2019 | 16:56 آب 17 السبت
نائب رئيس المجلس العسكري السوداني محمد حمدان دقلو سيوقع عن المجلس اتفاق المرحلة الانتقالية | التحكم المروري: قطع الطريق البحرية بالقرب من دارة خلدة بسبب احتفال في المحلة | بدء مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي والوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في السودان | تركيا تتخلى عن بنك فنزويلا المركزي امتثالاً للعقوبات الأميركية | الحجار: وجود الرئيس في بيت الدين يعزز المصالحة | وفود عربية ودولية رفيعة المستوى تحضر مراسم التوقيع التاريخي على الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في السودان | الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا حقل الشيبة النفطي بطائرات مسيرة | روكز لـ"الجديد": يجب أن نعمق التضامن الوطني وأن نتفاهم مع بعضنا البعض ويجب أن نخفف التوترات المذهبية لتقوية التضامن | الرئيس عون استقبل راعي أبرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران مارون عمار على رأس وفد من كهنة الأبرشية | مصدر مسؤول في الخارجية السعودية: نأمل أن يسهم اتفاق الخرطوم في كتابة مرحلة جديدة من الاستقرار في السودان | هادي أبو الحسن من بيت الدين: اللقاء مع الرئيس عون كان ودّيًا وإيجابياً وقد أكدنا على المصالحة التي أرساها البطريرك صفير | ابو فاعور من بيت الدين: انها صفحة جديدة في حياة الجبل وحياة الوطن |

حوري لـ"ليبانون فايلز": هناك جهوزية للحلحلة والحريري يضع جدول الأعمال!

خاص - الأربعاء 10 تموز 2019 - 15:23 - ليبانون فايلز

لا تزال أحداث الجبل تصادر العمل الحكومي بفعل إصرار فريق من السلطة على إحالة الحادثة الى المجلس العدلي.

وفيما الجهود مستنفرة لاعادة الهدوء الى الحلبة السياسية، بدءا من زيارة رئيس مجلس النواب نبيه بري الى قصر بعبدا، الى حركة اللواء عباس ابراهيم التي لا تنقطع، وصولا بالأمس الى رسالة رئيس الحكومة سعد الحريري عبر موفده غطاس خوري الى رئيس الجمهورية، برزت في الساعات الأخيرة لمحة تفاؤل في الأفق المسدود، وسط معلومات تتردد عن جلسة قريبة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل لن تثار فيها أحداث قبرشمون، اتت عقب اجتماع عقد ليلا بين رئيس الحكومة والوزير جبران باسيل.

مستشار رئيس الحكومة النائب السابق عمار حوري أكد لـ"ليبانون فايلز"، أن هناك جهوزية لحلحلة الوضع، خصوصاً ان الرئيس سعد الحريري كان واضحاً بأننا أمام خيارين، اما البقاء تحت سقف الدستور والقوانين وبالتالي تفعيل عمل مجلس الوزراء او الذهاب الى المجهول، وهو ما يؤدي الى خسارة البلد، الذي لم يعد يحتمل جراء الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

حوري الذي اشار الى ان الجميع بانتظار نتائج الجهود التي يقوم بها الرئيس بري واللواء عباس ابراهيم، أكد أن موقف الحريري حاسم لجهة الالتزام بالدستور وبصلاحياته.

وعما اذا كان هناك تسوية في ما خص إعادة جلسات مجلس الوزراء وإحالة أحداث الجبل الى المجلس العدلي، أكد حوري أن "المسألة لا تتعلق بأي تسوية، والأكيد أن رئيس الحكومة هو من يضع جدول الاعمال لمجلس الوزراء".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني