2019 | 01:02 كانون الأول 10 الثلاثاء
أردوغان: تركيا تهدف إلى توطين مليون لاجئ في شمال سوريا | التحكم المروري: قطع طريق عام عنجر - المصنع | الاسد: مستقبل سورية واعد لأننا سنخرج من هذه الحرب أكثر قوة | التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على اشارة الروكسي طرابلس | واشنطن تطلب اجتماعا لمجلس الامن لبحث ما وصفته مخاطر استفزازات كوريا الشمالية | التحكم المروري: اعادة فتح طريق عام سعدنايل بالاتجاهين | واشنطن تطلب اجتماعا لمجلس الامن لبحث ما وصفته “مخاطر استفزازات” كوريا الشمالية | اطلاق سراح الناشط جاد الريس بعد توقيفه على جسر الرينغ مساء | الحرس الثوري: إذا أخطأت إسرائيل تجاهنا سنسويها بالأرض انطلاقا من لبنان | "الوكالة الوطنية": القوى الأمنية اوقفت الناشط ج. ر عند جسر الرينغ وتم نقله إلى ثكنة الحلو وتقوم لجنة المحامين بمتابعة الموضوع | وهاب: الآن عرفت أن المسؤول عن فضيحة المطار اليوم هو محمد شاتيلا مدير عام الـ"MEAS" على وزير الأشغال التحرك وعلى القضاء إستدعائه وتوقيفه | التحكم المروري: اعادة فتح الطريق على الاوزاعي بالاتجاهين وحركة المرور طبيعية في المحلة |

حوري لـ"ليبانون فايلز": هناك جهوزية للحلحلة والحريري يضع جدول الأعمال!

خاص - الأربعاء 10 تموز 2019 - 15:23 - ليبانون فايلز

لا تزال أحداث الجبل تصادر العمل الحكومي بفعل إصرار فريق من السلطة على إحالة الحادثة الى المجلس العدلي.

وفيما الجهود مستنفرة لاعادة الهدوء الى الحلبة السياسية، بدءا من زيارة رئيس مجلس النواب نبيه بري الى قصر بعبدا، الى حركة اللواء عباس ابراهيم التي لا تنقطع، وصولا بالأمس الى رسالة رئيس الحكومة سعد الحريري عبر موفده غطاس خوري الى رئيس الجمهورية، برزت في الساعات الأخيرة لمحة تفاؤل في الأفق المسدود، وسط معلومات تتردد عن جلسة قريبة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل لن تثار فيها أحداث قبرشمون، اتت عقب اجتماع عقد ليلا بين رئيس الحكومة والوزير جبران باسيل.

مستشار رئيس الحكومة النائب السابق عمار حوري أكد لـ"ليبانون فايلز"، أن هناك جهوزية لحلحلة الوضع، خصوصاً ان الرئيس سعد الحريري كان واضحاً بأننا أمام خيارين، اما البقاء تحت سقف الدستور والقوانين وبالتالي تفعيل عمل مجلس الوزراء او الذهاب الى المجهول، وهو ما يؤدي الى خسارة البلد، الذي لم يعد يحتمل جراء الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

حوري الذي اشار الى ان الجميع بانتظار نتائج الجهود التي يقوم بها الرئيس بري واللواء عباس ابراهيم، أكد أن موقف الحريري حاسم لجهة الالتزام بالدستور وبصلاحياته.

وعما اذا كان هناك تسوية في ما خص إعادة جلسات مجلس الوزراء وإحالة أحداث الجبل الى المجلس العدلي، أكد حوري أن "المسألة لا تتعلق بأي تسوية، والأكيد أن رئيس الحكومة هو من يضع جدول الاعمال لمجلس الوزراء".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني