2019 | 18:51 آب 19 الإثنين
بوتين: الجماعات المسلحة زادت من رقعة سيطرتها في إدلب السورية | ماكرون خلال لقائه مع بوتين: نحترم الاتفاق النووي وعملنا على تخفيف التوتر في المنطقة | المرصد السوري: 25 ألف شخص نزحوا من جنوب إدلب خلال الساعات الـ24 الأخيرة | البرلمان التونسي يدعو إلى جلسة استثنائية الخميس المقبل لمناقشة تعديل قانون الانتخابات | حسن فضل الله طالب بلجان تحقيق برلمانية لمحاسبة الفاسدين واعتماد معيار الكفاية ومشاريع لتوفير فرص عمل | الرئيس عون للبنانيين: تنفيذ الورقة الاقتصادية بحاجة الى التعاون بين كافة السلطات وانا اقوم باعادة تطبيق الدستور والاصلاح يتطلب وقتاً | الرئيس عون: لم نتبلغ اي امر حول العقوبات الاميركية على شخصيات قريبة من حزب الله | معلوف للـ"ام تي في": نحن أول من طرح عنوان "محاربة الفساد" واصطدمنا بمواد قانونية تغطّي الفاسدين | خليل من المرفأ: لا خيمة فوق رأس أحد من الجمارك بعد اليوم وحق الدولة للدولة فقط | قيادة الجيش تنفي ما يُتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن عودة العمل بالتجنيد الالزامي | انقلاب سيارة على اوتوستراد بحمدون باتجاه عاريا تسبّب بازدحام مروري في المحلة | جولة مفاجئة لوزير المالية علي حسن خليل في مرفأ بيروت |

قلقل أممي بشأن تقييد حركة ظريف

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 16 تموز 2019 - 08:19 -

قال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية عبرت لواشنطن عن قلقها بشأن القيود المشددة على حركة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال زيارته لنيويورك هذا الأسبوع

وأضاف حق للصحفيين يوم الاثنين: "الأمانة العامة للمنظمة على اتصال وثيق ببعثتي الولايات المتحدة وإيران الدائمتين لدى الأمم المتحدة، ونقلت مخاوفها للبلد المضيف".

ووصل ظريف إلى نيويورك يوم الأحد الماضي بعدما وافق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على منح تأشيرة دخول للوزير ظريف، رغم دخول اسمه في قائمة العقوبات الأمريكية، وسط توتر شديد بين البلدين.

وذكر مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة فرضت القيود على تحركات ظريف داخل البلاد "بطريقة متسقة تماما مع التزاماتها بموجب اتفاق عام 1947 مع الأمم المتحدة".

واتهم المسؤول ظريف باستغلال الحريات الأمريكية "لنشر أجندة خبيثة" داخل الولايات المتحدة، وقال إن ظريف "بوق للاستبداد الذي يقمع حرية التعبير".

ومن المقرر أن يحضر ظريف اجتماعا وزاريا في الأمم المتحدة بشأن أهداف التنمية المستدامة، الذي سيتناول قضايا مثل الصراعات والجوع والمساواة وتغير المناخ بحلول 2030.

لكن مسؤولا بوزارة الخارجية الأمريكية قال إنه سيسمح لظريف بالتنقل فقط بين مقر الأمم المتحدة، ومقر البعثة الإيرانية لدى المنظمة، ومقر إقامة سفير إيران بواشنطن، ومطار جون كنيدي في نيويورك.

ورغم القيود المفروضة أجرى ظريف مقابلات يوم الاثنين مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" وشبكة "إن.بي.سي" في مقر إقامة السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة في الطرف الشرقي من ضاحية مانهاتن بنيويورك.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني