2019 | 15:48 تشرين الأول 18 الجمعة
"ام تي في": "حزب الله" نصح الحريري بعدم الاستقالة | شقير: خدمة الانترنت متوفرة بشكل طبيعي على مساحة كل لبنان | أمل ايدت مطالب المحتجين: للتنبه من تسلل أدوات مشبوهة لحرف التحركات المطلبية عن مسارها الصحيح | جعجع: أتوجه إلى محازبي "القوات" للمشاركة في التحركات الشعبية الجارية من دون شعارات وأعلام حزبية | الوكالة الوطنية: اشكال بين مرافقي احد الوزراء والمتظاهرين في جونية | "ام تي في": إتصال هاتفي بين الحريري والرئيس الفرنسي أمس على خلفية التظاهرات الاحتجاجية | السفارة المصرية في لبنان تدعو مواطنيها لتفادي مناطق التجمعات والتظاهرات | رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يوجه عند الساعة السادسة من مساء اليوم كلمة الى اللبنانيين من مكتبه في السراي الكبير | الميادين: بعض الرحلات الجوية الآتية إلى لبنان ألغت رحلاتها | قطع الطريق على اوتوستراد الصياد صعوداً | تلاسن بين الجيش والمتظاهرين على طريق المطار والمتظاهرون يفترشون الطريق | محتجون قطعوا الطريق بين ابي سمرا وباب الرمل في طرابلس |

مسؤولة إسرائيلية تدعو لفرض "سيادة" تل أبيب على 60% من الضفة الغربية

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 17 حزيران 2019 - 14:08 -

دعت مسؤولة إسرائيلية إلى فرض القانون والسيادة على المناطق المصنفة "ج" والتي تشكل 60% من مساحة الضفة الغربية، مبررة ذلك بأن الضفة ملك للدولة العبرية.

وقالت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي، تسيبي حوتوبيلي، خلال المؤتمر السنوي لصحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية، المنعقد في ولاية نيويورك الأمريكية ونشرتها الاثنين:"حان الوقت لفرض القانون الإسرائيلي على المناطق (ج)".

ودعت حوتوبيلي إلى استخدام مصطلح "السيادة" بدلا من مصطلح "الضم".

وأوضحت: "استخدام مصطلح "الضم" ليس صحيحا، فأنت تضم شيئا لا يخصك، هذه ليست قصة ضم"، في إشارة لمزاعم اليمين الإسرائيلي الذي يقول إن الضفة الغربية جزء أساسي من إسرائيل.

وحول ضم المناطق (ج)، أضافت: "يسأل الكثيرون ما هو التالي؟ وما الذي سيحدث وما الذي سيتغير؟ منذ 52 عاما، كنا نغذي أسطورة الاحتلال، إنها أسطورة، هذا ليس صحيحا".

ويرفض المجتمع الدولي ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وتقع المناطق (ج) تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة خلافا للمناطق (أ) الواقعة تحت السيطرة الفلسطينية الكاملة والمناطق (ب) الواقعة تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية، والسيطرة المدنية الفلسطينية.

ويطالب الفلسطينيون بالانسحاب الإسرائيلي من كل الأراضي المحتلة عام 1967، لإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، وهو ما ترفضه إسرائيل.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني