2019 | 01:10 تشرين الثاني 16 السبت
نقيبة الممرضات والممرضين ميرنا ضومط لـ"الجديد": نتجه نحو الإضراب إذا بقي الوضع على حاله وبعض المستشفيات الخاصة تطرد الممرضين وتحسم من أجورهم | مستشارة الصفدي أمال سليمان لـ"الجديد": الصفدي جمع ثروته خارج لبنان وأتى كرجل ثري واستثمر في لبنان | روكز للـ"او تي في": المشكلة ان ادارات كثيرة من وزارات الدولة لم يطّلعوا على قانون حق الوصول للمعلومات بالرغم من أهميته لتطبيق الشفافية | ستاندرد آند بورز: تراجع الثقة في الحكومة والاقتصاد بلبنان قد يؤدي إلى مسار معاكس لتدفقات الودائع للبنوك | ستاندرد آند بورز خفضت تصنيف لبنان إلى CCC/C بفعل تزايد المخاطر المالية والنقدية مع نظرة مستقبلية سلبية | "سكاي نيوز" عن خلية الإعلام الأمني: مقتل متظاهر وجرح 16 آخرين جراء التفجير الذي وقع بالقرب من ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية | بومبيو: الدافع الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة هو إيران وهي أكبر دولة راعية للإرهاب في المنطقة | وكالة عالمية عن مصادر أمنية: مقتل شخصين وإصابة 12 في انفجار عبوة ناسفة في بغداد | كنعان: كل نقطة دم تسقط في لبنان يسقط معها الاستقرار والوطن الذي دفع ثمنه اللبنانيون غالياً بالسياسة والأمن والاقتصاد واتوقع أن يتمّ التكليف والتأليف قريبا | قوات الأمن العراقية تكثف من إجراءاتها الأمنية وسط بغداد | سيارات الإسعاف تهرع إلى ساحة التحرير وسط بغداد لنقل الضحايا | نقولا نحاس لـ"الجديد": ليس لدينا ترف الوقت ورئيس الحكومة المقبل يجب أن يعطى مطلق الصلاحيات |

حرب نفسية ام تحذير جدي ضد لبنان؟

خاص - الجمعة 06 أيلول 2019 - 01:13 - ليبانون فايلز

حاولت اسرائيل في الساعات الماضية شن حرب نفسية على اللبنانيين، من خلال القول إن "حزب الله" يملك مصنعاً للصواريخ الدقيقة في بلدة النبي شيت البقاعية. ويأتي هذا الادعاء بعد ما شهدته الأسابيع الماضية، ومحاولة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو توظيف كل محطة في معركته الإنتخابية.

ولم يقتصر الامر على ما نشره المتحدث بإسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي، بل جرى ترويج انباء عن أن "وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو ارسل رسالة عاجلة إلى الرئيس اللبناني ميشال عون، يطالبه بضرورة تفكيك مصنع ثانٍ للصواريخ قبل ان تهاجمه اسرائيل". وذكرت تلك الأنباء ايضا ان "الرسالة الاميركية لم تُنقل بالوسائل الدبلوماسية العادية للسفارة في بيروت، بل جاءت الى وزير الخارجية جبران باسيل". 

واضافت الأنباء ان اسرائيل تهدد بضرب المصنع المزعوم، وان واشنطن ستدعم الهجوم الإسرائيلي.
ووفقا لموقع "ديبكا" الاستخباري الإسرائيلي، فإن الولايات المتحدة وإسرائيل تستعدان لمثل هذا العمل العسكري في لبنان.

لكن المعطيات الميدانية تفيد ان اسرائيل لا تقدر على خلق توتر جديد مع لبنان، سيجر بالتأكيد رداً ل"حزب الله"، مما يعني ان الإسرائيليين سيكونون في وضع مشابه لما حصل بعد حادثة الطائرة المسيّرة في الضاحية الجنوبية لبيروت. 

فهل هي تهديدات جدية؟ أم أنها تأتي في سياق الحملات الإنتخابية لبنيامين نتنياهو؟ أم هي حرب نفسية في إطار التوازن القائم؟
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني