة، إذّ قد تم تشغيل الأجهزة الطبيّة داخل جسم الإنسان عن طريق تلك الطاقة.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني