2019 | 06:39 تموز 24 الأربعاء
مصادر لـ"الشرق الاوسط": من المتوقع ان تدرج الحكومة بند التعيينات في أقرب جلسة لمجلس الوزراء من أجل انتظام العمل في المؤسسات والإدارات خصوصاً في القضاء | مصادر مطلعة لـ"اللواء": موضوع حادثة قبرشمون لا يزال يدور في حلقة مفرغة وبالتالي لم يسجل أي جديد على صعيد حل هذا الموضوع | فرنسا: على إيران القيام بالخطوات الضرورية لخفض التصعيد وأكدنا لمساعد وزير خارجية إيران ضرورة الإلتزام بالاتفاق النووي | مندوب السعودية بمجلس الأمن: مستعدون لإقامة علاقات تعاون مع إيران على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول | وصول رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية لتونس بعد يوم من هبوط طائرة عسكرية تابعة لحفتر هناك | الأمن العام يقفل محلا لحدادة السيارات لشخص سوري في عرمون | إصابة أمّ سورية وطفليها جراء حريق في منطقة أنصار في النبطية | نائب وزير الخارجية الإيرانية: سنؤمن مضيق هرمز ولن نسمح باضطراب الملاحة في هذه المنطقة الحسّاسة | أحمد الحريري من بلدية صيدا: عمل الفلسطينيين يُعالج بهدوء وكرامتهم من كرامتنا جميعاُ | الشيخ حسن التقى وفدا من لجنة الحوار الإسلامي المسيحي وتم التباحث بشؤون روحية ووطنية | إقفال طريق مدخل المستشفى الحكومي بالإطارات المشتعلة ومسيرة عند حاجز الحسبة في صيدا | "الوكالة الوطنية": إصابة مواطن بخال اختناق في حريق داخل مطعم في قرطبون قضاء جبيل |

صحيفة أميركية: السعودية بصدد منح المرأة حرية السفر

متفرقات - الجمعة 12 تموز 2019 - 11:17 -

أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية بأن الحكومة السعودية تعتزم تعديل نظام الوصاية القائم في المملكة لرفع القيود التي تمنع المرأة من السفر إلى خارج البلاد دون موافقة الوصي.

ونقلت الصحيفة، في تقرير نشرته الخميس، عن مصادر مطلعة على الموضوع قولها إن حكومة المملكة تنوي إجراء تعديل قانوني حتى نهاية العام الجاري سيسمح للرجال والنساء فوق سن 18 عاما بمغادرة البلاد دون موافقة الوصي عليهم، فيما يحتاج الرجال تحت سن 21 عاما، والنساء في أي عمر، الآن إلى هذه الموافقة.

في الوقت نفسه لن يخص التعديل، حسب مصادر الصحيفة، بنود نظام الوصاية القائم التي تنص على أن المرأة تحتاج إلى موافقة الوصي للزواج ومغادرة السجن أو حتى الخروج من مركز خاص لضحايا المخالفات الجنسية.

 وفوضت السلطات السعودية العام الماضي لجنة حكومية خاصة بمراجعة قوانين الوصاية، ونقلت "وول ستريت جورنال" عن مستشار رفيع المستوى في حكومة المملكة، طلب عدم الكشف عن اسمه، تأكيده أن التعديل المتوقع سيأتي حتى نهاية العام الجاري في إطار هذه الجهود، مشيرا إلى أن الأمر جاء من أعلى مستويات السلطة.

وذكر عضو في الأسرة السعودية الحاكمة للصحيفة: "لا شك في أن القيادة والحكومة والشعب يريد تغيير هذا النظام، والمشاورات الجارية تتعلق بكيفية تحقيق ذلك في أسرع وقت، دون إثارة ضجة".

وأشارت "وول ستريت جورنال" إلى أن الحكومة السعودية أفسحت المجال في الأشهر الأخيرة لبحث نواقص نظام الوصاية في وسائل الإعلام، إذ نشرت صحيفة "عكاظ" مؤخرا تقريرا بهذا الشأن في صفحتها الأولى.

وجاء ذلك على خلفية تعرض نظام الوصاية لانتقادات شديدة من قبل المنظمات الحقوقية وبعض الحكومات الأجنبية، وبعد سلسلة حوادث هروب سعوديات من المملكة، أبرزها قضية رهف القنون التي حصلت على صفة اللاجئ في كندا.

وول ستريت جورنال

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني