2019 | 14:45 تموز 21 الأحد
ظريف: بولتون يبخ سمومه في أذن بريطانيا محاولاً جرّها لمستنقع والحذر والحكمة هما السبيل الوحيد لإحباط هذه المكائد | قيادي في "فتح": قرار وزير العمل اللبناني فيه نكهة ترامب الأميركية لتهجير الفلسطينيين وردّ الفعل الفلسطيني مُبرّر ولن يتوقف | لجنة أطباء السودان المركزية: قوات الدعم السريع سببت وفاة شاب بعد تعرضه للتعذيب وسط السودان | المصرية للمطارات: قرار "البريطانية" تعليق رحلاتها للقاهرة سياسي وغير مبرر | "سكاي نيوز": لجنة التحقيق السودانية في أحداث فض اعتصام القيادة العامة تسلم نتائج تحقيقها للنائب العام | ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم مسلح وتفجير شمال غرب باكستان لـ 9 قتلى و30 مصاباً | الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تركية مسيرة في منطقة عين زارة في طرابلس | مصدر عسكري ليبي: مقتل 8 جنود من الجيش الوطني جراء غارة تركية في طرابلس | وسائل إعلام سعودية: قوات التحالف شنّت غارات على مواقع لمقاتلين حوثيين بصعدة مما أدى لمقتل عدد منهم | سانا: سقوط قذيفة على سيارة مدنية في منطقة سعسع في ريف دمشق الغربي | الحكومة البريطانية: لا نريد التصعيد مع إيران لأنه لا يصب في مصلحة أي من الدول | الخارجية البريطانية للحدث: اختطاف إيران للسفينة البريطانية غير مقبول والسفينة حديثة وعمرها سنة |

الاستخبارات البريطانية تنفي خطأها في غلق تحقيق حادثة جسر لندن

متفرقات - الجمعة 14 حزيران 2019 - 19:12 -

نفى مسؤول رفيع في وكالة الاستخبارات الداخلية البريطانية «إم آي 5» أمس، أن تكون الوكالة قد «افتقرت إلى الحكمة على نحو خطير» عندما فكرت في غلق التحقيق بخصوص أحد المتورطين في حادث جسر لندن، قبيل أسابيع من تورطه في الحادث الدموي.

وكانت الخدمات الأمنية تراقب منفذ الهجوم المتطرف خورام بت منذ منتصف عام 2015، حتى أقدم هو واثنان آخران على قتل ثمانية أشخاص بالطعن بسكاكين ودهساً بشاحنة في 3 يونيو (حزيران) 2017. وتعرض خورام بت (27 عاماً) لـ«مراقبة مكثفة» من جانب فريق مراقبة سري؛ لكن عملهم جرى تجميده مرتين بسبب حدوث موجة غير مسبوقة في المخططات الإرهابية، حسبما استمعت محكمة أول بيلي.

وقال ضابط رفيع لدى «إم آي 5» طلب عدم ذكر اسمه، جرت الإشارة إليه فقط باعتباره «الشاهد إل»، إن تلك كانت الفترة الأكثر إثارة للقلق التي عايشها على مدار ثلاثة عقود. وجاء قرار التجميد الأول للتحقيق الجاري بخصوص بت في فبراير (شباط) 2017، في أعقاب موجة هجمات ضربت دولاً أوروبية، أعقبتها فترة توقف لمدة شهر من مارس (آذار) حتى مايو (أيار) 2017.

أما قرار التجميد الثاني فجاء مباشرة في أعقاب حادث جسر ويستمنستر الإرهابي، وقال الضابط إنه جرى تبريره بسبب «المستوى غير المسبوق للتهديدات، وما خلقته من ضغوط على مواردنا».
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني