2020 | 12:47 كانون الثاني 27 الإثنين
بري يطلب من النواب البقاء لاضطراره لانهاء الجلسة قبل الظهر لاسباب امنية | اعادة فتح السير داخل نفق البربير باتجاه العدلية | سليم سعادة: الموازنة لقيطة بلا أب وأم ومشكلتها تكمن في التلاعب بالدولار وحجم الصادرات هو بحسب السعر الرسمي | كنعان: الموازنة خيار عملي ومسؤول يندرج ضمن نطاق استمرار انتظام نظام الموازنة وهو أفضل من فوضى الإنفاق وفق القاعدة الاثنتي عشرية | الصليب الأحمر: 5 فرق تعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين في تظاهرة وسط بيروت وتم نقل 4 جرحى إلى المستشفيات وإسعاف 8 مصابين حتى الساعة | وكالات: تحطم طائرة ركاب تابعة لشركة "أريانا" الأفغانية الحكومية في إقليم غزنة وسط البلاد | فياض: هذه الحكومة هي أداة ضرورية لوقف مسار الانحدار المالي والاقتصادي ومن لا يريد حكومة يريد أن يدخلنا مجددا في حالة من التعقيدات | كنعان في جلسة الموازنة: لبنان على مفترق مصيري على صعيد الوضع المالي برمته يتطلب اخراج الملف من دائرة التجاذبات السياسية | دميانوس قطّار: لشبك الارادة والادارة ويجب ألا نقرأ أن وزارة البيئة هي وزارة النفايات | دياب: الحكومة لن تعرقل موازنة اعدتها الحكومة السابقة واكتملت اجراءاتها | دياب: لا شيء عادي في لبنان اليوم وتعقيدات الظروف الاقتصادية والمالية تملي علينا التصرف من منطق الضرورة والعجلة | كلمة لرئيس الحكومة حسان دياب |

عطا الله: أعدكم بأن ملف التهجير سيطوى بمساعدة البلديات والمخاتير

أخبار محليّة - الجمعة 19 تموز 2019 - 20:39 -

زار وزير المهجرين غسان عطا الله في المرحلة الأخيرة من اليوم الأول من جولته على بلدات البقاع الشمالي، بلدتي الجديدة والفاكهة حيث أستقبل بحفاوة في حضور المخاتير كون بلدية الفاكهة - الجديدة منحلة.

وكانت كلمات ترحيب بـ "الوزير الضيف"، وتمنى السكان عليه خلالها، أن يعمل على جعل الدولة "تلتفت إلى هذه المنطقة المحرومة منذ إعلان دولة لبنان الكبير".

عطا الله
ورد الوزير عطالله: "تعلمت كثيرا من خلال زيارتي لهذه المنطقة كيف يتجسد العيش المشترك فعلا وليس بالكلام. تعلمت الكرم والضيافة النابعة من القلب، وليس كلاما للاستهلاك ولو أننا في العاصمة بهذا التفكير لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه. وأنا من موقعي كوزير للمهجرين أعدكم بأن هذا الملف سيطوى ولا نكلف المواطنين العناء بل بمساعدة البلديات والمخاتير، وفي كل قرية منتدب لملاحقة كل الطلبات المقدمة من المواطنين وتسويتها لأن من له حق سيصله وثمة خطة سنضعها في الوزارة. ولن يعود العمل عشوائيا في هذه الوزارة كما كان سابقا. ولا يجوز ان تمر على الحرب الأهلية ثلاثون عاما، ونحن لم ننجز ملف المهجرين. فكل مهجر في لبنان، نجدنا في وزارة المهجرين مسؤولين عنه، وعن حقه، وسنعمل على تأمين الإعتماد الازم لإنهاء هذا الملف، لأنه ملفا وطني بإمتياز".

وشدد على "السعي إلى إقفاله (ملف التهجير)، وليس مسموحا للدولة التغاضي عن حقوق المواطنين. ولبنان لن يقوم إلا بالتنوع والتعاون والعيش المشترك".

مسيرة كشفية
ومن ثم انتقل الوزير عطا الله للمشاركة في مسيرة كشفية في رأس بعلبك، في مناسبة ليلة عيد مار الياس الحي.

كما وشارك بقداس إحتفالي في المناسبة، ترأسه راعي أبرشية بعلبك - الهرمل للروم الملكيين الكاتوليك المطران الياس رحال، وعاونه كاهن الرعية الأب إبراهيم نعمو، ولفيف من الكهنة، وحضره رئيس المجلس البلدي منعم مهنا والأعضاء والمخاتير وطلال المقدسي.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني