2019 | 09:21 تشرين الثاني 17 الأحد
18 جريحاً على طريق جبيل والدفاع المدني يستخدم المعدات الهيدروليكية لانقاذهم | قائد الجيش يقوم منذ الصباح الباکر بجولة علـى بعض الوحدات المنتشرة في جبل لبنان وبيروت | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على اوتوستراد خلدة عند مفرق الاوزاعي | أرامكو ستبيع 1.5 بالمئة من أسهمها بقيمة 24 إلى 25.5 مليار دولار | البرلمان الإيراني يعقد جلسة مغلقة لمناقشة قرار رفع أسعار الوقود والتظاهرات التي شهدتها البلاد | سليم خوري: ان اللحظة الحرجة التي يمر بها لبنان تستوجب عدم اضاعة الفرص المتبقية للإنقاذ مما يتطلب من جميع الافرقاء تسهيل تشكيل الحكومة | وهاب مستعينا بآرثر شوبنهاور: التغيير هو وحده الأبدي الدائم الخالد | 5 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد جبيل المسلك الغربي | المحامي جورج نخله: اتخذت القرار بعدم خوض المعركة الانتخابية للعضوية ومنصب النقيب وادعم الزميل علي عبد الله للعضوية | خامنئي: يجب تطبيق زيادة سعر البنزين واللوم في "أعمال التخريب" يقع على الثورة المضادة والأعداء | التحكم المروري: جميع الطرقات من الجنوب باتجاه بيروت سالكة | جميع الطرقات ضمن نطاق زحلة والبقاع الغربي وجونية وبيروت والنبطية وحلبا والجديدة سالكة |

السعودية تُسمّي رسمّياً وفدها المشارك في "مؤتمر البحرين"

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 12:39 -

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، رسميا أسماء المشاركين في وفدها إلى ورشة عمل "السلام من أجل الازدهار" التي تنظمها مملكة البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية يومي 25 و 26 حزيران.

وحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، تشارك السعودية "بوفد برئاسة وزير المالية الأستاذ محمد بن عبد الله الجدعان، وعضوية كل من وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الأستاذ محمد آل الشيخ، ومعالي محافظ صندوق الاستثمارات العامة الأستاذ ياسر الرميان".

وأشارت الوكالة الرسمية أن "مشاركة المملكة في هذه الورشة تأتي استمرارا لمواقفها الثابتة ودعمها المستمر للقضية الفلسطينية ومساندتها للشعب الفلسطيني الشقيق، لتحقيق ما يضمن له الاستقرار والنمو والعيش الكريم.
وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، شدد على دعم المملكة للجانب الفلسطيني في أي قرار يتخذه حيال خطة السلام الأمريكية لتسوية الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، مؤكدا على أهمية ورشة البحرين حول الاقتصاد الفلسطيني في فتح طريق المفاوضات بين الجانبين.

وقال الجبير، في مقابلة مع صحيفة "لوموند" الفرنسية: "في حال لم تناسب خطة [الرئيس الأمريكي دونالد] ترامب الفلسطينيين، عندها سوف يرفضونها. الفلسطينيون هم المعنيون ونحن سندعمهم مهما كان القرار الذي سيتخذونه".

وعن ورشة البحرين حول الاقتصاد الفلسطيني، والمقرر انعقادها غدا، وتدعو السلطة الفلسطينية لمقاطعتها، علق الجبير: "الهدف من مؤتمر البحرين هو تحسين ظروف معيشة الفلسطينيين ومن يعيشون الحصار، عندها سوف ينخفض التوتر".

وأكد الجبير أن "مؤتمر البحرين يفتح الأبواب للمفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، وهو ليس عملية لشراء السلام، وهو لا يفرض على الفلسطينيين القبول بالاتفاق في حال لم يريدوا ذلك".

وأضاف أن "حل الصراع يمر بالاتفاق السياسي، ويجب على الحل أن يرتكز على المبادرة العربية للسلام عام 2002 وعلى قرارات مجلس الأمن من أجل التوصل لدولة فلسطينية على حدود عام 1967 عاصمتها القدس الشرقية".

"سبوتنيك"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني