2019 | 20:31 تشرين الثاني 17 الأحد
اعادة فتح السير عند ساحة حلبا | الخارجية الإيرانية تدين دعم بومبيو للاحتجاجات في إيران | بري يتلقى اتصالاً من نقيب المحامين ملحم خلف بعد فوزه وشكره فيه على دعمه | "ام تي في": اجتماع عُقد الليلة بين اركان 8 اذار ويبدو ان الازمة ستكون مفتوحة حيث أن اي حل غير مطروح حتى الساعة بعد انسحاب الصفدي | حرق بنك كيانشهر في العاصمة الإيرانية طهران | ملحم خلف للـ"ال بي سي": نقابة المحامين لديها دور وطني على مستوى تطبيق الدستور باعطاء وتفعيل البعد التشريعي والتوجه بكيفية تطبيق الدستور | ادي المعلوف للـ"ام تي في": دائما هناك جوّ لدى الرئيس الحريري وجوّ آخر في تسريبات اعلامية ونعاني من هذا الموضوع ونحن مع جكومة اختصاصيين تسميهم الكتل النيابية | جمعية المصارف: الاتفاق على منع التحاويل الى الخارج الاّ في حال الضرورة القصوى والامور الشخصية وامكان سحب الزبائن الف دولار اسبوعياً | وزير الخارجية محمد جواد ظريف يدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة | سقوط صاروخ كاتيوشا داخل المنطقة الخضراء في بغداد دون وقوع خسائر بشرية | "التحكم المروري": مسيرة سيارة على اوتوستراد الضبيه باتجاه بيروت وحركة المرور كثيفة | وسائل إعلام: محتجون يستولون على مركز شرطة في شيراز |

نائب عراقي: الحرب بين طهران وواشنطن تُهدّد عروش الحكام الخليجيين

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 11:54 -

أكد النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، الاثنين، أن اندلاع الحرب بين طهران وواشنطن ستؤثر بشكل كبير على عروش الدول الخليجية قبل تأثيرها على أمريكا وإيران نفسها، فيما بين أن العراق يلعب دور إيصال الرسائل الشفهية بين الطرفين.

وقال قدو في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “اندلاع الحرب بين طهران وواشنطن ليست بمصلحة دول الخليج الفارسي كونها تؤثر على استقرارهم السياسي وتهدد عروش ملوكها قبل تأثيرها على الجانبين الإيراني والأمريكي”، لافتا إلى إن “ إيران ترفض أي وساطة بينها وبين وواشنطن كون الأخيرة تحاول إن تضع شروطا جديدة على الاتفاق النووي”.

وأضاف أن “صلابة الموقف الإيراني الرافض للخضوع لسياسة الرئيس الأمريكي ترامب وراء تراجع التصعيد العسكري الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط”، مبينا أن “واشنطن فشلت في الضغط على طهران عبر عقوباتها الاقتصادية ولم تحقق أي أهداف حتى الآن”.

وتابع أن “الحكومة العراقية تلعب في الوقت الحالي دور إيصال الرسائل الشفهية بين الطرفين ومستمرة بتهدئة الأوضاع في المنطقة”، موضحا أن “ العراق نجح في إقناع عدد من الدول العربية بعدم دعمها للحرب للحفاظ على استقرار المنطقة”.

وبينت النائبة عن تحالف البناء ميثاق الحامدي، اول أمس الأحد، أن الحكومة العراقية مجبرة على لعب دور الوساطة بين الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية الإيرانية لتخفيف حدة التوتر بين الطرفين، فيما بينت أن العراق قادر على تشكيل محور ممانعة لتوجه واشنطن القتالي في المنطقة مع عدد من الدول المعتدلة.

وكشفت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، في وقت سابق، عن اتفاق بين العراق وسلطنة عمان على اقناع الولايات المتحدة الأميركية وإيران بالجلوس على طاولة مفاوضات دون شروط مسبقة، مؤكدا أن أي نزاع ينشب بين الطرفين لا يصب بصالح المنطقة.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني