2019 | 21:53 آب 24 السبت
استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية مريم مرداسي من منصبها بعد مقتل 5 أشخاص في تدافع خلال حفل فني | بزي: لمواجهة التحديات الراهنة بالتكافل والتضامن وفي صدارتها شبح الأزمة الاقتصادية والمالية التي تلقي بثقلها على الشعب اللبناني | وزير الدفاع التركي: سنستخدم حق الدفاع المشروع عن النفس في حال تعرض نقاط المراقبة في إدلب لأي هجوم | تركيا: انطلاق عمل مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة الخاص بالمنطقة الآمنة في سوريا | جونسون يحذر من أن بلاده تواجه خطر الانزلاق إلى حرب تجارية دولية | ماكرون بعد لقائه ترامب: هدفنا المشترك هو عدم السماح لإيران بحيازة سلاح نووي | قاطيشا لـ"اذاعة لبنان": القوات لا تريد المحاصصة لكن اذا ارادت الاغلبية المحاصصة فانه من الطبيعي ان تطالب بحصتها | الحاج حسن: نحن لا نتقدم بأي موضوع تفوح منه رائحة فساد أو شبهة فساد من دون مستندات دامغة | جنبلاط: اللقاء مع الرئيس عون كان ودياً ووجهت إليه دعوة لزيارة المختارة متى يشاء | جنبلاط من بيت الدين: الرئيس عون سيدعونا إلى إجتماع لمواجهة تحديات تصنيف لبنان من المؤسسات الاقتصادية سلبيا وللتحضير لموازنة العام 2020 | عطالله: بأقل من أسبوع التقى الرئيس عون كل مكوّنات الجبل الذين لمسوا مدى ادراكه لهواجسهم وادراكه لهمومهم | قبيسي: التحدي الاقتصادي بحاجة الى وحدة موقف سياسي والعقوبات التي تفرض بحاجة الى استقرار داخلي |

أسرار الصحف الصادرة يوم الجمعة في 7 حزيران 2019

أسرار - الجمعة 07 حزيران 2019 - 06:48 -

الجمهورية 

طُرح على قطب سياسي فكرة مصالحته مع قطب آخر من الطائفة نفسها فقال: لن أضع يدي في يده.
تزداد العلاقة سوءاً بين مرجع بارز وأحد الوزراء السابقين، حيث أن الأول يتهم الثاني بالمزايدة عليه وانتقاده في الصالونات. 

لوحظ أن العلاقة انقطعت فجأة بين حزب بارز وشخصية سياسية كانت تربطهما علاقة تحالفية تاريخية.

 

اللواء 

تواجه الحركة المطلبية "ربط نزاع" بأكثر من اتجاه، على صعيد إدارة المطالب وكيفية تحقيقها. 

يعيش نواب في كتل فاعلة حالة من الضياع في ظل غياب التوقعات وضغط الأزمات على إدارة العجز المالي. 

طرحت على بساط البحث من جديد مسألة الإجراءات المالية بحق رواتب موظفي القطاع العام، لا سيما القوى العسكرية والأمنية..؟

 

الأخبار 

أبلغت فصيلة غزير في وحدة الدرك الإقليمي مستثمري الشاطئ العام في بلدة الصفرا (فتوح كسروان)، وجوب عدم رفع صوت الموسيقى أيام الآحاد، بسبب انزعاج حاكم مصرف لبنان رياض سلامه منها، إذ إنّ الأخير يملك منزلاً في تلك المنطقة، يتوجه إليه، عادةً، في نهاية الأسبوع. ليست المرة الأولى، التي يضغط فيها "الحاكم" مع وحدة الدرك في غزير، من أجل منع الموسيقى على البحر، فالعام الماضي وقّع مستثمرو الشاطئ تعهداً بذلك. 

خلافاً لما يتردد عن أن قوى الأمن الداخلي ستبدأ بتسطير محاضر ضبط بحق السيارات التي لم تستبدل لوحات تسجيلها قبل نهاية الشهر الجاري، فإنه لا مهل محددة لاستبدال اللوحات للسيارات الخصوصية. في المقابل، فإن السيارات العمومية تخضع لمهلة حددت في نهاية العام الحالي. وبحسب هيئة إدارة السير، فإنه لم يتم، حتى اليوم، وضع أي مهلة لاستبدال اللوحات الخصوصية، وفي حال حصول ذلك، سيكون هنالك وقت كاف لقيام المواطنين باستبدال اللوحات، من دون تعرّضهم لأيّ ضغط. يذكر أنه منذ بدء اعتماد اللوحات الجديدة، أي منذ سنة ونصف سنة، تم استبدال 60 في المئة من اللوحات. 

انطلقت في طرابلس مهمة البحث عن خلفٍ لمفتي المدينة الشيخ مالك الشعار. ففي 31 كانون الأول المقبل، تنتهي الولاية الممدّدة لمفتي طرابلس والشمال، الذي تربطه علاقة سيئة بكل مرجعيات طرابلس السياسية... باستثناء تيار المستقبل. فالأخير هو "صاحب الفضل" بتمديد الولاية، سنةً وثلاثة أشهر، قيل يومها إنّه أتى ردّاً على الدعم الذي قدّمه الشعار لـ"المستقبل" في مختلف الاستحقاقات الانتخابية، إلى حدّ بات رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي والنائب فيصل كرامي والوزير السابق أشرف ريفي، يتجنبون التواصل مع المفتي... ولو بطريقة عابرة في المناسبات الاجتماعية. أسماءٌ عدّة تُنافس على الموقع، إلا أنّ الأبرز بينها هي ثلاثة: إمام مسجد السلام بلال بارودي، رئيس المحكمة الشرعية في طرابلس والشمال القاضي عبد المنعم غزاوي والرئيس السابق للمحكمة الشرعية القاضي الشرعي سمير كمال الدين.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني